فيلم "الغريب الصغير" للبناني جورج نصر يظهر بعد اكثر من 40 عاما على اختفائه

تم نشره في الأربعاء 27 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً

 

باريس - عثر منظمو "مهرجان افلام المغامرة" في مدينة ليل (شمال فرنسا) خلال تحضيرهم لتظاهرة خاصة بلبنان على النسخة الوحيدة المتبقية من فيلم "الغريب الصغير" للمخرج اللبناني جورج نصر الذي شارك في مهرجان كان السينمائي عام 1962. ومن المقرر ان يقيم المهرجان بين 26 حزيران (يونيو) والاول من تموز (يوليو) لقاء استثنائيا حول هذا الفيلم الذي لم يعرض ابدا في الصالات منذ اكثر 40 عاما.

وقال مدير المهرجان وفريديريك كوزان دومينيك اولييه المشرف على برمجة المهرجان لوكالة فرانس برس ان هذه النسخة التي هي عبارة عن شريط فيديو لم تخرج من خزانة السينما الفرنسية منذ تلك الفترة.

وفيلم "الغريب الصغير" الثاني لجورج نصر الذي انجز خلال مسيرته ثلاثة افلام روائية فقط ونحو 20 فيلما وثائقيا لقي في تلك الفترة استحسان النقاد في مهرجان كان السينمائي، وهو يروي قصة هروب فتى من بيته الى عالم الراشدين في اجواء غامضة.

ولم يتح للفيلم في حينه ان يوزع في بيروت اذ لم تكن الصالات ترغب بعرضه في ظل شيوع موجة السينما التجارية.

كما ان الفيلم لم يوزع في باريس الامر الذي دفع بالمنتج ماريو عرقتنجي الى حض المخرج على اضافة مشاهد ساخنة على القصة طمعا في تأمين توزيع الفيلم، دون ان ينجح في ذلك ويبدو ان المخرج عارض الامر منذ البداية.

واعتبر نصر في احاديث صحافية ان انتاج الفيلم في لبنان كان امرا في غاية الصعوبة، خصوصا انه فشل في توزيع فيلمه الثاني في الصالات. واليوم وبعد العثور على النسخة الوحيدة من الفيلم اعاد المخرج عملية المونتاج والغى المشاهد المقحمة على الفيلم الذي سيعرض في مدينة ليل في نسخته الاصلية. وقال منظموا مهرجان ليل انهم سيرسلون نسخة الى لبنان ليتم حفظها في "مؤسسة لبنان للسينما" مشيرين ايضا الى ان الفيلم سيعرض لاحقا في احدى صالات بيروت.

وسيعرض هذا الفيلم خلال مهرجان ليل في 28 حزيران/يونيو خلال سهرة خاصة بجورج نصر وبحضوره يتم خلالها ايضا تقديم فيلم "الى أين؟" الذي كان الفيلم الاول لجورج نصر واول فيلم لبناني يصل الى مهرجان كان السينمائي عام 1960. وقد اتاح هذا الفيلم لفت انتباه العالم الى ان هناك محاولات سينما بدات تخرج من لبنان. اما فيلم "الغريب الصغير" فيعتبر وثيقة صادقة عن المجتمع الريفي اللبناني في ذلك الحين وقد نال استحسان النقاد لمستواه الفني وجمالياته حيث صور على طريقة سينما الواقعية الايطالية الجدية في الخمسينيات.

ويصور الفيلم رب اسرة ريفية متواضعة يهاجر طلبا للرزق ويغيب طويلا ليعود فيجد أن ابنه يستعد للهجرة مثله وهو لا يتعرف عليه حتى حين عودته. ويقدم مهرجان ليل لجمهوره نحو 25 فيلما لبنانيا طويلا من مختلف مراحل هذه السينما وسيكون نحو 10 من المخرجين اللبنانيين حاضرين لاحياء الدورة الثالثة من هذا المهرجان الذي ينمو وقد اطلقت في هذه الدورة للمرة الاولى مسابقة للافلام الطويلة.

وسيتيح المهرجان لجمهوره الدخول الى ذاكرة لبنان عبر السينما وعبر عدد من الافلام التي يقدمها للجيل الجديد وللجيل الذي سبق اندلاع الحرب. وكان جورج نصر عاد الى لبنان منتصف الخمسينيات حيث كانت افلام المغامرات والتجسس تسود المشهد اضافة الى افلام الكوميديا الموسيقية لتنتقل بعدها السينما اللبنانية لمواكبة الحرب. وهو ولد في طرابلس واحب السينما في طفولته وشبابه حيث كان يواظب على حضور الافلام ثم سافر بالباخرة الى نيويورك حيث درس السينما هناك لكنه اراد بداية ان يكون ممثلا ثم فهم اهمية المخرج ودوره.

وقد ادخل الناقد والمؤرخ الفرنسي جورج سادول اسم جورج نصر في موسوعته عن السينما العالمية. واخرج نصر في السبعينيات شريطه الثالث "المطلوب رجل واحد" وهو من إنتاج سوري ويدور حول موضوع الإقطاع والقبلية في قرية تائهة حيث يتلاعب رجل بمجتمعه على خلفية الصراع العربي الإسرائيلي.

ويحتل نصر موقعا رياديا في السينما اللبنانية لأنه ينتمي إلى الجيل الذي اسس لسينما وطنية لم تكن موجودة آنذاك لا صناعة ولا إنتاجا ولا تقليدا وهو اول من تخرج من الولايات المتحدة في السينما وعاد ليطبق ما درسه في لبنان. ويدرس جورج نصر منذ العام 1992 مادتي التمثيل والاخراج في احدى الجامعات الخاصة في لبنان وهو تولى رئاسة نقابة السينمائيين في لبنان عدة مرات واشتكى كثيرا من اهمال الدولة لهذه النقابة.

التعليق