فورد تستعرض قوتها بأكبر تشكيلة 4X4 في المنطقة

تم نشره في الأحد 15 تموز / يوليو 2007. 09:00 صباحاً
  • فورد تستعرض قوتها بأكبر تشكيلة 4X4 في المنطقة

مع وصول طراز إسكيب:

 

كشفت فورد الشرق الأوسط النقاب عن سيارة فورد إسكيب 2008 بتصميمها الجديد، لتضيف بذلك طرازاً جديداً آخر إلى تشكيلتها القائمة من السيارات متعددة الاستخدامات في منطقة الشرق الأوسط. وينضم هذا الطراز الحديث إلى كل من إيدج وسبورت تراك الرياضيتين إضافة إلى طرازات فورد العائلية الأخرى مثل إكسبلورر وإكسبيديشن وإكسبيديشن إي.إل لتشكل مجتمعة أكبر وأوسع تشكيلة من السيارات متعددة الاستخدامات في منطقة الشرق الأوسط متوفرة من ماركة واحدة.

وبهذه المناسبة، صرح حسين مراد، مدير عام المبيعات والتسويق في فورد الشرق الأوسط: "مع إطلاق فورد إسكيب الجديدة تكون عملية إعادة تجديد مجموعتنا من السيارات متعددة الاستخدامات قد اكتملت، وأصبح لدينا الآن ست طرازات مختلفة تناسب جميع المتطلبات وأنماط الحياة.  ما من ماركة أخرى للسيارات توفر مثل هذه التشكيلة المتنوعة والمتكاملة ضمن هذه الفئة من السيارات."

وأضاف مراد: "إن كل طراز من مجموعتنا هذه متميز بجميع المقاييس سواء من ناحية الجوائز العالمية التي تستمر في حصدها، أو ما تحققه من تميز على صعيد مبيعاتها حول العالم أو ما ترسيه من معايير تحدد معالم فئتها، وهذا التميز يجسد عراقتنا في صناعة الشاحنات والسيارات متعددة الاستخدامات."

نتائج قياسية للعام 2007

كما أعلنت فورد الشرق الأوسط عن نتائجها للأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري وهي فترة شهدت فيها نجاح الشركة في تحقيق نسبة نمو قدرها 10 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. حيث شهدت مبيعات الشركة من طرازي إكسبيديشن وإكسبلورر نمواً غير مسبوقاً. وبالنسبة لطراز إيدج والذي ينتمي إلى فئة الـ (كروسوفر) التي أطلقته الشركة مؤخراً فقد لقي صدى واسعاً في أسواق المنطقة خاصة في أوساط الشباب، مما أدى إلى بيع كامل الوحدات قبل وصولها الى الأسواق المحلية، ولا يزال الأمر كذلك. وتتوقع فورد أن يلقى طراز سبورت تراك الجديد وهي سيارة تنتمي إلى فئة الشاحنات الرياضية إقبالاً متزايداً يحاكي ما لقيته هذه المركبة من استحسان وإقبال في أمريكا الشمالية.

"تشكل معدلات النمو المتزايدة التي نحققها دليلاً واضحاً على ازدياد ثقة العملاء بعلاماتنا التجارية. كما أن نجاح إيدج في استقطاب أعداد متزايدة من العملاء الشباب إلى معارضنا يجسد نجاح استراتيجية عملنا التي تقوم على التواصل مع هذه الفئة من العملاء. ومع قيامنا بإطلاق كل من إسكيب 2008 الجديدة وطراز  سبورت تراك، أصبح لدينا مجموعة أكبر من المنتجات المتاحة، مما يعد بتحقيق نتائج واعدة مع الأجيال الشابة. وفي الوقت الراهن، نشهد أداء أقوى ونتائج مشجعة للغاية مع تشكيلتنا المتميزة من السيارات."

بيد أن تركيز فورد على تطوير منتجات رائدة لا يقتصر على تطوير طرازات جذابة وعصرية فقط، حيث تولي فورد إهتماماً متزايداً بتطوير وتحسين جودة منتجاتها حول العالم. وفي بادرة تقدير على هذه الجهود، نالت شركة فورد مؤخراً 14 جائزة عن طرازاتها طبقاً لاستبيان جي.دي باور للجودة المبدئية، والذي يعتمد على آراء العملاء - لتتفوق بذلك على جميع منافسيها المشاركين بالاستبيان - حسب الدراسة التي أشادت بفورد لكونها تملك أجود المنتجات في قطاع صناعة السيارات.

وأوضح مراد: "تكمن أهمية هذه الدراسة في أنها تشكل شهادة حق من عملائنا الذين يقودون سيارات وشاحنات فورد بشكل يومي. وفي الوقت الذي نشعر فيه بالسعادة لنجاح سعينا لتحقيق أعلى مستويات الجودة في جميع منتجاتنا حسب دراسة جي.دي باور، فإننا مستمرون في توفير أرقى وأجود المنتجات التي يطلبها عملائنا."

