فعاليات غنائية موسيقية مسرحية شعرية تحتضنها عمّان في دورة جرش الفضية

تم نشره في الأحد 22 تموز / يوليو 2007. 09:00 صباحاً
  • فعاليات غنائية موسيقية مسرحية شعرية تحتضنها عمّان في دورة جرش الفضية

محمد جميل خضر

عمّان- للعاصمة عمان مساحة معقولة ضمن فعاليات دورة مهرجان جرش الفضية التي توقد شعلتها مساء اليوم قبيل حفل الافتتاح الرسمي المنحاز هذا العام لأصوات غنائية نسائية محلية ناعمة (روز الور، كارولين ماضي، زين عوض وسماح بسام) بمصاحبة الأوركسترا الوطنية الأردنية ولمسات قائدها المايسترو هيثم سكرية.

وتتنوع فعاليات عمان بين الغناء والموسيقى والمسرح والشعر والندوات والملتقيات الفنية المتخصصة، وتشكل مشاركة الفنان المصري الكبير عادل إمام في مسرحيته الأخيرة "بودي جارد" انتصارا منصفا للساحة العمّانية من بين باقي ساحات ومساحات المهرجان، لما تفرضه تلك المشاركة من توقعات إقبال جماهيري حاشد على مسرح الأرينا التابع لجامعة عمان الأهلية (منطقة السرو في الطريق إلى السلط)، حيث ستعرض على مدى ثلاثة أيام المسرحية التي ألّفها يوسف معاطي وسمير خفاجي وأخرجها رامي إمام وتشارك في بطولتها النجمة شيرين سيف النصر والفنان عزت أبو عوف وسعيد عبد الغني.

وها هي عمان تعود للألق الجرشي بعد أن كان تأجل المهرجان العام الماضي بسبب العدوان الإسرائيلي على لبنان. وهو العدوان نفسه الذي كان وراء توقف المهرجان للمرة الأولى في العام 1982 بسبب اجتياح بيروت.

ويبدو ما يجري في لبنان شديد الصلة بالمهرجان الذي يردد القائمون عليه أن الفرحة لا تكتمل ما دام لبنان غير معافى، وما دام فنانوه لا يزهون بإبداعاتهم بين أطلال المدينة الأثرية التي شيدها الرومان قبل زهاء ألفي عام.

وتحمل دورة اليوبيل الفضي الذي أعلن عن برنامجها أخيراً شعار "جرش بوابتك التاريخية على العالم الحديث". ويستمر المهرجان حتى السابع عشر من أب (أغسطس) المقبل.

وتستهل فعاليات عمان في الثامنة من مساء غد بعرض مسرحية "بيت برناردا ألبا" التي تقدم يوم غد أيضا لمخرجها الأردني حسين نافع عن نص الإسباني فيدريكو غارسيا لوركا، على المسرح الرئيسي في المركز الثقافي الملكي بإنتاج مشترك لوزارة الثقافة والسفارة الأسبانية، وفي اليوم نفسه وعلى المسرح الرئيسي في مركز الحسين الثقافي تحيي فرقة عمان للموسيقى العربية حفلا موسيقيا غنائيا يحتفي بأصول الموسيقى والغناء العربي وفي إطاره المحلي على وجه الخصوص.

ويحيي الفنان الأردني سعد أبو تايه والفنانة نانسي بيترو مساء السبت المقبل أمسية موسيقية غنائية تراثية وطنية شعبية عاطفية، ومن أميركا تقدم أوركسترا ميستو القادمة من لوس أنجلوس حفلا موسيقيا غنائيا تدمج فيه عديد الأصول والإثنيات الموسيقية في إطار الموسيقى الغربية الكلاسيكية التي تشكل حاضنة لمختلف توجهات وسمات الفرقة المستلهمة رؤيتها من ثقافات موسيقية مختلفة: عربية وتركية ويونانية سفاردية ورومانية وبلغارية وأرمنية وغيرها.

يقود أوركسترا ميستو المايسترو العربي د.نبيل عزام، وتقدم فرقته أغنية خاصة بالأردن من كلمات الشاعر اللبناني هنري زغيب.

