باريس هيلتون تبدأ تنفيذ عقوبة السجن

تم نشره في الثلاثاء 5 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً
 

لوس انجليس - أفادت تقارير إخبارية أمس بأن فتاة المجتمع المعروفة باريس هيلتون دخلت السجن لتنفيذ العقوبة الصادرة في حقها وذلك قبل يومين من الموعد الذي كان محددا. وقال موقع "تي.إم.زد" الالكتروني ان ريتشارد هوتون محامي هيلتون اصطحبها من منزل أسرتها في حوالي العاشرة والنصف من مساء أمس(بالتوقيت المحلي) إلى السجن.

وتوجهت هيلتون بصحبة محاميها ووالدتها وشقيقتها إلى سجن الرجال المركزي بلوس أنجليس ومنه إلى سجن النساء بمدينة لينوود الذي ستقضي فيه 23 يوما. الطريف أن هيلتون توجهت إلى السجن بعد ساعات قليلة من حضورها حفل توزيع جوائز "إم.تي.في" السينمائية في لوس أنجليس والذي ظهرت فيه وهي في كامل تألقها وزينتها.

وصرحت هيلتون لقناة "إم.تي.في" قائلة :"أنا بخير ولكني خائفة بعض الشيء". وأكدت هيلتون: "أنا شجاعة ومستعدة لقضاء عقوبة السجن وأتمنى أن يأخذني جميع الشباب كمثال على ضرورة تحمل مسؤولية قراراتهم وتحويل ذلك لشيء إيجابي". وردا على سؤال حول الشخصيات التي تساندها في هذه الفترة قالت هيلتون: "أسرتي وأصدقائي وجمهوري" مؤكدة أنها تلقت خطابات من مختلف أنحاء العالم.

وستقضي هيلتون عقوبة السجن بسبب قيادة السيارة دون رخصة. وكانت رخصة هيلتون قد سحبت بسب القيادة تحت تأثير الحكوليات. وستقضي هيلتون يوميا 23 ساعة داخل زنزانتها وسيسمح لها بساعة واحدة فقط للاستحمام وتبادل الاحاديث الهاتفية ومشاهدة التليفزيون. ونقل محامي هيلتون عن موكلته قولها: "يجب أن أتحمل مسؤولية ما أقوم به..قضيت الاسابيع الماضية في إعادة التفكير والتمعن ولاحظت أني ارتكبت بعض الاخطاء". 

التعليق