أندية أوروبا تنطلق لجذب الأموال والجماهير قبل بداية الموسم الجديد

تم نشره في الجمعة 3 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً

لندن - أطلق النقاد العديد من الالقاب على لاعبي نادي ريال مدريد بطل دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم لكن اللاعب الانجليزي ستيف ماكمانمان ربما يكون الاول الذي اطلق عليهم وصف "مجموعة من الفقمات الاستعراضية."

واستخدم ماكمانمان الذي كان عضوا بالفريق ذاته هذا التعبير ليلخص جولة ريال مدريد في اسيا عام 2003 قبل الموسم الجديد والتي تضمنت زيارة خمس مناطق مختلفة.

ووصف ماكمانمان الرحلة في كتابه بانها "سيرك" وانتصار للعقلية التجارية على الاهتمامات الرياضية التي عاني منها اللاعبون عندما بدأ المشوار الحقيقي للفوز بالالقاب.

ورغم هذا وبعد مرور اربع سنوات أصبحت جولة ريال مدريد التي تعرضت للانتقادات نموذجا يحتذي به من الاندية الاخرى وخاصة اندية الدوري الانجليزي الممتاز.

واختارت جميع الاندية في انجلترا ما عدا نيوكاسل يونايتد ووست هام يونايتد وويجان اثليتيك قضاء معسكراتهم استعدادا للموسم الجديد خارج البلاد.

واقترب مانشستر يونايتد بطل الدوري الانجليزي من نموذج ريال مدريد وزار اليابان وكوريا الجنوبية والصين ولعب خمس مباريات انهاها بالفوز 3-صفر على جوانجتشو الصيني يوم الجمعة الماضي.

ونجح مانشستر يونايتد في تحقيق انتصارات سهلة بعيدا عن التعادل 2-2 مع اوراوا ريدز الياباني كما مارس الفريق بعض الانشطة الترويجية في المنطقة التي يملك فيها الكثير من المشجعين.

وذكر بحث في عام 2003 ان مانشستر يونايتد يملك 23 مليون مشجع في الصين وحدها.

وقال الاسكتلندي اليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد ردا على الانتقادات ان الامر "لم يقتصر فقط على الخروج بمكاسب بل امتد للعطاء" مشيرا لعدد من الزيارات لمدرسة للمكفوفين ومستشفى وفصول لتعليم مهارات كرة القدم للاعبين الصغار.

وتعد اسيا أكثر المناطق ربحا لاندية الدوري الانجليزي الممتاز بسبب بيع حقوق البث التلفزيوني كما ان الاندية حريصة على استثمار قواعدها الجماهيرية هناك.

وشاركت اندية ليفربول وفولهام وبورتسموث في النسخة الثالثة من كأس اندية الدوري الانجليزي الممتاز في اسيا بهونج كونج التي انتهت يوم الجمعة الماضي بفوز بورتسموث على ليفربول بركلات الترجيح في النهائي.

كما شارك بولتون واندرارز وريدينج في كأس السلام في سول بكوريا الجنوبية لكن بولتون أهدر فرصة الحصول على جائزة المركز الاولى التي تبلغ مليوني دولار بعد هزيمته في النهائية امام أولمبيك ليون بطل دوري الدرجة الاولى الفرنسي.

وفاز توتنهام هوتسبير ببطولة ودية في جنوب افريقيا ضمت ناديي كايزر شيفز واورلاندو بايرتس.

وتعد أمريكا الشمالية منطقة مشهورة أخرى اجتذبت أندية استون فيلا وايفرتون اضافة الى تشيلسي.

وتضمنت زيارة تشيلسي الى ولاية كاليفورنيا اداء ثلاث مباريات من بينها مباراة أمام لوس انجليس جالاكسي الامريكي الذي انضم اليه مؤخرا النجم الانجليزي ديفيد بيكام.

وبالطبع لم يكن البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي ولاعبيه موجودين للتمتع بشمس كاليفورنيا الساطعة واذا ما اعترض ماكمانمان على ان "عملية تحويل ريال مدريد الى ملاهي قد تمت" فانه يجب ان يعلم ان تشيلسي قد تقدم خطوات أكثر في هذا الامر."

وعندما تحمس بول سميث مدير تشيلسي امام الصحفيين البريطانيين قبل المباراة الاولى في الجولة مع فريق أمريكا المكسيكي وقال ان "الشراكة رائدة" لم يكن يناقش وجود الثنائي الجديد في مركز قلب الوسط بالفريق لكنه كان يعني صفقة لمدة اربع سنوات "كنادي كرة قدم محترف" يمثل شركة والت ديزني.

ويهدف تشيلسي الى زيادة شعبية النادي في جميع انحاء العالم وتتضمن خطته زيارة أمريكا الشمالية والصين في السنوات القادمة كما انه حدد بالفعل نيويورك وشيكاجو وجهتين للفريق عامي 2009 و2011 على الترتيب.

واضافة الى ذهاب الفريق الى الولايات المتحدة أدى تشيلسي مباريات أخرى في هولندا واسكتلندا هذا الصيف.

وتبدو المعسكرات التي تتضمن الركض عبر الغابات وسباقات اختراق الضاحية ثم اداء مباريات ضعيفة المستوى مع فرق محلية امرا عتيق الطراز بالنسبة للاندية الكبرى.

وحتى بالنسبة للاندية التي تفضل البقاء في اوروبا فانها تختار اداء مباريات قوية لاجتذاب الجماهير اضافة الى الرعاة وشركات البث التلفزيوني.

وشاركت اندية ارسنال الانجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي وانترناسيونالي الايطالية اضافة الى بلنسية الاسباني في كأس الامارات الودية التي اقيمت على استاد "الامارات" التابع لنادي ارسنال بداية الاسبوع الحالي.

وسيلعب ارسنال بقيادة مدربه الفرنسي ارسين فينجر في هولندا بعد ذلك امام لاتسيو الايطالي ثم اياكس امستردام في دورة امستردام الودية.

وبينما كانت العديد من اندية الدوري الانجليزي الممتاز مشغولة بالمعسكرات خارج القارة اختار نادي برشلونة الاسباني اقامة معسكره استعدادا للموسم الجديد في اسكتلندا.

وفضل برشلونة الهروب من حر اسبانيا في الصيف لكن الاندية المنافسة له لم تترك الفرصة تضيع منها.

ونفذت تذاكر مباراة برشلونة مع دندي يونايتد الاسكتلندي قبلها بشهور واجتذب ملعب المباراة أكبر عدد من الجماهير في تاريخه يوم السبت الماضي في ظل حضور 58 الف متفرج.

التعليق