المدربون يحيون نشامى منتخب الشباب بالتعادل أمام زامبيا بنهائيات كأس العالم

تم نشره في الثلاثاء 3 تموز / يوليو 2007. 10:00 صباحاً
  • المدربون يحيون نشامى منتخب الشباب بالتعادل أمام زامبيا بنهائيات كأس العالم

أكدوا صعوبة المباراتين المقبلتين أمام الارغواي واسبانيا

 

خالد الخطاطبة

عمان- اعتبر المدربون المحليون ان نجاح منتخب الشباب في اقتناص نقطة في مستهل مشواره في نهائيات كأس العالم للشباب بالتعادل مع منتخب زامبيا يعد خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح بحثا عن التأهل للدور الثاني من البطولة.

واشاد المدربون في حديثهم لـ/الغد/ بالروح القتالية العالية التي تميز بها اللاعبون، معتبرين ان المنتخب تعرض للظلم من خلال ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم وقرر على اثرها طرد المدافع طارق صلاح.

وأكد المدربون على ان المباراتين المقبلتين امام منتخبي الارغواي واسبانيا ستكونان اصعب، متمنين ان يتسلح اللاعبون بالعزيمة والاصرار بحثا عن تحقيق نتيجة ايجابية تساهم في رفع اسم الاردن عاليا بالبطولة، وفيما يلي تعليقات عدد من المدربين على مباراة منتخب الشباب امام زامبيا.

أبو عابد: فرصة التعادل مناسبة للتأهل

اكد مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم جمال ابو عابد ان نتيجة التعادل الايجابي مع منتخب زامبيا تعتبر فرصة ملائمة لمنتخبنا للتأهل الى الدور الثاني من البطولة.

واضاف:لعب منتخب الشباب بروح قتالية عالية، واستطاع لاعبوه تقديم عرض جيد في الشوط الثاني من المباراة، مشيرا الى ان نقطة واحدة من مباراة الافتتاح ربما تدفع اللاعبين وتحفزهم لتقديم عرض افضل في المباراتين المقبلتين بحثا عن التأهل للدور الثاني.

وبين ابو عابد ان المباراتين المقبلتين امام الارغواي واسبانيا لن تكونا سهلتين اطلاقا، وستكونان اصعب بكثير من مباراة زامبيا، متمنيا ان ينجح لاعبونا في التعامل بشكل جيد مع امكانات المنتخبين الكبيرين.

واعتبر ابو عابد ان نتيجة التعادل امام زامبيا تصب في مصلحتنا، خاصة وان مباراة الارغواي واسبانيا انتهت ايضا بالتعادل.

واشاد ابو عابد بأداء مدافعي المنتخب ولاعب الوسط عبدالله ذيب.

صوقار: تعادل جيد وطرد ظالم

مدرب المنتخب الاولمبي السابق ومدرب فريق نادي شباب الحسين الحالي نهاد صوقار اكد ان نتيجة التعادل تعتبر ايجابية وجيدة للمنتخب، منوها الى ان حالة الطرد التي تعرض لها مدافعنا طارق صلاح كانت ظالمة.

وقال صوقار: تعرض منتخبنا الى هزة في نصف الساعة الاولى بعد طرد صلاح والذي اعتبر قرارا ظالما من قبل الحكم، ولكن منتخبنا استطاع ان يتماسك رغم عدم امتداده الهجومي بالشكل المطلوب على مرمى زامبيا.

واضاف: بعد ان سجلنا هدف التعادل تحسن اداء المنتخب، وتفوقنا عليهم بعد طرد اللاعب الزامبي، قبل ان يعود منتخب زامبيا لبسط تفوقه في الدقائق العشر الاخيرة من المباراة.

واشاد صوقار بالروح العالية والعزيمة والاصرار والروح القتالية التي ابداها اللاعبون خلال المباراة، متمنيا ان يلعب الفريق بنفس الروح والعزيمة في المباراتين المقبلتين امام الارغواي واسبانيا.

ولفت صوقار النظر الى ظاهر ايجابية رافقت اداء المنتخب في المباراة تمثلت في تبادل لاعبينا للتمرير، فيما عانى المنتخب الزامبي من حصر تمريراته بمساحات ضيقه، مختتما حديثه بالتعبير عن امله في تأهل المنتخب للدور الثاني.

عكوبة: المنتخب نجح في تجاوز صدمة الطرد

مدرب فريق نادي الجزيرة السابق زياد عكوبة ابدى اعجابه بنجاح المنتخب في التعامل مع حالة الطرد التي جاءت في الدقيقة الخامسة من المباراة، مما شكل صدمة قوية للفريق.

