الفيصلي يهدر الفرص ويتلقى الخسارة الأولى أمام ظفار العماني

تم نشره في الأربعاء 23 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً

عمان -الغد- تعرض فريق الفيصلي يوم امس للخسارة الاولى في الدور التمهيدي من بطولة كاس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في نسختها الرابعة وجاءت هذه الخسارة على يد مستضيفه ظفار العماني الذي هزمه بهدف واحد مقابل لا شيء, وقد جاء الهدف في الدقيقة العاشرة من المباراة التي اقيمت بينهما على ملعب مجمع السلطان قابوس ، وبإمضاء فهد نصيب، ورغم الافضلية الكبيرة للاعبي الفيصلي وبالاخص في الشوط الثاني الا انهم اخفقوا بالتسجيل في الكثير من المشاهد السهلة.

وكان فريق الفيصلي بلغ الدور الثاني قبيل هذه المواجهة لكن رصيده تجمد عند النقطة (11) في حين رفع ظفار رصيده الى (10) نقاط.

وفي مباراة اخرى من نفس المجموعة جمعت بين ضلعي المجموعة الثالثة الانصار اللبناني ونبيتشي التركماني واقيمت في مدينة عشق اباد انتهت بالعادل الايجابي 1/1، ومع ذلك اخفقت الفرق الثلاثة بالتاهل حتى ولو عن طريق افضل ثاني لينتزع الفيصلي البطاقة.

* هدف عُماني

لكون النتيجة ليست بالأهمية الكبيرة لكلا الفريقين بعد ان بلغ الفيصلي مراده بالتأهل للدور الثاني, وتلاشت آمال ظفار العماني فلم يصل مستوى الاداء الفني الى درجة معقولة واستغل المدير الفني عدنان حمد تأهل فريقه, ولإراحة البعض فقد دفع ببعض الوجوه البديلة او التي لم تشارك منذ البداية في المباريات السابقة، فاستهل اللقاء بتشكيلة قوامها: محمد حلاوة في موقع الحراسة وامامه محمد منير ومحمد خميس وفي الميسرة حسين زياد قابله في الركن الاخر حيدر عبد الامير ووفق اسلوب 4-5-1 كان خالد نمر وعصام مبيضين يتوليان بناء الهجمات في حين انطلق هيثم الشبول ومؤيد ابو كشك من الاطراف وتقدم مؤيد سليم من العمق ليلحق بسمعان هلسة، وفي الوقت الذي كان الفيصلي ينقل العابه بالاسلوب القصير وصولا الى مرمى بدر جمعة كانت الكرات المرتدة التي يعيد هاني الضابط وعمر الكثيري وشويم راشد صياغتها من جديد تشكل خطورة على مرمى حلاوة فتحولت احداها صوب الراية الركنية ارتفعت على رأس فهد نصيب الذي انسل بين المدافعين وسدد بالمرمى هدف السبق لظفار لتذهب الكرة على يمين حلاوة بالدقيقة (10) لينهض الفيصلي من جديد وأصبحت ألعابه تتركز في الميسرة بتقدم هيثم الشبول المعزز بحسين زياد وارتفعت نسبة الكرات المكوسة فتلقف مؤيد سليم الكرة المبعدة من المدافعين وسدد على الطاير لتعلوا العارضة وكانت تسديدة مؤيد ابو كشك التي ارسلها هيثم الشبول قذفها ابو كشك فوق العارضة ايضا.