وعلى مدى ثلاثة أيام ابتداء من 30 الشهر الحالي، تعرض مسرحية عادل إمام "بودي جارد" على مسرح الأرينا التابع لجامعة عمان الأهلية،  وتدور أحداث المسرحية التي تواصل عرضها في مصر على مدى سنوات، في إطار ساخر حول مسجون يقضي فترة العقوبة ويلتقي بأحد رجال الأعمال في السجن الذي يعرض عليه حراسة زوجته ثم يكتشف أنه يريد أن يجعله واجهة لعملياته المشبوهة ويتورط السجين مع الكبار في اللعبة، ويتضمن العرض مشهدا في المحكمة يحاكي فيه عادل إمام مشهد المحكمة الشهير الذي قدمه في مسرحية "شاهد ما شافش حاجة" التي حققت نجاحا كبيرا إبان سنوات عرضها. ووصل معدل عدد الجمهور الذي كان يتابع المسرحية إلى 1500 شخص بمعدل إيرادات وصل حوالي مائة ألف جنيه يوميا وهو رقم غير مسبوق في مسرح القطاع الخاص (وبالتأكيد العام) في مصر.

ويعقد هذا العام في إطار مهرجان جرش ملتقى آلة الناي، بإشراف الفنانيْن صخر حتر وحسن الفقير، ومشاركة أبرز عازفي ودارسي الناي عربيا وعالميا منهم: ماركوس سكوليوس/ اليونان، سمير سبليني/ لبنان، رسل باكرد/ أميركا، مسلم رحال/ سورية، صلاح الدين المانع/ تونس، حسين عمومي/ إيران، محمد فودة/ مصرن نبيل شوره/ مصر، ياسر الشافعي، ايلي كسرواني/ لبنان، يوسف الحلو/ لبنان، ومن الأردن يشارك د.عبد الحميد حمام، حسن الفقير وليث الظاهر.

وتقدم اوركسترا البحرين الموسيقية بقيادة د.أحمد الجميري عرضها في 2 الشهر المقبل على المسرح الرئيسي في المركز الثقافي الملكي. وفي الثالث من شهر آب (أغسطس) المقبل يقام كما في الأعوام الأربعة الماضية "يوم العود العالمي" بإشراف الموسيقي الأردني المعروف عربيا وعالميا صخر حتر. وتعرض فرقة جلنار السورية في اليوم الذي يلي إقامة "يوم العود العالمي"، مسرحية" الدومري" المقدمة في إطار "المسرح الشامل" أو "الميوزيكل" أو "المسرح الشعبي" من تأليف محمد عمر وإخراج فادي حمدان.

وفي اليوم الذي يلي عرض الدومري (5 الشهر المقبل) تُقَدّم المسرحية المحلية "تل الجادور" تأليف محمد العطيات وإخراج فراس الريموني وإنتاج جمعية السلط الخيرية بدعم كامل من البنك الأهلي. وتتناول المسرحية الاستعراضية الغنائية الشعرية الشاملة التي يشارك فيها عدد من نجوم الدراما المحليين (داود جلاجل، عثمان الشمايلة وعبد الكريم الجراح نماذج)، قصة مدينة السلط ومدرستها الثانوية وتلقي ضوءا على أهم رجالاتها من خلال إقامة صراع درامي بين إنسان مخلص من أبنائها يحرث أرضها ويعشق رملها مع انتهازي تتحدد علاقته معها بقدر ما يستفيد ويجمع أموالا من ناسها وأهلها.

وينظم المهرجان هذا العام (يومي 11 و12 آب) ندوة عن واقع الأغنية العربية في المركز الثقافي الملكي- قاعة المؤتمرات، ويتزامن اختتام أعمال ندوة واقع الأغنية العربية مع إقامة الفنان د. أيمن تيسير أمسية طربية تحتفي بأصول الغناء العربي على مسرح مركز الحسين الثقافي.

ويفتتح مهرجان في "جرش" بأمسية للشاعر التشيلي لويس أرياس مانثو مؤسس حركة شعراء العالم، والشاعر اللبناني محمد شمس الدين، يديرها الشاعر جريس سماوي.

ويضم برنامج الشعر الشعراء الأجانب: لاس سود يربيرغ/ السويد، انجيلا غارسيا/ كولمبيا، زلهاد كلوتشنين/ البوسنة، فضلاً عن أمسية شعرية موسيقية من اليابان كييلكو كومو على المسرح الشمالي في جرش.

ويشارك في دورة هذا العام زهاء 20 شاعرا عربيا وحوالي 23 محليا.

وتختتم فعاليات عمان لدورة المهرجان الفضية يوم 15 آب (أغسطس) بتقديم فرقة "أوبرا جاسر" الهولندية بأمسية موسيقية غنائية بقيادة المايسترو الفلسطيني الذي يقيم في هولندا جاسر منصور.

التعليق