الألمان يفضلون الخزف على الذهب في تيجان الأسنان

تم نشره في الثلاثاء 26 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً

 

برلين - في الماضي كان معظم الألمان في منتصف العمر يسعون إلى أن يستخدموا الذهب كحشو أو كتيجان لأسنانهم. لكن يبدو أن المعدن النفيس لم يعد آخر صيحة في ألمانيا مفسحا المجال أمام المواد الخزفية. على الرغم من أن الخزف قد يكون أقل بريقا من الذهب لكنه لا يتمتع بنفس قوة المعدن ولا مدة بقائه. ولا تشترك المادتان في ألمانيا سوى في أمر واحد هو أن شركات التأمين الصحي في البلاد لا تدفع سوى نسبة قليلة من فاتورة طبيب الأسنان لمن يقوم باستخدامهما.

ووفقا لدراسة عن صحة الفم أجريت العام الماضي فإن نسبة أقل من 34 % من سكان البلاد الذين تتراوح أعمارهم بين35 عاما و44 عاما قاموا بتركيب تاج لسن واحد على الأقل. ويقول ديتمار اوسترايش من رابطة أطباء الأسنان في برلين "يعرف التاج بأنه شيء يغلف السن بالكامل". ويمكن إجراء عملية حشو أو وضع بطانة أو تركيب تاج للسنة إذا كان هناك ما يكفي من المادة الأصلية من السن مازالت في مكانها. وفي حال تركيب كوبري فإن الأسنان المجاورة يتم تغطيتها أيضا بالتاج. وهناك نوعان آخران من التيجان بالإضافة إلى الخزف والذهب، الأول هو الخزف الممتزج بالمعدن حيث المعدن هو المكون الأساسي ويتم تغطيته بالخزف.

أما النوع الرابع من التيجان فهو يتكون من سبيكة من معادن غير نفيسة وعادة ما يغلب عليها اللون الفضي. ويقول اوسترايش إن هذا النوع من التيجان لديه مزية الجمع بين المرونة والقوة. لكن تقنية التيجان الخزفية تطورت في السنوات الأخيرة عن طريق استخدام "السيراميك عالي الأداء" التي تتمتع بالصلابة.

وتقول منظمة "المجلس الأعلى لأطقم الأسنان" التي أنشأها المعهد الألماني لتقنية الأسنان لنشر المعلومات عن الأسنان الصناعية "على المستوى البصري فإنه من الصعب التفرقة بينها وبين الأسنان الحقيقية". وفي المتوسط يبقى التاج المعدني ما بين10 إلى 15 عاما. وقال اوسترايش إن تيجان السيراميك حديثة نسبيا ومن المبكر جدا معرفة عمرها الافتراضي ولكن تأسيسا على المعلومات التي تم تجميعها بالفعل فإنها يمكن أن تتنافس مع التيجان المصنوعة على السبائك.

والمزية الكبرى التي يتفوق بها السيراميك على السبائك هي مظهره وقال اوسترايش "توقف استخدام المعادن في الأسنان الأمامية منذ زمن طويل للغاية". والمشكلة الأساسية في التيجان هي تكلفتها. ويقول جريجور بورنز من مركز استشارة المرضى ومركزه كولونيا "شركات التأمين الصحي لا تدفع ثمن التيجان الذهبية أو الخزفية". وتدفع شركات التأمين الصحي للمكونات الأساسية والذي تتكون عادة من المعادن غير النفيسة والتي تتكلف ما بين 10 و 12 يورو.

ويكلف تركيب تاج كامل من الذهب ما يقرب من 150 يورو(202 دولار) فيما تزيد تكلفة التاج الخزفي قليلا عن هذا المبلغ. ووفقا لبورنز فإن التيجان التي تتكون من معادن غير نفيسة تتمتع بجودة جيدة نسبيا. ولكن إذا أراد المريض شيئا أكثر قدرة على البقاء فلابد له أن يدفع الفارق بنفسه أو أن يشترك في تأمين خاص يغطي عمليات الأسنان الكبرى وهو ما يمكن أن يكلف ما بين30 إلى 50 يورو شهريا في ألمانيا.

وتتمتع الأسنان الصناعية في ألمانيا بضمان يستمر لعامين. ويقول البروفيسور كلاوس ليهمان من منظمة "المجلس الأعلى لأطقم الأسنان" "لو ظهرت أي عيوب خلال مدة الضمان فإن طبيب الأسنان أو فني الأسنان يمكن أن يدفع ثمن إصلاح العيب لو كان أي منهما مسؤولا عن العيب". وعندما يصبح التاج جاهزا يتم تثبيته في مكانه على قمة السن الذي تم تلميعه.

ويقول اوسترايش "وحتى لو تم تثبيت التاج بشكل ممتاز فإنه ستظل هناك فجوة بين السن والتاج". ويمكن أن يقود هذا إلى التسوس لو نجحت البكتيريا في الحصول على موطئ قدم. ويمكن تفادي هذا عن طريق غسل الأسنان يوميا."وبمجرد أن تشعر بأن التاج لم يعد ثابتا ، اذهب لزيارة الطبيب".

التعليق