الوحدة والهلال يأملان الفوز وحجز مكان لهما في ربع النهائي

تم نشره في الأربعاء 9 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً
 دوري أبطال آسيا

 

مدن آسيوية - يضع الوحدة الاماراتي هدفا واحدا هو الفوز على ضيفه الريان القطري اليوم الاربعاء في ابو ظبي في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى ضمن الدور الاول من دوري ابطال اسيا في كرة القدم، ويلعب في المباراة الثانية الزوراء العراقي مع العربي الكويتي في الدوحة.

ويبدو الوحدة الاقرب الى بطاقة المجموعة اذ يتصدر الترتيب برصيد عشر نقاط، يليه الزوراء (5) والعربي (4) والريان (2)، ويدخل الوحدة اللقاء في ظل معنويات مرتفعة اثر تصدره للدوري المحلي قبل ثلاث مراحل من نهايته، ولكنه سيفتقد اليوم جهود بعض لاعبيه المؤثرين وفي مقدمتهم فهد مسعود الموقوف واسماعيل مطر المصاب، فضلا عن عبد السلام جمعة وصالح المنهالي، فيما تبدو حظوظ الانغولي ماورو موريتو ضعيفة في المشاركة حيث يشعر بالام في ظهره، في حين ان المالي مامادو باكايوكا قد يشارك من البداية.

ويعول المدرب الفرنسي ريشار تاردي على العديد من الوجوه الصاعدة كمحمد الشحي وسعيد الكثيري ومحمد عثمان وياسر عبد الله وعبد الله النوبي لسد ثغرة الغيابات، وقد اثبت هؤلاء جدارتهم الى جانب عبد الرحيم جمعة وحيدر الو علي وبشير سعيد، وستكون حراسة المرمى في عهدة المغربي نادر المياغري، وفقد الريان فرصة الاستمرار في دائرة المنافسة، ويغيب عنه ايضا عدد من لاعبيه الاساسيين.

وفي المباراة الثانية، يخوض الزوراء مواجهة حاسمة وصعبة مع العربي ساعيا الى الفوز املا في الوقت ذاته في خسارة الوحدة امام الريان بنتيجة كبيرة، واكد مدرب الزوراء صالح راضي: "مهمتنا ستكون صعبة وحاسمة امام العربي لان الاخير سيدخل المباراة متطلعا الى فوز يحيي فيه آماله بعد ان حقق فوزا مهما على الريان في الجولة الماضية، علينا ان نفوز لنرفع سقف الامال في المسابقة رغم ان تركيزنا سيكون ايضا منصبا على لقاء الوحدة والريان".

وكان الزوراء فاز على العربي 1-0 في الكويت في الجولة الاولى، ثم تعادل مع الريان سلبا 1-1، قبل ان يخسر امام الوحدة 1-2 ويتعادل معه 1-1، ومضى راضي في القول: "تدريباتنا خلال الايام الماضية كانت مفيدة فوصل الفريق الى درجة من الاستقرار الفني ستمكنه من تقديم مباراة طيبة للخروج بالنتيجة مطلوبة".

المجموعة الثانية

يخوض الكويت الكويتي وضيفه الهلال السعودي مواجهة مصيرية اليوم على ستاد الكويت في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية، وكان الكويت انتزع تعادلا ثمينا من الهلال 1-1 في الوقت بدل الضائع في مباراة الذهاب في الرياض، وتضم المجموعة ايضا باختاكور الاوزبكستاني الذي يرتاح في هذه الجولة.

وتكتسي المباراة طابع المباريات الحاسمة للفريقين بعد ان انحصرت المنافسة على البطاقة الوحيدة المؤهلة الى الدور ربع النهائي بينهما، ويتصدر الهلال المجموعة برصيد 7 نقاط من 3 مباريات، فيما يتذيل الكويت الترتيب بنقطة واحدة من مباراتين، ويحتل باختاكور المركز الثاني وله 3 نقاط من 3 مباريات، ويحتاج الهلال الى نقطة التعادل من مباراة اليوم الاخيرة له في الدور الاول ليعلن تأهله رسميا الى ربع النهائي، بينما يلزم الكويت الفوز على الهلال ومن ثم التغلب على مضيفه باختاكور في 23 الحالي في طشقند في الجولة السادسة الاخيرة ليضمن بلوغه الى الدور المقبل.

ويلعب الكويت المباراة منتشيا باحتفاظه بلقب الدوري المحلي، وهو انجاز يحققه للمرة الاولى في تاريخ النادي، ثم خاض مباراتين في تصفيات الدور الاول من المجموعة الاولى ضمن كأس ولي عهد الكويت فخسر امام السالمية 1-2 وفاز على الساحل باربعة اهداف نظيفة.