وأضاف مراد: "تستمر فورد في سعيها لتحسين منتجاتها بشكل يعبر عن تراثها العريق في صناعة السيارات.  وبالنسبة لتشكيلتنا لهذا العام من السيارات المتعددة الاستخدامات، فقد أضحت أشمل وأكبر وأكثر شباباً من أي وقت مضى. إن فورد مصممة على تحديد معالم هذه الفئة من السيارات بشكل متواصل، وكلنا ثقة بأن عملائنا سيشعرون بالمتعة والثقة الكاملة لدى قيادة سياراتنا المجهزة بأحدث التقنيات وأنظمة السلامة الفريدة والمتميزة، فضلاً عن تجربة التملك الفريدة والقيمة الكبيرة التي يحصلون عليها بفضل الدعم المستمر الذي يقدمه وكلاؤنا".

العائلة تكبر: أكبر تشكيلة من السيارات متعددة الاستخدامات في المنطقة

وتقدم فورد أوسع وأكبر تشكيلة من السيارات متعددة الاستخدامات والتي تشمل مختلف الفئات في أسواق الشرق الأوسط، وهي: طراز إيدج (كروسوفر متعددة الاستخدامات)، إسكيب (متعددة الاستخدامات مدمجة)، إكسبلورر (متعددة الاستخدامات متوسطة الحجم)، إكسبلورر سبورت تراك (شاحنة متعددة الاستخدامات)، إكسبيديشن (متعددة الاستخدامات كاملة الحجم)، إكسبيديشن إي.إل (بقاعدة عجلات طويلة). وما من مصنع آخر حالياً يملك تشكيلة من الطرازات تضاهي مجموعة فورد من حيث التنوع والشمولية في منطقة الأوسط.

القادمة الجديدة فورد إسكيب

تكتسي فورد إسكيب 2008 حلة جديدة تماماً، بمظهر قوي أكثر جرأة. وقد شهدت عملية تجديد كاملة شملت الشكل الخارجي والمقصورة الداخلية. كما تم تجهيز إسكيب 2008 بمجموعة من انظمة السلامة التي تعتبر الأكثر تطوراً في فئة السيارات المتعددة الإستخدامات المدمجة، والتي تتضمن ستائر هوائية جانبية ونظام أدفانس تراك لتعزيز الثبات المعزز بنظام للحد من تدهور المركبة (AdvanceTrac® with RSC®).

وبالنسبة للمقصورة الداخلية لـ إسكيب 2008 - وهي السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات المدمجة الأكثر مبيعاً في أمريكا - فقد شهدت عملية تجديد كاملة منحتها مظهراً أكثر رقياً وتم تجهيزها بالعديد من خيارات التخزين المبتكرة وتحسين مستويات الراحة التي توفرها. وبفضل نظام الإضاءة الداخلي الجديد ذو اللون الأزرق، أصبحت عملية قراءة لوحة العدادات أكثر سهولة. ومن الخارج، شهد جسمها عدداً من التعديلات الهامة التي منحتها مظهراً أكثر صلابة وقوة تم استنباطها من الشكل الخارجي لـ فورد إكسبلورر وإكسبيديشن.

وقد تم تجهيز إسكيب 2008 بمحرك V6 سعة 3 ليتر بـ 24 صمام، قادر على توليد قوة صافية 200 حصاناً عند 6000 د.د وعزم صافي 193 رطل-قدم عند 4850 د.د من خلال علبة تروس آلية من أربع سرعات.

صاحبة الحركات: فورد إيدج

تقدم فورد إيدج بعداً جديداً إلى عالم السيارات متعددة الاستخدامات، وقد جاءت نتيجة لقراءة فورد الصحيحة لمتطلبات العملاء الذين يبحثون عن مركبات تجمع ما بين قدرات السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات من جهة وأناقة ومرونة سيارات الصالون. وبهذا، نجحت فورد في تحقيق الريادة في فئة سيارات الـ كروسوفر والتي يشهد عليها ما حققته إيدج من نجاح سواء في أسواق الولايات المتحدة الأمريكية أو الشرق الأوسط.

وبتصميمها الخارجي البديع، وشبكها المعدني الأمامي وعجلاتها الرياضية بقياس 18 بوصة، تجسد إيدج الجديدة روعة التصميم المستقبلي. وتأتي إيدج مجهزة بالعديد من التقنيات المتطورة حيث تشمل وسائل السلامة نظام أدفانس تراك لتعزيز الثبات المعزز بتقنية خاصة للحد من تدهور المركبة (AdvanceTrac® with RSC®). كما تم تجهيزها بمحرك جديد V6 بسعة 3.5 ليترات ونظام نقل حركة أتوماتيكي من ست سرعات، ويولد المحرك قوة صافية قدرها 265 حصاناً واستهلاكاً أمثل للوقود.

تمتاز إيدج بسقفها الزجاجي البانورامي (تجهيز اختياري) الذي يؤمن للركاب والسائق متعة قيادة لا تضاهى.  كما أن فتحة السقف لا تضاهى في أي مركبة أخرى ضمن ذات الفئة من حيث الحجم.

