الكويت وعمان تفوزان بذهبيتي مهرجان "النيل" الأول لأفلام البيئة

تم نشره في الثلاثاء 12 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً

 

القاهرة - اختتمت في العاصمة المصرية القاهرة مساء أول من أمس فعاليات الدورة الأولى لمهرجان "النيل" الدولي لأفلام البيئة الذي تقيمه الجمعية المصرية للارتقاء بالذوق الفني وتنمية البيئة كأول مهرجان من نوعه في مصر والشرق الأوسط برعاية وزارة البيئة المصرية. وأقيم حفل الختام البسيط بقصر محمد علي بضاحية المنيل وحضره وزير البيئة المصري ماجد جورج بينما غاب عنه كل نجوم الفن المصري والقنوات الفضائية التي تتنافس عادة على تغطية المهرجانات السينمائية فيما يمثل ظاهرة ممتدة بالنسبة للمهرجانات المصرية.

وفاز الفيلم الكويتي (المحميات الملاذ الأخير) بالجائزة الذهبية في مسابقة الأفلام الطويلة والفيلم الإيطالي (المياه) بالجائزة الفضية بينما منحت شهادة تقدير للفيلم الهندي (رقصة لاما) وفي مسابقة الأفلام القصيرة، تم منح تنويه خاص للفيلم المصري (همس الخيل) والأفلام العمانية التي أنتجتها وزارة البلديات والبيئة، في حين ذهبت جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم الجزائري (بين البحر والجبال).

أما في مسابقة الأفلام التسجيلية، فاز بالجائزة الذهبية الفيلم العماني (شجرة القرم) وذهبت الفضية للفيلم المصري (نداء الصحراء) وحصل الفيلم الإندونيسي (مدرسة رامبا) على شهادة تقدير خاصة. وكرم المهرجان في حفل الختام نجم كرة القدم وكابتن منتخب مصر السابق محمود الخطيب والفنانة القديرة سميرة أحمد. وسبق للمهرجان أن كرم في حفل الافتتاح النجمة يسرا ومنحها لقب سفيرة البيئة. وشارك في المهرجان الذي أقيم على مدار خمسة أيام أكثر من 60 فيلما روائيا وتسجيليا تنتمي إلى 15 دولة في مقدمتها مصر التي شاركت بخمسة عشر فيلما. وترأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الناقدة الفرنسية ميشيل لوفيو وضمت في عضويتها 6 سينمائيين بينهم النجمة المصرية ليلى علوي.

بينما رأس التونسي فتحي الخراط لجنة تحكيم الأفلام التسجيلية التي ضمت أربعة أعضاء بينهم المخرج الفلسطيني سعود مهنا والناقد المغربي عمر الفاتحي والمخرج المصري مسعد فودة.

التعليق