المنتخبات الاكثر جاهزية هيمنت على الغلة الاوفر من الميداليات

تم نشره في الأربعاء 23 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً

رصيد أردني متواضع بعكس التوقعات في بطولة العاب القوى العربية

 

مصطفى بالو

عمان - ازالت منافسات البطولة العربية لالعاب القوى التي اختتمت مساء اول من امس على مضمار ستاد عمان الدولي، عن الفوارق في الجاهزية الفنية للمنتخبات العربية المشاركة في البطولة التي اعتبرت الاوسع من حيث عدد المنتخبات العربية التي وصل تعدادها الى (17) دولة الى جانب منتخباتنا للجنسين، في الوقت الذي ضربت توقعات اداري ومدربي منتخباتنا الوطنية بعرض الحائط عندما حل منتخبنا بالمركز الثاني عشر برصيد متواضع من الميداليات وصل مع الميدالية البرونزية الذي احرزه منتخب السيدات المكون من (براءة مروان وبيان عصام، وعبير الحياري، ورانيا شكري) في مسابقة (4*100م تتابع) التي استمرت حتى ساعة متأخرة من مساء اول من امس الى

(6 ميداليات بمجموع 1 فضية، 5 برونزيات)، من اصل (138) ميدالية ملونة موزعة بين (46 ذهبية، 46 فضية، 46 برونزية)، تمكنت من خلالها منتخبات المغرب (الغائبة عن البطولة الماضية)، من حصد الغلة الاوفر وجاءت بالمكز الاول من حيث المجموع العام حيث جمعت (26 ميدالية بمجموع 14 ذهبية، 8 فضيات، و4 برونزيات)، بعد انتهاء المرحلة المسائية التي استمرت حتى ساعة متأخرة من مساء اول من امس وجاءت نتائجها على النحو التالي:

منافسات الرجال

- مسابقة الوثب العالي: الذهبية للبناني جان كلود رباط ذهبية بمسافة ( 2.23 م)، والفضية للسعودي جميل قاسم بمسافة (2.20 م) والبرونزية للسوري مجد الدين غزال بمسافة (2.17 م).

- مسابقة رمي الرمح: الذهبية للتونسي محمد علي بمسافة (71.54 م)، والفضية للسوري فراس المحاميد بمسافة

(68.60 م) والبرونزية للقطري محمد خليفة جابر (67.83 م).

- مسابقة العشاري: الذهبية للسعودي محمد القريع بعد ان جمع (7366) نقطة والفضية للقطري احمد موسى وجمع

(7078 نقطة) والبرونزية للجزائري العربي بورعدة وجمع (7046 نقطة).

- مسابقة التتابع (4 * 400 م): الذهبية لمنتخب السعودية بزمن(3.07.76 د) والفضية للمغربي بزمن (3.08.35 د) والبرونزية للسوداني بزمن (3.10.56 د).

منافسات الاناث

- مسابقة (10000 م): الذهبية للبحرينية ناديا الجفيني بزمن (33.25.31 د)، والفضية للسودانية مشاعر علي بزمن

(35.17.13 د) والبرونزية للبحرينية ايريش يدايا بزمن (36.02.68 د).

مسابقة الوثب الثلاثي: الذهبية للسودانية جميلة الداما بمسافة(14.35 م)، والفضية للمصرية حنان غريب بزمن

(12.54 م) والبرونزية للمغربية يمينة حجاجي بزمن (12.24 م).

- مسابقة رمي المطرقة: الذهبية للمصرية مروة حسين ذهبية بمسافة 60.63 م، والفضية للمغربية منى داني بمسافة

(58.09 م) ووالبرونزية للمصرية روض حسين بمسافة (43.50 م).

- مسابقة التتابع (4 * 400 م): الذهبية لسيدات المغرب بزمن (3.43.46 د)، والفضية للسوداني بزمن (3.56.71 د) والبرونزية للاعبات منتخبنا بزمن (4.10.29 د).