* ضغط وإهدار

كان من الطبيعي ان يرمى الفيصلي بثقله للامام مع مستهل الشوط الثاني وحاول التنويع في هجماته بعد ان منح الميمنة اهمية توازي الركن الاخر فزاد حيدر عبد الامير ومؤيد ابوكشك من تقدمهما وأكثرا من الكرات العرضية او الساقطة داخل المنطقة, وفي هذا الاثناء كان مؤيد ابو كشك وسليم ينضمان للداخل فتناول ابو كشك واحدة وعبر من العمق بعدان تجاوز اكثر من مدافع وقبل ان ينكشف مرمى بدر جمعة تدخل عمر الكثيري ليسدد كشك كرة ضعيفة امسكها الحارس، وعاد محمد منير وقاد هجمة بمجهود فردي وتخطى اكثر من لاعب ووسط مشاركة المدافعين سسد الكرة ليردها الحارس، وامام هذا الوضع لم يكن امام لاعبي ظفار سوى ابعاد الكرات بأي اتجاه, وتحمل عمر الكثيري ورفاقه في الخط الخلفي فرج الله واحمد النوبي عبء الهجمات ساندهم عودة الوسط احمد عوض وحسن الابرش وفهد نصيب للإسناد, بيد ان مرمى حلاوة تهدهد مرتين بفعل الكرات الشاردة، عن طريق هاني الضابط. الا ان صحوة حلاوة فوتت عليه التسجيل، فأراد المدير الفني للفيصلي عدنان حمد وضع حد لسوء اللمسة الاخيرة فدفع بسرج التل مكان سمعان هلسة وتبعه بمشاركة عبدالهادي المحارمة عوضا عن هيثم الشبول, وظل الحال سائدا فالفيصلي يرمى بكل قواه من اجل التعديل وظفار يشيد ترسانة دفاعية يصعب اختراقها, وحاول سراج التل الهروب من اجل العبور من الميسرة بعد خروج الشبول ولعب من هناك كرة عرضية طالت من المحارمة للخارج، وعاد سراج وأخذ كرة حيدر عبد الامير وانفرد بمرمى بدر تماما الذي لكن سراج سدد كرة زاحفة وضعيفة مهدرا فرصة خرافية، ودفع حمد بورقة خالد سعد مكان حسين زياد الا ان عودة فهد نصيب وفرج الله لإغلاق الميمنة حد من الخطورة فغابت خطورة سعد وقبل ان يطلق الحكم صافرة النهاية كاد عصام مبيضين يدرك التعادل عندما سدد الكرة الرأسية امسكها الحارس العماني وبها انتهى اللقاء لمصلحة ظفار.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »املنا بالوحدات كبير انشالله (اكرم)

    الأربعاء 23 أيار / مايو 2007.
    الوحدات سيد الكره الاردنية
  • »الكبير كبير (اكرم)

    الأربعاء 23 أيار / مايو 2007.
    الكبير كبير .
  • »المهم التأهل (علي طه - وحداتي السودان)

    الأربعاء 23 أيار / مايو 2007.
    لا اعتقد ان مستوى الفيصلي في هبوط ولكن لعب بعقلية احترافية وتوفير الجهد للمباراة القادمة امام شباب الاردن ومدرب الفيصلي عدنان حمد فعلا مدرب قدير ويعرف ماذا يفعل والخسارة امس مش مهمة لأن الفوز والخسارة يعطوا نفس النتيجة وهي التـــــأهل وهو حاصل قبل المباراة وشكرا.
  • »خزيتونا (جنوبي)

    الأربعاء 23 أيار / مايو 2007.
    الفيصلي في هبوط رغم كل شيء وهذه حقيقة يجب ان لا نغض البصر عنها.
  • »faisali mesh hak el le3eb (fesalawi morrr)

    الأربعاء 23 أيار / مايو 2007.
    hada mesh le3eb elly le3bo mbar7, el ghorooor akal ros kol el la3ebeh. lazem yetwada3o shway. el mostawa kol malo benzal lata7t.
  • »عادي (فيصلاوي)

    الأربعاء 23 أيار / مايو 2007.
    الصحيح انه هذا هو الوضع الطبيعي للفيصلي .. لا يوجد بديل ..مدرب اعطى كل ما عنده ولم يبقى عنده شيء..ولسه اعتقد ان الفيصلي سيستمر في النزول
  • »f_alzoubi@yahoo.com (فارس الزعبي السلط)

    الأربعاء 23 أيار / مايو 2007.
    مبروك التاهل الي الدور الثمانيه يا ايها الزعيم الازرق وشكرا.
  • »متأهلين (ماجد الفرايه)

    الأربعاء 23 أيار / مايو 2007.
    اهم شي انهم متأهلين