المغني البريطاني سيل يعود لمعجبيه بعد غياب

تم نشره في السبت 16 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً
  • المغني البريطاني سيل يعود لمعجبيه بعد غياب

 

مريم نصر

عمّان – أعلن المغني البريطاني سيل خلال حفلة أحياها في لندن، أنه بصدد إصدار البوم جديد له بعنوان System، الذي سوف يوزع في الأسواق في شهر تشرين الأول (أكتوبر) القادم.

ويحاول سيل من خلال هذا الألبوم العودة الى جذوره الموسيقية التي كان قد بدأ بها منذ أول البوم أصدره.

وكان هذا الفنان قد صعد الى النجومية في التسعينيات من القرن الماضي، بعدما صنع لنفسه أسلوبا موسيقيا مميزا دمج خلالها السول، والبوب، والدانس، والروك، الأمر الذي جعله واحدا من أشهر الأعلام البريطانية على جانبي الأطلسي.

لكنه انقطع عن الساحة الغنائية منذ العام 2004 ليتفرغ الى أسرته، فهو متزوج من عارضة الأزياء الألمانية هايدي كلوم وأنجب أخيرا طفلهما الثاني في مدينة لوس أنجليس بولاية كاليفورنيا. 

ويتوقع النقاد أن ألبومه الجديد سيعيده الى قائمة أفضل الأغنيات مبيعات في مختلف أرجاء العالم.

وحاز سيل خلال مسيرة حياته على ثلاثة جوائز غرامي عن فئة أفضل مغني سول وأفضل كاتب أغنيات.

ولد سيل سامويل في لندن في العام 1963 لوالدين من أصول افريقية، وأصيب في صغره بمرض جيني مزمن، الأمر الذي سبب له تشوهات في وجهه "تشبه الحرق" كما أنه فقد شعره.

ولم يشكل حب الموسيقى المبكر لدى سيل أي عائق ليكمل دراسته الأكاديمية ويتخصص بالهندسة المعمارية، وبعد تخرجه من الجامعة عمل في مجال تخصصه لفترة زمنية بسيطة الى أن قرر إتباع حلمه والتوجه نحو الفن.

فبدأ الغناء في الحانات الى أن انضم الى فرقة غنائية بريطانية هاوية تدعى push وتجول سيل مع الفرقة في اليابان وبعد مدة انفصل عن الفرقة وبدأ التجول وحده في الهند.

وبعد عودته الى بريطانيا تعرف على المنتج ادامسكي الذي أصدر له أغنية KILLER والتي حققت نجاحا غير متوقع اذ احتلت المرتبة الأولى ضمن قائمة أفضل الأغنيات في العام 1990.

وبعد ذلك وقع سيل مع شركة ZTT للتسجيلات وأصدر أول ألبوم له بعنوان SEAL في العام 1991 والذي تلقى صدى واسعا لدى النقاد اذ احتوى الألبوم على عدد من الأغنيات مثل أغنية  Crazy وأغنية Killer وFuture Love Paradise التي جميعها تصدرت قائمة أفضل الأغنيات.

ثم أصدر سيل ألبومه الثاني في العام 1994 والذي احتوى على أغنية Prayer for the Dying وأغنية Newborn Friend. وكذلك أغنيته الشهيرة Kiss From a Rose والتي تم استخدامها فيما بعد كأغنية مرافقة لفيلم باتمان فور ايفير. وترشح ذلك الألبوم لنيل جائزة الغرامي عن فئة أفضل البوم لذلك العام.

كما ترشحت أغنية Kiss From a Rose لتكون أغنية العام في جوائز الغرامي. وفي العام 1996 أصبح سيل أفضل مغن على الساحة الغنائية البريطانية. ألبوم Human Being الثالث لسيل صدر بعد مرور 4 أعوام أي في العام 1998 والذي يعد أخر ألبوم ينتجه مع شركة ZTT إذ انتقل سيل الى شركة وارنر بروذرز للتسجيلات.

وفي العام 2001 انتظر معجبو سيل ألبومه الرابع بفارغ الصبر والذي حمل عنوان Togetherland لكنه لم يصدر الى الأسواق.

الأنباء تضاربت حول السبب في ذلك فإحدى الروايات أشارت الى أن سيل لم يقتنع بجودة الألبوم في حين بينت روايات أخرى أن شركة التسجيلات وجدت ان الألبوم لن يحقق أية مبيعات.

وفي العام 2003 أصدر سيل ألبومه الرابع والذي حمل اسمه أيضا، لكن مبيعاته لم تحقق النجاح الذي حققه ألبوماه السابقان، لكنه رسخ له اسما في سماء الفن في الولايات المتحدة وأوروبا واحتوى الألبوم على عدد من الأغنيات الناجحة مثل Waiting For You  و Get It Together  و Love's Divine.

ثم أصدر سيل ألبومه الخامس Greatest Hits Album الذي احتوى على أفضل أعماله منذ العام 1991 وحتى العام 2004.

وفي العام 2004 أحيا سيل حفلة خاصة حملت اسم One Night To Remember وأصدرها في سي دي خاص احتوى على 13 أغنية حققت جميعها نجاحا كبيرا. وحين يحيي سيل الحفلات فأنه يجلب معه باستمرار فرقته المكونة اوركسترا كاملة مؤلفة من 52 موسيقيا ومغنيا.

التعليق