تكريم "اعلامية" جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية

تم نشره في الخميس 7 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً
  • تكريم "اعلامية" جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية

اعداد: اللجنة الاعلامية

عمان- قدرت مديرة الجمعية الملكية للتوعية الصحية انعام البريشي جهود اعضاء (اللجنة الاعلامية) لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية للعام 2007 لدورهم المميز في ابراز اهداف وفلسفة الجائزة، مشيرة الى ان الاعلام قد جسد فعليا الشراكة الحقيقية والفاعلة التي جمعته مع الجمعية.

وأكدت البريشي في الحفل التكريمي لاعضاء اللجنة الاعلامية ان الجمعية تتطلع في المستقبل توسيع برامج الجائزة لتشمل أكبر عدد من فئات المجتمع، مشيرة الى ان هذا الامر بحاجة الى تخطيط مسبق قبل ان يتم اقراره رسميا.

وبينت ان الجمعية قد نجحت وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في تنفيذ برامج الجائزة والتي حظيت بحضور واقبال واسع من جانب الاهالي والطلبة والمدرسين، حيث أكدت ان الجمعية تسعى وخلال العام المقبل الى رفع نسبة المدارس المشاركة، لتصل النسبة مع بداية عام 2010 الى اشراك جميع مدارس المملكة في فعاليتها.

وتحدثت البريشي عن الجوانب الايجابية للجائزة والتي حظيت برعاية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين واهتمام جلالة الملكة رانيا العبدالله رئيس مجلس امناء الجمعية حيث انها حرصت على متابعة كافة الامور المتعلقة بها.

من جانبه قال مدير مشروع الجائزة سامر الكسيح ان مسألة التوعية الصحية لدى الطلبة امر هام للغاية والهدف من تنفيذ الجائزة هو تحديد سلوكيات وانماط يومية بضرورة ممارسة الرياضة وبشكل مستمر، بدورها كشفت مديرة العلاقات العامة في الجمعية لينا حوارني عن نية الجمعية تنفيذ حملة اعلامية كبرى في غضون الاسابيع القليلة المقبلة الهدف منها توعية المجتمع بالجوانب الايجابية للممارسة الرياضة وخصوصا الطلبة.

التعليق