ماسا يحقق فوزه الثاني على التوالي وهاميلتون ينفرد بالصدارة

تم نشره في الاثنين 14 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

جائزة اسبانيا الكبرى

 

نيقوسيا - حقق البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري فوزه الثاني على التوالي والرابع في مسيرته بعد احتلاله المركز الاول في جائزة اسبانيا الكبرى، المرحلة الرابعة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي شهدت يوم امس الاحد انفراد البريطاني الشاب لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس بصدارة الترتيب العام بعد حلوله ثانيا، ليكون متواجدا على منصة التتويج في اول 4 سباقات في مسيرته "الصاروخية".

وكان هاميلتون (22 عاما) اصبح في 15 الشهر الماضي في صخير اول "مبتدىء" في تاريخ رياضة الفئة الاولى يصعد الى منصة التتويج في اول 3 سباقات، بعد ان حل ثالثا في ملبورن وثانيا في كل من سيبانغ والبحرين، ليلحق هذا الانجاز بالذي سبقه في سيبانغ عندما اصبح "تايغر وودز فورمولا واحد" وهو لقب هاميلتون اول "مبتدىء" يصعد الى منصة التتويج في اول سباقين في مسيرته منذ 43 عاما.

وعزز البريطاني يوم امس انجازه السابق بحلوله ثانيا في كاتالونيا، متفوقا مرة جديدة على زميله بطل العالم الاسباني فرناندو الونسو الذي اكتفى بالمركز الثالث امام جماهيره الغفيرة التي وصل عددها الى حوالى 130 الف متفرج.

وتعرض شريك الصدارة السابق الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري لعطل ميكانيكي في اللفات الاولى دفعه الى الانسحاب، تاركا الصدارة لهاميلتون الذي رفع رصيده الى 30 نقطة، وابتعد عن زميله الونسو الذي اصبح ثانيا برصيد 28 نقطة مقابل 27 لماسا الثالث، و22 نقطة ل"الرجل الجليدي" السيء الطالع.

واصبح هاميلتون اصغر سائق يتصدر بطولة العالم منذ عام 1959 عندما حقق ذلك مؤسس فريق ماكلارين النيوزيلندي الاصل بروس ماكلارين، ما دفعه للقول "قلت في السابق ولا ازال اردد هذا الامر: اني اعيش حلمي. انه واقع. انه حصاد العمل الشاق الذي قمت به في الاعوام الماضية. انه امر لا يصدق ان اكون في صدارة بطولة العالم".

وقطع ماسا مسافة السباق الذي امتد ل66 لفة مسافتها الاجمالية 256ر305 كلم (طول الحلبة 627ر4 كلم) بزمن 230ر36ر31ر1 ساعة بمعدل سرعة وسطي 104ر307 كلم/ساعة، متقدما بفارق 790ر6 ثوان امام هاميلتون و456ر17 ثانية امام الونسو و 615ر31 ثانية امام البولندي روبرت كوبيتسا سائق بي ام دبليو ساوبر و331ر58 امام الاسكتلندي المخضرم ديفيد كولتهارد سائق ريد بول ريسينغ الذي حصل على اولى نقاطه هذا الموسم، و538ر59 ثانية على الالماني نيكو روزبرغ سائق وليامس-تويوتا و128ر02ر1 دقيقة على الفنلندي هايكي كوفالاينن سائق رينو ولفة كاملة على الياباني تاكوما ساتو سائق سوبر اغوري-هوندا الذي حصل على اولى نقاطه.

وعززت ماكلارين مرسيدس صدارتها لترتيب الصانعين برصيد 58 نقطة مقابل 49 لفيراري و23 نقطة لبي ام دبليو ساوبر التي حصدت 5 نقاط يوم امس بفضل حلول كوبيتسا في المركز الرابع، في حين لاحق الحظ السيء زميله الالماني نيك هايدفيلد الذي حل رابعا في السباقات الثلاثة السابقة، لكنه اضطر للانسحاب اليوم بسبب عطل ميكانيكي.

وبدأ السباق سيئا بالنسبة للايطالي يارنو تروللي سائق تويوتا الذي فشلت سيارته في الانطلاق من المركز السادس فأخر انطلاق السباق، فيما دخل الايطالي الى حظيرة فريقه لينطلق بعدها من هناك قبل ان ينسحب بعد لفات معدودة بسبب مشاكل ميكانيكية.

وفي الانطلاق الثاني حافظ ماسا على مركزه الاول، فيما ارتكب الونسو خطأ عند المنعطف الاول عندما حاول تجاوز البرازيلي فخرج عن الحلبة، ليعود بعدها في المركز الرابع، في حين ان زميله هاميلتون تجاوز رايكونن واصبح ثانيا خلف ماسا.

