كتاب جديد للباحث عبدالحميد المجالي حول اللاجئين الفلسطينيين

تم نشره في الجمعة 6 تموز / يوليو 2007. 10:00 صباحاً

 

عمان- صدرأخيرا كتاب بعنوان"اللاجئون الفلسطينيون في مفاوضات السلام1991-1999" لمؤلفه مدير اذاعة المملكة الاردنية الهاشمية الزميل عبد الحميد المجالي.

ويتناول الكتاب قضية اللاجئين الفلسطينيين من منظور علمي دقيق يستند الى الوثائق والمصادر الذي استطاع الباحث الوصول اليها ودراستها وتمحيصها تغطي فترة تسع سنوات من المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين بشأن اللاجئين الفلسطينيين سواء من خلال المحادثات الثنائية في واشنطن في العام1991 أو من خلال المحادثات المتعددة الاطراف التي تلتها قبل مفاوضات الحل النهائي التي كان من المفترض أن تتم في العام 1999 الا أن التعنت الاسرائيلي حال وما يزال يحول دون التوصل الى حل بشأن هذه المسألة.

وحدد الباحث من خلال هذه الدراسة أسباب ظهور مسألة اللاجئين وجذورها التاريخية منذ العام1948 والقرارات الدولية بشأنها والجهود المبذولة لحماية حقوقهم.

وبين الزميل المجالي مواقف الاطراف المعنية حول هذه المسألة ابتداء من الموقف الفلسطيني والموقف العربي مرورا بالموقف الاسرائيلي والمشاريع الاسرائيلية وانتهاء بالمواقف الاميركية والاوروبية والدولية.

كما بين احتمالات الحل بالنسبة للمسألة ووجهة نظر كل من الفلسطينيين والاسرائيليين تجاه حق العودة والتوطين والتجنيس والتعويض وأثر تسوية هذه القضية على الدول المضيفة للاجئين.

وأخضع الباحث ذلك كله للتدقيق والبحث والتمحيص حيث كرس جهده وخبرته لخدمة هذا البحث الامر الذي ساهم في خروج هذا الكتاب بصورة مميزة.

كما زود الباحث هذه الدراسة بأرقام وجداول واحصائيات تبين أعداد اللاجئين وانتشارهم في الدول المضيفة والمحاولات الصهيونية لاذابتهم في المجتمعات الاخرى وتحويل قضيتهم من قضية سياسية الى قضية انسانية.

وتفتح هذه الدراسة آفاقا جديدة للباحثين والدارسين والمهتمين بالقضية الفلسطينية بشكل عام ومسألة اللاجئين الفلسطينيين بشكل خاص التي تعتبر الاساس في حل القضية الفلسطينية تلك القضية التي شردت ملايين الفلسطينيين من على ترابهم الوطني وهم يعيشون في مختلف دول العالم على أمل ايجاد حل عادل لقضيتهم يعيد لهم حقوقهم المغتصبة.

التعليق