"أبو عطا" يشيد بنتائج منتخب السلة في اليابان

تم نشره في الجمعة 3 آب / أغسطس 2007. 09:00 صباحاً
  • "أبو عطا" يشيد بنتائج منتخب السلة في اليابان

د. ماجد عسيلة - موفد اتحاد الإعلام الرياضي

 

توكوشيما- اليابان- أكد أمين سر الاتحاد الأردني لكرة السلة م. نبيل أبو عطا أن تأهل منتخبنا الوطني للرجال للدور ربع النهائي للبطولة الآسيوية الرابعة والعشرين ومزاحمته بقوة للتأهل لنصف النهائي، جاء ثمرة للإعداد المبكر والمدروس للفريق والذي امتد قرابة أربعة أشهر متضمناً تدريبات مكثفة ومعسكرات داخلية وخارجية والمشاركة في بطولات عالية المستوى كانت آخرها بطولة وليم جونز التي استحق لقبها عن جدارة واستحقاق إثر اجتيازه نخبة الفرق الآسيوية المشاركة.

وأضاف خلال حديثه للموفد الإعلامي أن الاستعدادات التي خاضها المنتخب كانت تاريخية لم يسبق أن خضع لها فريق أردني سابق، حيث وفر الاتحاد كل ما من شأنه أن يظهر فريقنا بالصورة المشرفة التي أشارت لها أوساط البطولة في مدينة توكوشيما اليابانية والتي وضعته ضمن نخبة الفرق الآسيوية.

أبو عطا لم يغفل خلال حديثه ما قدمه نجوم الفريق من روح قتالية متميزة في اللقاءين الأول أمام الصين صاحبة الإنجازات العريقة واللقب الآسيوي 15 مرة منذ انطلاق البطولة، وما سطروه من أداء فني راقٍ في اللقاء الأخير للدور الأول في مواجهة المنتخب الفلبيني صاحب اللقب 5 مرات والفريق الذي كان من أبرز المرشحين لنيل اللقب، قبل أن يقلب فريقنا توقعات الجميع ويحقق عليه فوزا مستحقا أدى لإخراجه من المنافسة على المراكز الثمانية الأولى، فضلاً على الانتصار الكبير الذي حققه على كازاخستان في ربع النهائي، كما أشاد أيضاً بالالتزام الكبير للاعبين وحماسهم الموصول خلال المباريات لتحقيق إنجاز جديد للسلة الأردنية وهو ما ظهر في لقاء المنتخب الصيني في أولى المباريات وفي لقاء كازاخستان بالدور ربع النهائي والذي حققنا فيه فوزا تاريخياً غير مسبوق رغم الاستعدادات المتميز للفريقين الكبيرين ولباقي الفرق المشاركة.

موقف قطري

وفيما يتعلق بالقضية التي أثيرت قبل المشاركة في البطولة من تشكيك في أهلية جنسيات عدد من لاعبي فريقنا الوطني، والتي وجهت الاتهام عبر وسائل الإعلام بعدم أهليتهم كونهم يحملون جنسيات مزدوجة؛ أشار أبو عطا أن الاتحاد الدولي أثبت رسمياً أن جميع لاعبي منتخبنا الوطني أردنيون، ويحق لهم اللعب في صفوف الفريق، مؤكدا أنه التقى رئيس الاتحادين الآسيوي والقطري الشيخ سعود بن علي آل ثاني على هامش البطولة، وأوضح له ما جاء في قرار الاتحاد الدولي بتثبيت أهلية اللاعبين، حيث أشار بن علي أن الاتحاد الآسيوي يقف إلى جانب اتحاد السلة، وأن لا علاقة للاتحاد القطري بهذه القضية، كما أكد دعم الاتحادين القطري والآسيوي لأي مشروع أردني مستقبلي، حتى بتقديم طلب استضافة النسخة الآسيوية الخامسة والعشرين عام 2009 والمؤهلة إلى نهائيات بطولة العالم في تركيا 2010، وهو الخبر الذي بدأ يتردد في البطولة بعد العروض المتميزة لفريقنا الوطني ورغبة الاتحاد الآسيوي بإقامة النسخة المقبلة في غرب القارة الآسيوية.

أبو راشد ينجح بإشادة

أشاد رئيس اللجنة الفنية في الاتحاد الآسيوي لكرة السلة لي وو بالأداء المتميز الذي ظهر عليه حكمنا الدولي ناصر أبو راشد خلال إدارته لأربع مباريات حتى الآن ثلاث منها في الدور الأول أمام وهي اليابان والإمارات، الهند وكازاخستان، سورية وكوريا، والأخيرة في الدور الثاني وجمعت أول من أمس بين الصين وهونغ كونغ ولقاء قطر وإيران أول من أمس.

أبو راشد سبق وأن أدار مباريات في استحقاقات آسيوية كانت آخرها دورة الألعاب الآسيوية التي أقيمت في الدوحة نهاية العام الماضي أكد على المستوى الفني المتميز لحكام البطولة الآسيوية والذي واكب المستويات الفنية للفرق المشاركة، منوهاً أن معظم الدول المشاركة استقدمت حكمين لإدارة الفعاليات باستثناء الأردن والإمارات وقطر وسورية، وأن عدد الحكام المشاركين 29 حكماً منهم اثنان محايدان من ليتوانيا واليونان.

أما عن مباريات الدور الثاني فأشار أنه تم استبعاد الحكام الذين تأهلت فرقهم لدور الثمانية من إدارة اللقاءات، وأنه من بينهم وستسند لهم إدارة مباريات تحديد المراكز من 9-16.

راحة للفرق

تشهد البطولة اليوم راحة لجميع الفرق وللمرة الأولى، وهو ما تسبب في العديد من الانتقادات من قبل المدربين لما تسببه من إجهاد اللاعبين خلال الدورين الأول والثاني قبل أن تستأنف المنافسات يوم غد السبت بمباراة تحديد المركزين 11-12 والمركزين 15-16 الساعة 3 فجراً، المركزين 9-10 والمركزين 13-14 الساعة 5.15 فجرا، ومباريات المراكز 5-8 الساعة 7.30 صباحا، ولقاءي نصف النهائي الساعة الثانية عشرة ظهرا والساعة 2.15 ظهراً.

التعليق