واضاف: نجحنا في التعامل مع طرد عبدالله صلاح في الدقائق الاولى، واعتقد ان نقطة التعادل تعتبر هامة للاردن في اول استحقاق عالمي على هذا المستوى.

وبين عكوبة ان اداء الفريق في المباراة امام زامبيا اكد نجاح فترة الاعداد، مشيرا في نفس الوقت الى ان المنتخب حاول الاعتماد بشكل رئيسي على الهجمات المرتدة بعد تفوق زامبيا بنسبة الاستحواذ على الكرة، ونجح المدافعون بقيادة انس بني ياسين من تقديم مباراة جيدة ساهمت في الذود ببسالة عن المرمى.

وقال عكوبة: التعادل مع زامبيا في اول مباريات المنتخب يمنح اللاعبين حافزا جيدا للظهور بمستوى افضل خلال المباراة المقبلة مع الارغواي.

واشاد مدرب الجزيرة السابق بهدوء اعصاب المدير الفني للمنتخب يان بولسن الذي نجح في التعامل مع المباراة بالشكل المطلوب وضمن امكانات لاعبيه.

عبدالقادر: تعادل عادل

مدرب منتخب الشباب السابق احمد عبدالقادر صاحب الانجاز بقيادة المنتخب لنهائيات كاس العالم للشباب التي يلعب بها الفريق حاليا قال: قدم لاعبونا مستوى جيدا، وكان بإمكاننا تحقيق الفوز خاصة بعد ان طرد لاعب من زامبيا رغم النقص العددي في صفوف منتخبنا، ولكن الفوز بنقطة في مستهل المشوار يعد انجازا للكرة الاردنية التي تصل الى هذا المستوى لاول مرة في تاريخها.

واعتبر عبدالقادر ان التعادل كان عادلا لمنتخبنا في ظل طرد مدافع المنتخب، مشيدا بأداء جميع نجوم الفريق خاصة عبدالله ذيب وانس حجي.

وشدد عبدالقادر على ضرورة اعداد اللاعبين لتحقيق الفوز في المباراة المقبلة امام الارغواي، معتبرا ان هذه المباراة تعتبر مفتاح التأهل للدور الثاني، وبداية الطريق لكتابة اسم الاردن بحروف من ذهب في هذه التظاهرة الكروية العالمية، مشيدا بالجهود الكبيرة التي يقوم بها سمو الامير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم للارتقاء بمستوى الكرة الاردنية على مختلف الصعد.

ابو زمع: طرد ظالم

مساعد مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم ونجم الكرة الاردنية السابق عبدالله ابو زمع قال: طرد مدافعنا في الدقائق الاولى كان ظالما، ولكن وبالرغم من ذلك نجح لاعبونا في التأقلم مع هذا الظرف الصعب بفضل اصرارهم وعزيمتهم.

واضاف: مستوانا كان افضل خاصة في الشوط الثاني من المباراة، واعتقد اننا سيطرنا على الملعب في الكثير من الاحيان، متمنيا ان يكون الفريق قادرا على التعامل مع المباراة المقبلة امام الاراغواي والتي تعتبر اصعب واقوى.

واشار ابو زمع الى ان نتيجة التعادل مع زامبيا تعتبر جيدة بل انها اكثر مما توقعنا، معتبرا ان الحصول على نقطة في مباراة الافتتاح يعد مكسبا للفريق الذي يستعد لترك بصمته بامتياز على المباراة المقبلة.

واثنى ابو زمع على اداء جميع نجوم المنتخب، خاصا بالذكر عبدالله ذيب وبهاء عبدالرحمن وانس بني ياسين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »فرخ البط عوام (طارق الشريف)

    الثلاثاء 3 تموز / يوليو 2007.
    الله يعطي الشباب العافية وولادة أسطورة جديدة إسمها عبدالله خالد ذيب والى المزيد من الإنتصارات
  • »قلوبنا معكم (محمد احمد الشلول)

    الثلاثاء 3 تموز / يوليو 2007.
    كلنا خلف منتخب الشباب وان شاء الله غير يتحقق الهدف المطلوب بالتأهل إلى الدور الثاني بإذن الله لكي يرفع اسم الاردن واسم العرب عاليا بإذن الله تعالى.
    قلوبنا معكم
    بالتوفيق يارب
  • »رائع (أسامه الجبور)

    الثلاثاء 3 تموز / يوليو 2007.
    أداء رائع
  • »عبدالله ذيب (يزن سليم)

    الثلاثاء 3 تموز / يوليو 2007.
    اللاعب عبدالله ذيب دخل التاريخ بتسجيبه أول هدف لمنتخبنا الشاب في نهائيات كأس العالم للشباب.