عكس التوقعات

قبيل البطولة وبحسب قربنا من اداريين ومدربي ومسوؤلي اتحاد العاب القوى، وعند التساؤلات عن مدى جاهزية منتخباتنا لمقارعة الابطال العرب، وحظوظهم بالمنافسة افادت اغلب التصريحات بأن المنتخبات في اوج جاهزيتها، وان المعسكرين الداخليين اديا الغرض افضل من اقامة معسكر خارجي، علما انهم يعلموا مدى جاهزية المنتخبات الاخرى وتسلحها بأبطالها العالميين، الا انهم افادوا بأن لدينا حظوظا قوية بالمنافسة على الذهب والفضة والبرونز، الا ان البطولة كشفت عن مدى التواضع في الاعداد والمنافسة مقارنة بجاهزية ومنافسة المنتخبات العربية، الذي دخل ابطالهم وبطلاتهم في مغازلة منصات التتويج في اكثر من مسابقة قياسا في عدد مسابقات "ام الالعاب"، وللاسف جاءت الغلة متواضعة بمعدل 6 ميداليات وبمجموع 1 فضية، 5 برونزيات، تحققت اغلبها عن طريق السيدات من خلال (ريما فريد و براءة مروان ورانيا شكري وعبير الغول وكذلك منتخب السيدات بالتتابع المكون من براءة مراون ورانيا شكري وبيان عصام وعبير الحياري، بالاضافة الى برونزية في مسابقة (200 م) لخليل حناحنة على مستوى الرجال)، فيما اكتفى بقية اللاعبون واللاعبات بالمراكز المتأخرة وتحديدا من (الخامس الى الثامن)، مما جعلنا نخرج عن المستوى الحقيقي للاعبينا، بوقفة مع الذات تحتاج من المسؤولين في اتحاد اللعبة مراجعة هذه الاخطاء  وبحث السبل الكفيلة الدافعة لعجلة تطور وانجازات لاعبينا خاصة وان منتخبات العاب القوى مقبلة على منافسات الدورة العربية التي ستقام القاهرة خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

صورة نقيضة

ملأ الفخر قلوب الجميع عندما خرجت كلمات الثناء والاعجاب وتأكيد النجاح من ألسنة رؤساء الوفود العربية والاسيوية ومسؤولي الاتحاد الاسيوي للعبة، ابان استضافة اتحادنا لبطولة آسيا لاختراق الضاحية التي اقيمت خلال شهر ايار/ مارس الماضي، والتي وصفت بتنظيمها واجواءها التنافسية التي شهدها نادي البشارات للغولف بالعالمية، الا ان صورة نقيضة ارتسمت على وجوه الجميع ايضا، وارتحلت غصة في قلوبنا، مع تعدد شكاوي رجال الاعلام العرب حول الفوضى بالتنظيم والتنسيق في استخلاص والاحتياج الى جهود اضافية للحصول عليها، واعتمادها على الاغلب على صوت المذيع الداخلي، مما كان يتطلب جهدا اضافيا في متابعة اخبار ونتائج اللاعبين بالاضافة الى امتلاء منصة الصحافيين بإداريي الوفود العربية والجماهير المتبعة، حتى كان الصحافي يكتب مادته (على الواقف)، رغم ان التصريحات المسبقة بشرت الزملاء بوجود مركز اعلامي مدعم بأحدث الاجهزة والمعدات التي تسهل مهمة رجال الاعلام بإعتبارهم عين النجاح الحقيقي للبطولة، وربما الخطوة التي حسبت لاتحاد اللعبة هو بث البطولة لاول مرة عربيا على راديو وتلفزيون العرب (art)، بشكل مكن جميع الدول العربية من متابعة احداثها.

الاكثر جاهزية والاقل

وعند التعريج على منافسات البطولة، والترتيب النهائي للدول المشاركة بحسب رصيدها من الميداليات الملونة مع الاخذ بعين الاعتبار ان منتخبي فلسطين والعراق عادوا الى بلادهم بسجل خال من الميداليات، نجد ان المنتخبات الاكثر جاهزية هيمنت على القاب وميداليات اغلب المسابقات، لتحتل الطابق الاول كل من منتخبات المغرب (26 ميدالية بمجموع 14 ذهبية، 8 فضيات، 4 برونزيات)، السعودية (9 ميداليات بمجموع 6 ذهبيات،3 فضيات)، البحرين (15 ميدالية بمجموع 5 ذهبيات، 4فضيات، 6 برونزيات)، السودان (15 ميدالية بمجموع 5 ذهبيات، 3  فضيات، 7 برونزيات).

وجاء في الطابق الثاني كل منتخبات تونس (7 ميداليات بمجموع 5 ذهبيات، 2 فضية)، مصر(19 ميدالية بمجموع 4 ذهبيات، 9 فضيات، 6 بونزيات)، قطر(14 ميدالية بمجموع 3 ذهبيات، 5 فضيات، 6 برونزيات)، الكويت (7 ميداليات بمجموع 3 ذهبيات،1 فضية، 3 برونزيات)، لبنان (3 ميداليات بمجموع 1 ذهبية، 2 فضية)، سورية (8 ميداليات بمجموع 3 فضيات، 5 برونزيات)، الجزائر (6 ميداليات بمجموع 2 فضية، 4 برونزيات)، وجاءت منتخباتنا للجنسين في آخر الطابق الثاني حين جمعت (6 ميداليات بمجموع 1 فضية، 5 برونزيات)،

واحتل الطابق الاخير وتركت لمسة كل من منتخبات عُمان (ميدالية فضية واحدة)، ليبيا (ميدالية فضية واحدة)، الامارات (ميدالية فضية واحدة).

التعليق