النظام الغذائي يؤثر على الصحة الإنجابية لطيور النورس

تم نشره في الثلاثاء 17 تموز / يوليو 2007. 10:00 صباحاً

سيدني - عندما يرى المرء طيور النورس وهي تلتهم البطاطس المقلية على شاطئ البحر سيدرك على الفور أن هذا الطعام المشبع بالدهون لن يعود على هذه الطيور بأي فائدة. وتوصلت الباحثة الاسترالية هايدي أومان إلى الدليل على ذلك. فقد توصلت أومان الباحثة في جامعة تسمانيا إلى أن طيور النورس الفضية التي تتجمع حول المقاهي المتراصة على شاطئ البحر في مدينة هوبارت الاسترالية تقل احتمالات إنجابها لفراخ أصحاء مقارنة بنظيراتها في غابات الجزيرة.

وقالت أومان "إن طيور النورس التي تعيش في المناطق الحضرية المجال أمامها واسع للحصول على البروتين والدهون". وأضافت: "في العادة، هذا أمر جيد ومن المفروض أن يجعلها تفقس بيضا من نوعية أفضل"

لكن دراستها أثبتت أن الامر ليس كذلك حيث توصلت الباحثة إلى أن طيور النورس في مدينة هوبارت وهي أثقل وزنا من قريناتها في المناطق الريفية تضع بيضا أصغر حجما وأقل وزنا. وحيث إن حجم الصفار أقل فإن فرص الفقس الناجح للبيض تكون أقل.

وتوصلت أومان إلى أن الوجبات الدسمة لطيور النورس في هوبارت تزيد من وزنها وتحد من قدرتها على التكاثر. وبدلا من أن تتزايد أعداد طائر النورس الفضي في ظل وفرة الطعام فإن أعدادها في مدينة هوبارت في تراجع.

التعليق