هاني شاكر يعود للساحة الغنائية بألبوم جديد بعد غياب عامين

تم نشره في الأحد 1 تموز / يوليو 2007. 10:00 صباحاً
  • هاني شاكر يعود للساحة الغنائية بألبوم جديد بعد غياب عامين
 

القاهرة - صدر أول من أمس في القاهرة والدول العربية الألبوم الجديد للمطرب المصري هاني شاكر بعنوان "أحلى الليالي" الذي يعيده لسوق الألبومات الجديدة بعد غياب عامين ويضم عشر أغنيات بينها أغنية مشتركة بينه وبين المطربة المصرية شيرين.

واستخدم الموقع الرسمي لشاكر على الإنترنت أسلوبا مبتكرا للدعاية للألبوم من خلال توزيع بيان غير متوقع على وسائل الإعلام يروج لتجربة نووية تجهز لها مصر وقيام العديد من دول العالم برفع درجة الاستعداد والحيطة لمواجهة آثارها.

وبدأ البيان الذي وصل وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أمس بعنوان "تشديد أمني ورفع استعدادات المستشفيات تحسبا لأحداث 28 حزيران (يونيو)  وتلاه عنوان آخر قال إن "الولايات المتحدة توجه تحذيرا لمصر بسبب محاولاتها النووية".

وقال البيان المثير للدهشة إن "قوات الأمن في الدول العربية رفعت أقصى درجات الاستعداد وطلبت من المستشفيات أخذ أعلى درجات التيقظ والانتباه تجنبا لوقوع أي خسائر أو إصابات بتاريخ 28 حزيران (يونيو) وهو موعد صدور الألبوم.

وأضاف البيان أن "الولايات المتحدة الأميركية أعلنت خوفها من قيام مصر بعمل تجارب نووية حيث تبادر إلى مسامعها عن تجهيزها لقنبلة نووية جديدة ورغبتها في توزيع هذه القنبلة إلى جميع الدول العربية بلا استثناء". في اشارة إلى الألبوم الجديد الذي وصف بالقنبلة بينما وصف صاحبه هاني شاكر بالبروفيسور المصري الذي يقف وراء صنع القنبلة والذي وجهت أصابع الاتهام مباشرة إليه.

وكان شاكر رفض مؤخرا المشاركة في المنافسة على منصب نقيب الموسيقيين المصريين الذي أجريت الإنتخابات عليه قبل يومين مؤكدا أنه يقبل بالمنصب فقط في حالة منحه له بالتزكية.

التعليق