"مونتي كارلو" تبدأ بثها المباشر من عمان اليوم وتحيي حفل جائزة الموسيقى في قصر الثقافة

تم نشره في الأربعاء 18 تموز / يوليو 2007. 10:00 صباحاً
  • "مونتي كارلو" تبدأ بثها المباشر من عمان اليوم وتحيي حفل جائزة الموسيقى في قصر الثقافة

اسلام الشوملي

 

عمان- تبدأ اليوم إذاعة مونتي كارلو الدولية بثها المباشر لبرامج إذاعية من الجامعة الأردنية في عمان، كما تشهد المدينة حفل جائزة مونتي كارلو الدولية للموسيقى، وذلك بحسب ما أعلن مدير عام مونتي كارلو الدولية فيليب بوفيلار.

وتحدث المشاركون من مقدمي البرامج في المؤتمر الصحافي الذي عقدته الإذاعة في فندق الإنتركونتينانتال صباح أمس عن برامجهم الإذاعية، إذ تقدم الإعلامية نعمات المطري اليوم الأربعاء برنامج "كلام النساء"، كما يقدم الإعلامي عصام الحاج برنامج "ميوزيك اند نيوز- MUSIC AND NEWS"، بحضور الثلاثة الاوائل المشاركين في مسابقة جائزة مونتي كارلو الدولية للموسيقى للعام الحالي.

كما يقدم الحاج أيضاً برنامج نادي مونتي كارلو الدولي، ويقدم الإعلامي فايز مقدسي الذي أدار المؤتمر الصحافي برنامج "أفكار".

وتبث الإذاعة غدا الخميس برنامجا مخصصا للرياضة من تقديم نعمات المطري، إضافة إلى برنامج يحمل اسم "مع أطيب التمنيات" من تقديم فايز مقدسي.

بدوره قدم مدير عام مونتي كارلو الدولية فيليب بوفيلار تعريفاً بمونتي كارلو، التي انضمت قبل 11 عاما إلى إذاعة فرنسا الدولية لتصبح جزءا منها، وبين أن ترتيب اللغة العربية من حيث الاستخدام في إذاعة فرنسا الدولية يأتي في الدرجة الثانية بعد اللغة الفرنسية، ويعزو ذلك لبث إذاعة مونتي كارلو الدولية.

وتحدث عن تغيير اسم الإذاعة من "راديو مونتي كارلو" إلى "مونتي كارلو الدولية" لافتاً إلى كتابة كلمة دولية كما هي من دون ترجمة دلالة على ارتباط الإذاعة بالمنطقة.

وأضاف "نأمل أن يكون تغيير الاسم بداية لتطور كبير في إذاعة مونتي كارلو الدولية على صعيد أوسع في المنطقة، لتكون قريبة من مستمعيها، تواكب التطورات الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية في المنطقة".

وتركز الإذاعة ضمن الفترات الاخبارية الثلاث والنشرات، على الأنباء الدولية والإقليمية وعلى تغطية الشؤون السياسية والاقتصادية والرياضية والثقافية ذات الأبعاد العالمية، وتستجيب عدة مجلات اسبوعية لتوقعات المستمعين في ميادين الرياضة, الاقتصاد, البيئة, الثقافة, التكنولوجيا الحديثة أو حقوق الانسان.

كما يعالج برنامج "تحقيق كبير- Grande enquete" كل شهر مواضيع متنوعة بشكل معمق، كما تتطرق برامج المنوعات والتنشيط الاذاعي الى المواضيع ذات الطابع الاجتماعي المنوع، مع منح المستمعين فرصة التفاعل المباشر مع البرامج.

ويستخدم موقع مونتي كارلو الدولية الإلكتروني اللغتين العربية والفرنسية (www.mc-doualiya.com) بما يتيح الاستماع الى النشرات، والموجزات، والمقابلات، والمجلات الاخبارية والبرامج المتنوعة.

كما يقدم الموقع خدمة اخبارية مباشرة وفورية مع ملفات وتحليلات تتناول الاحداث الدولية والعربية تحديداً والتي صممت خصيصاً للموقع وتضاف الى البرامج المسجلة.

ويذكر أن العام الحالي تميز بإطلاق عدة مشاريع، ضمن خطة لا مركزية البث، في موريتانيا وسوريا والجزائر، كما تقام شراكات عدة بالتعاون مع مؤسسات فرنسية أوروبية وعربية تتضمن تفعيل أحداث ثقافية كبرى في العالم العربي.

ومن المشاريع التي أطلقتها الإذاعة العام الماضي جائزة مونتي كارلو الدولية للموسيقى التي تهدف إلى تشجيع المواهب الجديدة في البلدان العربية الشرق أوسطية والشرقية والغربية على حد سواء بهدف تطوير مسيرتها المهنية وإنجاحها.

