وليام وهاري يأملان أن ينعش حفل موسيقى ذكرى والدتهما ديانا

تم نشره في السبت 16 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً

 

لندن - يساور الاميرين البريطانيين وليام وهاري القلق من ان الرأي العام بدأ يفكر بطريقة سلبية في امهما الاميرة الراحلة ديانا ويأملان في ان يساعد حفل موسيقى مقرر الشهر المقبل في استعادة ذكرياتها.

وفي مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) قبل الحفل المقرر في الاول من يوليو تموز احياء للذكرى العاشرة لمقتل الاميرة في حادث سيارة في باريس قال ابناها انهما حريصان على ان يركز الناس على الذكرى الجميلة التي تتعلق بأمهما.

والاول من يوليو تموز يوافق عيد ميلاد الاميرة السادس والاربعين.

وقال الامير وليام (24 عاما) الذي يحتل المرتبة الثانية في ولاية عرش بريطانيا بعد والده الامير تشارلز "بعد عشر سنوات هناك حفنة من الناس يبرزون الجانب السيئ ومع الوقت يبدو ان الناس ينسون او نسوا بالفعل كل الاشياء المدهشة التي فعلتها.. كم كانت انسانة رائعة. شعرنا ان هذه هي افضل طريقة لاحياء ذلك وتذكير الناس بكل الاشياء الجميلة عنها لانها ليست هنا لتدافع عن نفسها عند توجيه الانتقادات اليها لذا نريد ان نفعل ذلك نيابة عنها".

وقال الامير هاري (22 عاما) انه يعتقد ان الحفل الموسيقي الذي سيغني فيه التون جون ودوران دوران ورود ستيوارت وتوم جونز هو الطريقة الصحيحة للاحتفاء بحياة ديانا حيث انها كانت تحب موسيقى البوب.

واضاف "لقد كانت شخصية سعيدة مرحة مفعمة بالحياة أولت رعايتها للكثير من الناس".

وتوفيت ديانا يوم 31 أغسطس آب 1997 في حادث سيارة مع صديقها دودي الفايد في حادث سيارة مسرعة في نفق بباريس.

التعليق