واتهم الونسو بعد السباق ماسا بالقيادة المتهورة قائلا "اعتقدت اني تجاوزته واني متقدما عليه عند المنعطف الاول، لكن يبدو انه (ماسا) لم يعتقد ذلك وتلامست السيارتان. لقد كان الامر خطيرا ونحن محظوظون بانهاء السباق".

واضاف الاسباني "نحن محظوظون جدا لان 99 بالمئة من الحوادث المماثلة تنهي السباق عند المنعطف الاول في معظم الاحيان. لقد اخرت الكبح واعتقدت اني اصبحت امامه، لكن رأيه كان مخالفا".

اما ماسا فقال "لقد كنا قريبين جدا من بعضنا. لقد دخلت المنعطف من الداخل وتواجهنا عنده. لم ارد ان يتكرر ما حصل معي في ماليزيا كنت في الجهة الداخلية للمنعطف واردت ان احافظ على موقعي. لقد تلامسنا لكن الحادث لم يكن كبيرا".

وكان النمسوي الكسندر فورتس سائق وليامس-تويوتا اول ضحايا السباق بعد اصطدامه بالالماني رالف شوماخر سائق تويوتا عند الانطلاق.

واستفاد ماسا من المسار الخالي امامه ليقدم افضل ما عنده، فوسع الفارق مع هاميلتون الى 4 ثوان بعد 5 لفات من البداية ثم الى 5 بعد 7 لفات.

وعاكس الحظ رايكونن الذي اضطر للانسحاب في اللفة العاشرة بسبب عطل ميكانيكي، فاستفاد الونسو ليتقدم مركزا اضافيا ومن خلفه كوبيتسا سائق بي ام دبليو ساوبر وزميل الاخير هايدفيلد وكولتهارد الذي بقي الممثل الوحيد لفريقه بعد انسحاب زميله الاسترالي مارك ويبر في اللفات الاولى.

وفي اللفة التاسعة عشرة دخل ماسا الى حظيرة فريقه لاجراء توقفه الاول الذي كان خطرا جدا بعدما حصل اشتعالا سببه تسرب للوقود، الا ان الامور انتهت دون عواقب، ثم لحق به الونسو ما سمح لهاميلتون باعتلاء الصدارة قبل دخوله في اللفة الثانية والعشرين ليخرج بعدها خلف هايدفيلد المتصدر وماسا.

وشهدت اللفة التالية دخول هايدفيلد الى حظيرة فريقه الذي اخفق احد اعضائه في تثبيت الاطار الامامي الايمن بالشكل المطلوب، ما اجبر الالماني على العودة الى الحظيرة مرة جديدة من اجل معالجة المشكلة فتراجع الى المركز الخامس عشر، في حين عادت الصدارة الى ماسا ومن خلفه هاميلتون والونسو.

وبقيت الامور على حالها في الصفوف الامامية وبدا ماسا مرتاحا في مركز الصدارة، اذ ابتعد حوالي 15 ثانية عن هاميلتون بعد 34 لفة، ثم تخلى عن صدارته للاخير في اللفة 43 بعدما اجرى البرازيلي توقفه الثاني، لكن الاخير عاد ليعتلي الصدارة بعد توقف منافسه وحافظ على مركزه حتى النهاية التي شهدت لفاتها الاخيرة انسحاب هايدفيلد بسبب عطل ميكانيكي.

- ترتيب السائقين العشرة الاوائل:

1- البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) 320ر36ر31ر1 ساعة

2- البريطاني لويس هاميلتون (ماكلارين مرسيديس) بفارق 790ر6 ثانية

3- الاسباني فرناندو الونسو (ماكلارين مرسيدس) بفارق 456ر17 ث

4- البولندي روبرت كوبيتسا (بي م دبليو ساوبر) بفارق 615ر31 ث

5- الاسكتلندي ديفيد كولتهارد (ريد بول ريسينغ) بفارق 331ر58 ث

6- الالماني نيكو روزبرغ (وليامس-تويوتا) بفارق 538ر59 ث

7- الفنلندي هايكي كوفالاينن (رينو) بفارق 128ر02ر1 دقيقة

8- الياباني تاكوما ساتو (سوبر اغوري-هوندا) بفارق لفة

9- الايطالي جانكارلو فيزيكيلا (رينو) بفارق لفة

10- البرازيلي روبنز باريكيللو (هوندا) بفارق لفة

- ترتيب بطولة العالم:

1- هاميلتون 30 نقطة

2- الونسو 28

3- ماسا 27

4- رايكونن 22

5- هايدفيلد 15

6- فيزيكيلا 8

كوبيتسا 8

8- روزبرغ 5

9- كولتهارد 4

تروللي 4

11- كوفالاينن 3

12- رالف شوماخر 1

ساتو 1

- ترتيب بطولة الصانعين:

1- ماكلارين مرسيدس 58 نقطة

2- فيراري 49

3- بي ام دبليو 23

4- رينو 11

5- تويوتا 5

وليامس 5

7- ريد بول 4

8- سوبر اغوري 1

التعليق