الفيفا يفسخ عقده مع ماستركارد بالتراضي بعد معركة قضائية

تم نشره في السبت 23 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً

نيويورك - فسخ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عقده مع ماستركارد لرعاية مونديالي 2010 و2014 بالتراضي بعد معركة قضائية بين الطرفين ويمكنه الان توقيع عقد مماثل مع فيزا كارد.

وينص الاتفاق على ان يدفع الفيفا مبلغ 90 مليون دولار (67 مليون يورو) لماستركارد منها 87.5 مليون مستحقة في الربع الثاني من هذا العام على ان يدفع الباقي (2.5 مليون دولار) في الربع الثالث.

وينهي الاتفاق شكوى رفعتها ماستركارد على الفيفا امام القضاء الاميركي في نيسان/ابريل 2006 بعدما توصل الاخير الى اتفاق مع فيزا كارد لرعاية المونديالين.

وكانت احدى المحاكم في نيويورك حكمت لصالح ماستركارد في كانون الاول/ديسمبر، ومنعت الفيفا من تطبيق الاتفاق الموقع مع فيزا كارد وطلبت منه احترام عقد مع الاولى.

وطلبت محكمة الاستئناف الفدرالية الشهر الماضي من قاضية المحكمة لوريتا بريسكا اعادة النظر في حكمها، ما يسمح بفتح معركة قضائية طويلة الامد، لكن الاتفاق الذي تم التوصل اليه اليوم يوقف جميع الاجراءات القضائية سواء في الولايات المتحدة او في سويسرا.

التعليق