الأمير فيصل يثني على الاتحادات الرياضية ترويجها للمبادرة العالمية

تم نشره في الخميس 2 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً
  • الأمير فيصل يثني على الاتحادات الرياضية ترويجها للمبادرة العالمية

الفعاليات الرياضية تدعم"السلام من خلال الرياضة"

 

عمان - الغد - ظهرت الاتحادات الوطنية الاردنية بقوة لدعم المبادرة العالمية "السلام من خلال الرياضة" التي أطلقها سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية الاردنية لمساعدة المجتمعات المقسمة والممزقة جراء الحروب.

وقال صاحب سموه: منذ انطلاق مبادرة السلام من خلال الرياضة في بداية هذا العام في عمان ونحن نلقى تجاوبا كبيرا من المجتمع الرياضي الدولي ومن المشجع مشاهدة الدعم الذي تحظى به هذه المبادرة في الأردن، حيث إن الاتحادات الرياضية الوطنية تلعب دورا كبيرا في الترويج لهذا المشروع الضخم في العالم.

وتم الترويج بقوة لمبادرة السلام من خلال الرياضة عبر بطولة العاب القوى الآسيوية السابعة عشرة التي أقيمت في عمان حيث تم عرض التصوير الترويجي لهذا المشروع أثناء حفل الافتتاح لأكثر من 10,000 شخص، وتم تقديم ملخص للاعبين والإداريين حول المشروع الأمر الذي جعلهم يتمنون أن يكونوا من المشاركين في البرنامج الإرشادي الذي سيعقد في تشرين الأول/ اكتوبر المقبل.

وسيقوم اتحاد البولنغ بالترويج للسلام من خلال الرياضة من خلال البطولة الدولية المفتوحة التي يقيمها في عمان، وتم تنظيم هذا الحدث بالتعاون مع الاتحاد العراقي للبولنغ وبمشاركة العديد من اللاعبين الدوليين.

وتهدف مبادرة السلام من خلال الرياضة إلى إحلال السلام والتسامح ونشر أساليب الحوار في المناطق المتنازعة، وقام سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس لجنة السلام من خلال الرياضة والتي حظيت بدعم من قبل اللجنة الاولمبية الدولية والأمم المتحدة باستضافة مؤتمرات صحافية أقيمت في عمان للجهات الإعلامية العالمية وفي بكين في شهر نسيان/ ابريل الماضي لإطلاق المشروع.

ويستقبل الأردن أول مخيم صيفي للسلام من خلال برنامج إرشادي سيقام في الفترة من21-31 تشرين الأول المقبل ويجمع هذا المخيم قادة الشباب، الأطفال، الرياضيين، اللاعبين من ذوي الاحتياجات الخاصة والمدربين في الدول المتنازعة مثل؛ العراق، أفغانستان، لبنان، فلسطين وغيرها، وسيتم تعليم هؤلاء القادة ليصبح لديهم الخبرة والمعرفة ليصبحوا مدربين أو إداريين رياضيين.

التعليق