جديد مجلة أفكار: ملف حول الدور الثقافي للجامعات

تم نشره في السبت 9 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً
  • جديد مجلة أفكار: ملف حول الدور الثقافي للجامعات

 

عمان - الغد - صدر العدد (223) من مجلة "افكار" الشهرية الثقافية التي تصدر عن وزارة الثقافة ويرأس تحريرها د. احمد ماضي.

وتضمن العدد افتتاحية جاء فيها: "في الوقت الذي كانت هيئة تحرير مجلة "افكار" تفكر في اعداد ندوة عن الدور الثقافي للجامعات, كانت جامعة الاميرة سُمَيَّة تعد لاستضافة مؤتمر بهذا العنوان, وربما تكون هناك جهات اخرى فكرت او تفكر بهذا الموضوع".

وأضافت الافتتاحية "ماذا يعني ذلك? ان ذلك يعني ان هناك خللاً, وان ثمة مياه راكدة لا بد من حجر يرمى فيها كي يحركها, لكي لا تتأسن, فنحن بحاجة الى دراسة الدور الثقافي لجامعاتنا في الحياة الاجتماعية, هذا الدور الذي تراجع الى الدرجة التي تحولت فيها الجامعة من منطقة الاشعاع والتأثير الايجابي الى منطقة الاستقبال السلبي للامراض الاجتماعية".

وأكدت الافتتاحية أن ندوة افكار التي شاركت فيها نخبة ممن عانوا الهم الجامعي والهم الاكاديمي طرحت آراء قيمة, شخصت الوضع من الداخل, بوجهات نظر مختلفة, لكنها متفقة على ان هناك خللاً في اداء الجامعات, وفي اداراتها, هذا الخلل الذي ينتج عنه انغلاق الجامعات على ذاتها, وغياب الطموح الثقافي فيها.

كما تضمن العدد محاور ندوة "الدور الثقافي للجامعات" التي شارك فيها د. يوسف بكار ود. صلاح جرار ود. هشام غصيب ود. غسان عبد الخالق ود. احمد مجدوبة وادارها الناقد فخري صالح واعدها للنشر محمد سلام جميعان.

واحتوى العدد على دراسة قدمها د. محمد خالد الشياب وجاءت بعنوان "التسامح وحقوق الانسان في الفكر العربي المعاصر" واخرى قدمها الناقد عواد علي وجاءت بعنوان "جمهور المسرح قبل ظهور نظرية التلقي".

وفي زاوية "ابداع" تضمن العدد جملة من القصائد التي قدمها الشعراء: محمد مقدادي واحمد الخطيب ووفيق خنسة ومحمد ياسين وعبود الجابري وقيس طه قوقزة.

كما تضمن العدد جملة من القصص التي قدمها كل من مجدي ممدوح وكوثر الجندي ومحمد رمضان الجبور ورشيدة بدران اضافة الى حوار مع الشاعر والناقد المصري د. يسري الغرب وملف حول الراحل د. عز الدين ابراهيم شارك فيه د. يوسف بكار ود. محمد المجالي ود. شكري الماضي ود. نبيل حداد ود. ابراهيم خليل.

وفي زاوية "مبدعون" ترجم الروائي الياس فركوح مادة عن "بابلو ميدينا" فيما قدم د. محمد الصويركي مادة "حول استخدام اللغة اليونانية في صدر الاسلام" اما القاص يوسف ضمرة فقدم مادة مترجمة بمناسبة مرور مائتين وخمسين عاما على ميلاد "موتزارت".

وتضمن العدد زاوية كتاب الشهر وقدم الزميل الكاتب موسى برهومة دراسة في كتاب "في الخلاص النهائي" جاءت بعنوان فهمي جدعان "في الخلاص النهائي: مغامرة فكرية تسائل رهانات طوبائية".

واحتوت زاوية قراءات على جملة من الدراسات النقدية. وقدم الكاتب سمير الشريف دراسة في رواية "الغربان" للروائي هزاع البراري. وأما الكاتب مفلح العدوان فقدم قراءة في "دير ورق" للروائي محمد رفيع. فيما قدمت د. رفقة دودين قراءة في رواية "بترا" للروائي هاشم غرايبة.

اما الناقد حسين نشوان فتناول رواية "مرافئ الوهم" للروائية ليلى الاطرش وقدم الكاتب فايز محمود قراءة في رواية "النهر لن يفصلني عنك" للروائي رمضان الرواشدة. واختتمت الزاوية بدراسة قدمتها الكاتبة هيا صالح حول رواية الواقعية الرقمية للروائي محمد سناجلة.

كما احتوى العدد على زاوية "فنون" وزاوية "افكار نت" اضافة الى الشريط الثقافي.

التعليق