شوستر يواجه لغزا صعبا بالدوري الاسباني

تم نشره في السبت 26 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

مدريد - مع اقتراب الموسم الكروي في اسبانيا من خط النهاية يرى كثيرون أن المدرب الالماني بيرند شوستر المدير الفني لخيتافي هو الافضل بلا شك بين جميع مدربي فرق الدوري الاسباني وأنه في حالة تخصيص جائزة "لافضل مدرب في العام" ستكون دون ريب من نصيب شوستر.

وقاد المدرب الالماني فريق خيتافي في الموسم الحالي إلى احتلال المركز الثامن في الدوري الاسباني بجدارة كما وصل بالفريق إلى نهائي كأس ملك اسبانيا بالفوز الساحق 4-0 على برشلونة في إياب الدور قبل النهائي للمسابقة رغم فوز برشلونة 5-2 ذهابا.

وبذلك تأكدت مشاركة خيتافي في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي في الموسم المقبل للمرة الاولى في تاريخ النادي حيث ضمن اشبيلية الطرف الثاني في نهائي كأس اسبانيا المشاركة في دوري الابطال الموسم المقبل.

وقاد شوستر فريق خيتافي إلى تقديم عروض رائعة منذ عام 2005 مما دفع أربعة أندية على الاقل من بين أندية القمة بالدوري الاسباني للتهافت على التعاقد معه، ويحاول آنجل توريس رئيس نادي خيتافي إقناع شوستر (47 عاما) بالبقاء مع الفريق حتى انتهاء عقده الحالي عام 2008 ولكن هناك مؤشرات بأن شوستر قد تقدم باستقالته فعلا ليرحل عن الفريق.

ودارت المفاوضات بين شوستر وريال مدريد الاسباني لبعض الوقت رغم النجاح الذي حققه الايطالي فابيو كابيلو المدير الفني لريال مدريد في الاونة الاخيرة مما صعد بالفريق إلى صدارة جدول مسابقة الدوري الاسباني، كما دارت المفاوضات بين شوستر ونادي أتلتيكو مدريد ليتولى تدريب الفريق خلفا لخافيير أغواير الذي يبدو أنه لن يستمر مع الفريق في الموسم المقبل.

بالاضافة إلى ذلك أصبح شوستر مرشحا أيضا لتدريب فريقي برشلونة وفالنسيا إذا رحل أي من الهولندي فرانك ريكارد أو كويكي سانشيز مدربي الفريقين على الترتيب من منصبيهما.

وينتظر أن يواجه شوستر اختبارا حقيقيا ولغزا صعبا اليوم السبت عندما يلتقي مع برشلونة على ملعب الاخير باستاد "كامب نو"، ويحرص شوستر على أن يترك فريقه انطباعا جيدا في هذه المباراة على ستاد كامب نو الذي لعب فيه منذ 1980 وحتى 1988 حيث لعب لفريق برشلونة طوال هذه السنوات، ولكنه يدرك في نفس الوقت أنه قد يقدم لقب الدوري على طبق من ذهب إلى ريال مدريد إذا تغلب على برشلونة مما سيعزز بالتالي فرصة كابيلو في الاستمرار مع ريال مدريد ويقلص فرصته في أن يحل مكان كابيلو في تدريب ريال مدريد.

ويقتسم ريال مدريد وبرشلونة صدارة جدول الدوري الاسباني برصيد 69 نقطة لكل منهما قبل ثلاث مراحل فقط من نهاية المسابقة.

ويبقى السؤال الشائك عن "مكافآت التحفيز" التي يمنحها أحد الاندية إلى فريق ما لتحفيزه خلال اللعب أمام منافس هذا النادي. وهي مكافآت غير قانونية لكن سلطات كرة القدم الاسبانية تتغاضى عنها في الاوقات الحاسمة من كل موسم، وذكرت صحيفة "سبورت" التي تصدر في إقليم كاتالونيا معقل فريق برشلونة في عددها الصادر أول من أمس الخميس أن شوستر وفريقه "سيحصلون على مكافآت ضخمة" من ريال مدريد إذا تجنبوا الهزيمة من برشلونة.

وردا على سؤال وجهته إليه صحيفة "اس" الاسبانية الاربعاء الماضي قال شوستر مبتسما: "سنحاول الفوز في برشلونة دون التفكير في العوامل الاخرى، تلقيت عروضا للتدريب في ألمانيا وإنجلترا لكنني أفضل البقاء في اسبانيا".

وأضاف: "أمر طيب أن تكون مطلوبا لدى أندية عديدة لكنني لا أريد أن يصدم ذلك لاعبي خيتافي.. إذا تركت خيتافي فلن أنتظر حتى اليوم الأخير من الموسم لإبلاغهم فلن يكون ذلك جيدا.

التعليق