معيدة تعريف المرونة:  فورد إكسبلورر سبورت تراك
تنضم سبورت تراك إلى تشكيلة فورد من السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات لتضفي عليها بعداً جديداً.  وينتمي هذا الطراز الجديد إلى فئة الشاحنات الرياضية المتعددة الاستخدامات.

وتم استنباط خطوط سبورت تراك التصميمة من طرازات فورد إكسبلورر وشاحنات إف-150 الشهيرة، وتمتاز مقصورتها الداخلية بمستويات راحة ومتانة عاليتين. كما تم تجهيزها بمحرك V6 سعة 4.0 ليتر يولد قوة صافية قدرها 210 حصاناً عند 5100 د.د وعزماً صافيا مقداره 245 رطل-قدم عند 3700 د.د، أما نظام نقل الحركة فهو بخمس سرعات. وقد تم تصميم سبورت تراك بحيث توفر جميع متطلبات السلامة المنصوص عليها حتى عام 2010، وهي مجهزة بنظام أدفانس تراك المعزز بتقنية خاصة للحد من تدهور المركبة (AdvanceTrac® with RSC®) فضلاً عن مجموعة من التجهيزات الأخرى.

العهد يتجدد: فورد إكسبلورر

شهدت مبيعات طراز إكسبلورر نمواً مستمراً ومتنامياً منذ دخولها الأسواق لأول مرة، مما يجسد ثقة العملاء بهذا الاسم العريق، وقد تجلت هذه الثقة العام الماضي عندما تم إطلاق النسخة الأحدث منها والتي تضمنت العديد من التحسينات الهامة على مستوى السلامة والعملانية. وقد شهدت مبيعات الشركة منها لغاية الربع الأول من هذا العام نموا نسبته 15 بالمائة وذلك بفضل ما تقدمه لمالكها من تجهيزات متكاملة والقيمة والخصائص التصميمة الفريدة فيها.

ويتم في إكسبلورر التركيز على النواحي العملية في المركبة وهي مصممة لترقى إلى متطلبات أولئك الذين يبحثون عن أكبر قدر من المساحة والرحابة للركاب والقدرة على القطر.

للعائلة خيار: فورد إكسبيديشن

تعتبر إكسبيديشن رائدة في فئتها، وتتجسد هذه الريادة من خلال تحقيق زيادة في المبيعات بنسبة 70 بالمائة خلال الربع الأول من هذا العام. تستوحي المركبة تصميمها الخارجي من شاحنات إف، ويمتاز شكلها بوقفته المهيبة الواثقة بفضل التصميم المبتكر للواجهة والمصابيح والشبك الأماميين.

جهزت فورد إكسبيديشن الجديدة بقاعدة عجلات أكثر صلابة وبأنظمة تعليق جديدة بالكامل في الأمام والخلف مما يعزز من مستويات الراحة أثناء القيادة فضلاً عن تعزيز قدرتها على المناورة. أما مقصورتها الداخلية فتوفر أعلى مستويات الراحة والهدوء. وتزخر إكسبيديشن الجديدة بمجموعة كبيرة من تجهيزات السلامة القياسية والتي تتضمن وسائد هوائية أمامية وجانبية قياسية عند المقاعد إضافة إلى نظام سيفتي كانوبي للسلامة عند صفوف المقاعد الثلاثة والذي يتضمن ستائر هوائية جانبية أكبر حجماً.

ومن ناحية القدرة، فقد تم تجهيزها بمحرك طراز (تريتون) V8 سعة 5.4 ليتر يولد قوة صافية قدرها 300 حصان وعزماً صافياً قدره 365 رطل-قدم. ويمتاز المحرك بقدرته على توليد ما نسبته 85 بالمائة من عزمه الأقصى عند 1500 دورة في الدقيقة فقط، وهي نسبة تعد الأعلى ضمن هذه الفئة – كما أن نظام نقل الحركة الأتوماتيكي بست سرعات يؤمن أعلى مستويات الكفاءة في استهلاك الوقود والأداء العالي.

كبيرة العائلة: فورد إكسبيديشن إي.إل

أما بالنسبة لمحبي السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات كاملة الحجم، والذين يبحثون عن قدر أكبر من المساحة والرحابة، تقدم فورد طراز إكسبيديشن إي.إل المجهز بقاعدة عجلات مطولة توفر 14.8 بوصة كاملة إضافية ومساحة تخزين قدرها 130.8 قدم مكعب – تتضمن 24 قدم مكعب من المساحة خلف مقاعد الصف الثالث في الطراز التقليدي.

يصل طول قاعدة العجلات في الطراز الجديد إلى 131 بوصة – أي بزيادة قدرها 12 بوصة من الطراز الأساسي في حين يحافظ على قدرته على المناورة والراحة أثناء القيادة. وتمتاز إكسبيديشن إي.إل بتصميم أجزاء فريدة لها مثل قاعدة الأرضية، وجوانبها، والألواح الجانبية، والواجهة الخلفية، ومعدات التحميل على السقف، والزجاجين الجانبيين الخلفيين وغيرها. كما تم اعتماد تصميم محسن للأبواب عن مقاعد الصف الثاني وذلك لتوفير حيز دخول وخروج أفضل للصفين الثاني والثالث.

التعليق