اليرموك "يتوهج" بالممتاز والكرمل" يصدم" كفرسوم وذات راس يبدد "أطماع" سحاب

تم نشره في السبت 4 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً
  • اليرموك "يتوهج" بالممتاز والكرمل" يصدم" كفرسوم وذات راس يبدد "أطماع" سحاب

 في ختام الجولة التاسعة من كرة الأولى

 

محافظات - الغد- رقص لاعبو فريق اليرموك يوم أمس فرحا بعد أن (توهج) نوره في ملعب المفرق الذي احتضن المحطة الاخيرة في طريق العودة الى الدرجة الممتازة بوقت مبكر، وذلك بعد الفوز الثمين والكبير الذي حققوه على مستضيفهم فريق المنشية وتغلبوا عليه بأربعة أهداف مقابل لاشيء جاءت جميعها بالشوط الاول في المواجهة التي أقيمت بينهما في ختام مباريات الأسبوع التاسع من دوري أندية الدرجة الأولى لكرة القدم, وبهذا الفوز يصعد اليرموك رسميا وقبل اسبوعين من نهاية البطولة ومهما آلت اليه بقية النتائج بعد ان رفع رصيده الى (27) نقطة.

وفي الوقت الذي كان فيه لاعبو اليرموك يحتفلون بالفوز كان فريق كفرسوم الطامح هو الآخر بالعودة للأضواء يتلقى "صفعة قوية" إثر الخسارة التي تعرض لها على ملعب الحسن بإربد من نظيره الكرمل الذي فاز عليه بهدفين نظيفين ليتعثر كفرسوم بانتظار المباريات المتبقية لمنافسه الآخر اتحاد الرمثا الذي خضع للاستراحة بعد تأجيل مباراته مع الصريح.

وعلى ملعب الكرك قلب فريق ذات راس تخلفه بنتيجة المباراة أمام ضيفه سحاب الى فوز ثمين 3/2 وبختام الجولة التاسعة يتقدم الكرمل وذات راس خطوة كبيرة للأمام مثلما هو حال السلط ايضا.

الكرمل/2 كفرسوم/صفر

 امتد كفرسوم مبكرا نحو ملعب الكرمل ونوع من خياراته الهجومية التي دفعت لاعبي الكرمل للتراجع الى المواقع الدفاعية لدرء الخطر عن مرمى حارسهم غيث الوحش مع التركيز على الهجمات المرتدة والمناولات الطويلة باتجاه نجم الفريق محمد توهان الذي استغل الكرة المرسلة من زيد عبدالرؤوف لينطلق بسرعة وقبل ان يدخل في مواجهة مع الحارس الكفرسومي هيثم البكار تعرض للإعاقة من المدافع يوسف عواد ليعلن عن ركلة جزاء انبرى لها خليل وترجمها بنجاح على يسار الحارس بالدقيقة 10 هدفاً أثار حفيظة لاعبي كفرسوم الذين شعروا انهم اخذوا على حين غرة فاندفعوا بهجمات سريعة ومكثفة طالبين التعادل الذي استعصى عليهم رغم ان مرمى الوحش كان عرضة للتهديد المباشر طوال مجريات الشوط فكانت الفرص تضيع تباعاً حيث سدد الرياحنة

بقوة فوق العارضة التي تدخلت ونابت عن الحارس في التصدي لقذيفة عاصم تركي وجاءت تسديدة محمد جهاد بأحضان الحارس قبل ان يعود محمد جهاد ويهدر أثمن فرص الشوط عندما تابع عرضية عصام الرياحنة ليسدد مكان وقوف الحارس الذي سيطر على الكرة وحافظ على تقدم فريقه الذي اكتفى بالواجب الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المعاكسة والتي كانت تأتي على فترات متباعدة من عمر الشوط لكنها انتصار للجدية والكثافة العددية لذلك فإنها لم تكن ذات تأثير على مرمى كفرسوم.

واصل كفرسوم هجماته بالشوط الثاني وتهيأت الفرصة للتعديل بوقت مبكر من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد تعرض عاصم تركي للإعاقة داخل المنطقة لكن الكرة التي سددها ليث جمال ارتدت من القائم لتضيع فرصة محققة على الفريق الذي وجد لاعبوه صعوبة بالغة في الاختراق من العمق أمام فريق يتحول الى الدفاع بتسعة لاعبين فلجأ الى خيار فتح اللعب على الأطراف ومن هناك ارسل معاذ قصيرين كرة قابلها سليمان عزام برأسه لكن الكرة انحرفت عن القائم وامسك بعدها الحارس بتسديدة زاحفة, بالمقابل هجمات الكرمل وعلى قلتها كانت تشكل خطورة واضحة على مرمى هيثم البكار خاصة وان توهان كان مصدر قلق لدفاعات كفرسوم وهيأ كرات نموذجية امام المرمى لم تجد المتابعة من زملائه ومع مرور الوقت شدد كفرسوم من ضغطه على مرمى الكرمل لكن الحظ عاند الفريق طويلاً فارتدت رأسية يوسف حداد من العارضة قبل ان يفقد كفرسوم جهود حارسه هيثم البكار الذي خرج بالبطاقة الحمراء بعد خروجه لملاقاة توهان المنفرد وإبعاده كرة بيده وهو خارج منطقة الجزاء ليشدد الكرمل من هجومه ويضيف يزن هدف التعزيز بالدقيقة (90) إثر تسديدة زاحفة من خارج المنطقة لكن مبالغة يزن بالاحتفال بهدفه كلفته الخروج بالإنذار الثاني.

