كتاب يتناول دورالقنصليات في الهجرة والاستيطان اليهودي

تم نشره في الأربعاء 13 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً
  • كتاب يتناول دورالقنصليات في الهجرة والاستيطان اليهودي

 

عمان-الغد- صدر أخيرا عن دار الشروق كتاب للباحثة نائلة الوعري بعنوان "دور القنصليات في الهجرة والاستيطان اليهودي في فلسطين".

وهذا الموضوع جديد في بابه الى حد بعيد، غير أن الباحثة نائلة الوعري عالجته بعناية منهجية وبدراية علمية لتخرج علينا بهذه الدراسة التي شملت الفترة الممتدة ما بين 1840 و1914. وفي هذه الفترة عالجت نشوء النظام القنصلي في فلسطين. ودور نظام الامتيازات العثماني في نشوء هذا النظام، ثم ترصدت الأدوار التي لعبها قناصل بريطانيا وفرنسا وروسيا وألمانيا والنمسا في تسهيل الهجرة اليهودية الى فلسطين، وموقف الدولة العثمانية من النشاط القنصلي والهجرة اليهودية، والقيود التي فرضتها على هذه الهجرة.

وقدم لهذه الدراسة الباحث محمد عيسى صالحية الذي لاحظ كيف كان القنصل البريطاني يتسلّل ليلاً الى إحدى البواخر التي تحمل مهاجرين يهوداً، ومعه مئات جوازات السفر البريطانية وتذاكر المرور، وبرفقته مصور. وينزلهم الى البر الفلسطيني، ثم يمنحهم رعاية دولته وحمايتها، ويساعدهم في الحصول على الأراضي لأغراض استيطانية.

وتقطع هذه الدراسة شوطا جديدا في سلسلة الدراسات التاريخية التي تستند، بالدرجة الأولى الى الوثائق الخاصة بتاريخ فلسطين الحديث.

التعليق