أهالي الزرقاء يطالبون بتجهيز ملعب بلدية الزرقاء

تم نشره في الأحد 29 تموز / يوليو 2007. 10:00 صباحاً

نعمان عيد

الزرقاء - ما يزال موضوع تأهيل ملعب بلدية الزرقاء واعادة الحياة اليه من جديد يراوح مكانه على اجندة البلدية، رغم تعاقب أربعة رؤساء على قمة البلدية وهذا المرفق الرياضي المهم معطل ومتوقف عن العمل منذ عام 1999، حين اغلقته البلدية لاجراء البنية التحتية اللازمة تمهيدا لفرشه بالعشب الاصطناعي.

ورفعت الفعاليات الرياضية والشبابية في المحافظة صوتها عاليا مطالبة بأن يرى هذا المشروع النور، حيث كان يطلق على هذا المرفق "ملعب جمل المحامل" كون هذا الملعب الذي يقع في منطقة حيوية وذات تماس مع الشباب  يوفر للاندية المكان المناسب والملائم للتدريب واجراء المباريات الودية والرسمية عليه.

وقد اثير موضوع هذا الملعب سابقا امام وزير البلديات نادر ظهيرات اثناء احدى زياراته الى المحافظة ولقائه مع الفعاليات، حيث قال ان الوزارة جادة لتفعيل اهتمام البلديات بالانشطة الرياضية وخدمة المجتمع المحلي.  

بدوره قال رئيس لجنة بلدية الزرقاء م . جميل المومني، ان الملعب البلدي ما يزال على اجندة البلدية منذ زمن طويل وقد خصصنا له مؤخرا مبلغ مائة الف دينار ولكن فوجئنا ان تكاليف المشروع تتعدى هذا المبلغ، فقررنا رصد هذا المبلغ والاحتفاظ به ونأمل المباشرة بالمشروع بعد الانتهاء من الانتخابات البلدية.

مدير شباب الزرقاء وعضو المجلس البلدي طلال البطاينة، أكد بأن مشكلة الملعب البلدي لكرة القدم في الزرقاء قاربت على الحل بعد ان تجاوبت بلدية الزرقاء ورصدت مبلغ 150 الف دينار من الموازنة لانجاز هذا المشروع، كذلك ابدى رئيس المجلس الاعلى د . عاطف عضيبات دعمه لاكمال التمويل ليرى هذا المرفق الرياضي المهم النور في اسرع وقت، ويعود كما كان سابقا لتقديم الخدمة للشباب في المحافظة.

وأبدى محافظ الزرقاء احمد الشياب الذي يترأس لجنة دعم وتمويل الملعب البلدي، دعمه اللامحدود لعمل اللجنة في تحقيق اهدافها وخطتها لجمع المبلغ المطلوب لفرش الملعب البلدي بالعشب الاصطناعي، خاصة وان الملعب يعد مرفقا رياضيا مهما يقع في منطقة حيوية ذات تماس مع الجمهور، ويقدم الخدمه للشباب ويوفر الفرصة للفرق والاندية للتدريب واجراء المباريات الودية والرسمية، مما يوفر عليها الوقت والجهد والمال لقربه من كافة المؤسسات الشبابية والرياضية.

وقال خالد الغويري عضو اللجنة ان مبلغ 200 الف دينار سيعزز الآمال بإشهار المشروع بسرعة في ظل القرار الصادر عن الحكومة والذي يعفي العشب الصناعي "الترتان" المستورد لحساب المجلس الاعلى للشباب والبلديات من الرسوم الجمركية ومن الضريبة العامة على المبيعات.

وطالب مدرب النادي القوقازي عدنان زعرور رئيس واعضاء المجلس البلدي القادم، ضرورة الاسراع بإنجاز فرش ارضية ملعب بلدية الزرقاء لكرة القدم بالعشب الاصناعي أسوة بالمحافظات الاخرى، وذلك حسب الشعارات الانتخابية التي يمارسها.

وأشار وائل المصري عضو الهيئة الادارية بنادي شباب العودة، ان ملعب بلدية الزرقاء يعتبر الرئة التي يتنفس من خلالها شباب الزرقاء، وان الوعود التي سمعناها من المسؤولين كثيرة ومنذ اكثر من سبع سنوات لكنها وعود من دون تنفيذ.

وقال مشهور ابو نصير رئيس نادي الامير علي للصم، ان ملعب بلدية الزرقاء يعتبر المتنفس الوحيد لعشاق ومحبي كرة القدم كونه يقع في منطقة وسط الزرقاء وقريب على الجميع للتدريب واجراء المباريات، واشاد بجهود محافظ الزرقاء لاهتمامه بإنجاز الملعب.

واستغرب ابراهيم الطراونة عضو الهيئة الادارية بنادي اتحاد الزرقاء تجاهل المجلس الاعلى للشباب وبلدية الزرقاء لهذا الصرح الرياضي والذي يخدم شريحة كبيرة من الشباب.

التعليق