اليرموك /4 المنشية / 0

لم يقدم الفريقان خلال الشوط الاول المستوى المرجو خاصة وان اليرموك يتصدر الدوري والمنشية يريد تأكيد ثباته فبقيت الألعاب في وسط الميدان واعتمد اليرموك على المناولات الطويلة التي تصدى لها دفاع المنشية.

وحاول المنشية الامتداد نحو الهجوم فسدد فالح العزايزة من خارج المنطقة وذهبت كرته في العلالي وتبعه هشام شديفات واطلق قذيفة من منتصف الملعب سيطر عليها اسامة يوسف بسهولة.

وبعد انقضاء نصف ساعة ظهرت خطورة اليرموك عندما تركت تمريرة مالك البرغوثي امام المرمى سيد بايزيد الا ان الاخير تلعثم بالكرة وانقض عليها العسولي في اللحظة المناسبة، ثم عاد البرغوثي وأضاع هدفا محققا عندما لعب الكرة ضعيفة وهو بمواجهة المرمى ابعدها عمر العسولي الى ركنية.

وجاء الشوط الثاني مغايرا حيث بدأ اليرموك بهدف مباغت عندما نفذ البرغوثي ركنية من الميسرة غمزها محمد المصري برأسه داخل الشباك د50، وبعد 10 دقائق استقبل مالك البرغوثي الكرة المرتدة من المدافع مهند الساكت ليدكها بيسراه على يسار العسولي هدفا ثانيا.

ولم يترك البرغوثي المنشية يلتقط انفاسه عندما دك الكرة داخل الشباك في الدقيقة 65، وفي المقابل بقي لاعبو المنشية يتابعون الموقف ولم يحركوا ساكنا وعاب التسرع ألعابهم ولم تنفع انطلاقات فارس شديفات ومروان شديفات من الوسط، ليستغل سيد بايزيد اندفاع المنشية ويستقبل تمريرة رامي جابر داخل المنطقة ويحولها مباشرة الى الشباك هدفا رابعا في الدقيقة 83.

ذات راس (3) سحاب (2)

اندفع ذات راس صوب المواقع الامامية بعدما تولى لاعبو خط الوسط ابراهيم الشعار وظاهر الرواشدة وضرار الرداوي صياغة العاب الفريق بإسناد واضح من البطوش والعبادله، ليصبح مرمى محمد عارف حارس سحاب تحت التهديد الحقيقي، ويتلاعب ضرار وحريزات بدفاعات سحاب سددها الشحمة تكفل القائم بإبعاد هدف مؤكد لذات راس، ويستغل الرواشدة عرضية حريزات ويدكها في مرمى عارف الهدف الاول لذات راس في الدقيقة (20).

هذا الهدف استفز لاعبي سحاب الذين عادوا لتنظيم الصفوف فقاد طارق اسمير وهشام حامد ومحمد نور وخالد خليف تنظيم ألعاب الفريق في منطقة العمليات بعدما تلقى خط الوسط اسنادا حقيقيا من الظهيرين تامر الجبور ومحمد المحارمة، ليقود اسمير هجمة منسقة ويمررها داخل المنطقة المحرمة للمحارمة الذي تعرض للإعثار فكانت ركلة الجزاء الذي تصدى المحارمة لتنفيذها بكل أناقة داخل شباك النوايسة هدف التعادل لسحاب.

واصل سحاب اداءه الهجومي واستثمار الهجمات المتتالية للفريق ليعود المحارمة ويستثمر تمريرة حمزة البينية يضعها في المرمى هدف سحاب الثاني في الدقيقة (38).

في الحصة الثانية بحث فريق ذات راس عن التعديل، ولكنه اصطدم بدفاعات محكمة الإغلاق واندفاعات سحابية صوب المواقع الهجومية، وكاد المحارمة ان يوسع الفارق لولا براعة النوايسة الذي أبعد تصويبته لركنية، ليتكفل الشعار بتحقيق التعادل بعدما استثمر تمريرة الشحمة البينية مودعها في مرمى عارف هدف التعادل في الدقيقة (75)، وشهدت الدقيقة (87) هدف الفوز الثمين لذات راس بواسطة الشحمة عبر ضربة جزاء، ليعلن الحكم عن نهاية اللقاء بفوز ذات راس (3-2)، قبل ان يتدخل رجال الأمن لفض الاشتباك الذي حصل بين لاعبي الفريقين.

التعليق