ويذكر أن مونتي كارلو الدولية قامت بتجديد هذه المبادرة مع "جائزة مونتي كارلو الدولية للموسيقى 2007" من أجل الحوار بين الثقافات.

وتتنافس في المسابقة، التي تنظم هذا العام بالشراكة مع مؤسسة آنا ليند الأورو–متوسطية، فرق موسيقية أو فنانون منفردون دون سن الثلاثين، مقيمون ومواطنون في الوقت نفسه في بلدان شريكة مع الاتحاد الأوروبي داخل العملية الأوروبية المتوسطية.

وتقيم مونتي كارلو حفلا موسيقيا غدا الخميس في قصر الثقافة في مدينة الحسين للشباب لاختيار الفائز من ضمن الثلاثة الأوائل المشاركين في المباراة النهائية، ويحصل الفائز على جائزة قدرها ستة آلاف يورو.

 كما يحظى بحملة دعائية عبر أثير اذاعة مونتي كارلو، إضافة إلى حفل موسيقي يحييه في باريس في خريف 2007 من أجل تقديمه الى وسائل الاعلام.

وتمول مؤسسة أنا ليند الأورو-متوسطية هذه العملية الهادفة إلى تسهيل تقارب شعوب ضفتي المتوسط، وإلى تنمية عمليات التبادل بين المجتمعات، ضمن احترام مشترك للتقاليد والثقافات والحضارات.

ويشار إلى أن التنافس قائم بين المشاركين الأوائل الثلاث في الدورة الحالية وهم فيروز كراوية (مصر)، التي درست الطب ثم اختارت التوجه إلى الموسيقى ومباشرة الغناء.

ويشار إلى أن كراوية تتناول في الموسيقى العربية المصرية الحياة العامة والخاصة المعاصرة للمواطن المصري والعربي عامة، وتعبر عن نفسها بكلمات بسيطة ودقيقة، تجيد مس حساسية الجمهور، وهي تتمنى الانتساب الى سلالة المغنية الكبيرة التي تحمل الاسم نفسه.

ومن المشاركين أيضاً فرقة ميدنايت شمس من المغرب، وهي فرقة تأسست في العام 1998، وتتكون من خمسة شبان مغربيين هم عبدالحق، يونس، طارق، وسيم، ووديديس.

ومارست المجموعة الغناء في الشوارع لفترة طويلة، وتحديداً النوع الغنائي الذي لا ترافقه أية موسيقى، والمتأثر بتيار "الار إن بي" الاميركي. ويعمل أعضاء ميدنايت شمس على تأليف الاغاني وكتابة نصوصها باللغات الفرنسية والانجليزية والعربية، ساعين وراء أسلوب موسيقي خاص بهم.

وفي نصوص أغانيهم رسائل حب وأمل، وفي موسيقاهم ذوبان حقيقي ولقاء بين مختلف الاساليب الموسيقية المنحدرة في آن واحد، من اصولهم المغربية، الغناري والغناوى، ومن الصوتيات المعاصرة ذات النزعة الأنغلو سكسونية.

والمتنافس الثالث هو ريس بك من لبنان واسمه الحقيقي وائل قديح الذي يغني بأسلوب "راب" و"سلام" ويعبر عن سخطه بالعربية مع كل ما يرافق ذلك من غضب يشعر به ناتج من حرب أهلية يتحمل عواقبها يومياً، حتى وان لم يعشها.

تعلم وائل هذا الأسلوب الموسيقي من خلال الاستماع إلى مغنيي الراب الفرنسيين، وهو ما غذى ذائقته وميله الى موسيقى الراب، وأسس في العام 1997 فرقة "عكس السير" ليفترق عنها عام 2002 مبتدئاً مسيرته المهنية الفردية تحت اسم "ريس بك" وهو مختلف عن مغنيي الراب في مظهرهم المعتاد بطابعه الشرير المهمل، وبعيد عن ارتداء قمصان قطنية وسراويل جينز فضفاضة فهو لا يعتمد المظهر الشائع لفناني الهيب هوب، وتعبر كلماته عن نصوص قوية، وأنغامه الملونة بالصوتيات الشرقية تضفي طابعاً مميزاً على عمله الموسيقي.

وفي نهاية الحفل الموسيقي تعلن اللجنة الجهة الفائزة من بين المشاركين الثلاثة، ويرأس اللجنة لهذا العام الفنان الهام المدفعي.

يشار إلى أن حفل إعلان نتائج جائزة مونتي كارلو الدولية للموسيقى يتضمن مشاركة غنائية للفنان الأردني الشاب طوني قطان.

التعليق