وانخرط الكويت في معسكر داخلي ابتداء من اول من امس الاثنين استعدادا للقاء الحاسم بقيادة المدرب الهولندي وليم لوسيوش، وبصفوف مكتملة بوجود البحرينيين طلال يوسف وحسين بابا والانغولي اندريه ماكنغا، اضافة الى المحليين فرج لهيب ويعقوب الطاهر ووليد علي وجراح العتيقي وفهد عوض، مسجل هدف التعادل في مباراة الذهاب، وقال المشرف على فريق الكويت محمد الهاجري: "المعسكر التدريبي يجني ثماره لاسيما في انضباط اللاعبين في التدريب قبل المواجهة المرتقبة غدا، لا شك ان الهلال فريق كبير ويضم في صفوفه لاعبين على مستوى عال الا ان لاعبي الكويت قادرون على تقديم اداء يليق بسمعة الكرة الكويتية، وان تحقيق الفوز ليس مستبعدا في ظل وجود عناصر الخبرة الشاب في الفريق".

في المقابل، يأمل الهلال ان يخرج بنقطة التعادل التي يبحث عنها ليضمن تأهله رسميا الى دور الثمانية، وقد فضل مدربه البرازيلي ماركوس باكيتا اراحة معظم لاعبيه الاساسيين في المباراة التي خسرها امام الشباب 1-3 في المرحلة الثانية والعشرين الاخيرة من الدور التمهيدي للدوري السعودي الذي ضمن تأهله فيه الى المباراة النهائية للمرة الثالثة على التوالي اذ يتصدر الترتيب برصيد 53 نقطة بفارق 8 نقاط امام الاتحاد الثاني.

ومني الهلال بضربة اثر تأكد غياب محمد الشلهوب عن المباراة بسبب الاصابة، بينما تابع الليبي طارق التايب ونواف التمياط العلاج الطبيعي في الآونة الاخيرة وباتت امكانية مشاركتهما في المباراة محتملة.

ويمكن لباكيتا الاعتماد على عدد من ابرز لاعبيه في المباراة الحاسمة امثال الحارس محمد الدعيع والمهاجم الفذ ياسر القحطاني وعمر الغامدي والبرازيليين تاريس والفان والمهاجم المخضرم سامي الجابر اضافة الى التايب والتمياط، وقال الجابر: "المباراة ستكون بين فريقين كبيرين ويتطلع فيها الهلال الى تقديم اداء جيدا لحسم تأهله الى ربع النهائي، ان عدم مشاركة بعض العناصر المهمة لن يؤثر على الفريق لوجود اللاعب البديل القادر على تعويض هذا الغياب".

المجموعة الثالثة

يستضيف نيفتشي الاوزبكستاني المتصدر النجف العراقي ويحل الكرامة السوري وصيف بطل النسخة الماضية ضيفا على السد القطري اليوم الاربعاء في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة، ويتصدر نيفتشي الترتيب برصيد تسع نقاط، يليه الكرامة (7) والنجف (4) والسد (3).

وسيخطو نيفتشي خطوة كبيرة نحو حجز بطاقة المجموعة الى ربع النهائي في حال فوزه على النجف اليوم، وقد يتأهل مباشرة في حال فوزه وخسارة الكرامة امام السد او حتى في حال تعادله معه، وذلك بغض النظر عن نتيجته في الجولة السادسة والاخيرة.

ويبحث النجف عن فرصة لرد اعتباره واستعادة هيبته بعد خسارته الثقيلة في الجولة الماضية امام الكرامة 2-4، رغم انحسار اماله في المنافسة، وتحدث مدرب النجف عبد الغني شهد عن صعوبة المهمة امام فريق اصبحت له مكانة واضحة على خارطة المنافسة، مؤكدا: "سنواجه خصما صعبا لكن علينا ان نبذل كل ما في وسعنا لتقديم اداء جيد نستعيد من خلاله مكانة الفريق الذي حقق نتائج طيبة في الجولات الاولى، نسعى لازالة آثار انتكاستنا امام الكرامة في الجولة الماضية من جهة، ورد الاعتبار لاخفاقنا امام نيفتشي في جولة الذهاب عندما خرجنا امامه بخسارة غير مستحقة".

وكان النجف تعثر في بداية المشوار امام نيفتشي 0-1 في الكويت، ثم تخطى السد بفوز كبير 4-1، وتعادل مع الكرامة 1-1 في حمص قبل ان يخسر اماه 2-4 في الجولة الماضية في الكويت، ويلتقي النجف مع السد في 23 الحالي في الكويت ضمن الجولة السادسة الاخيرة.

وفي المباراة الثانية، سيحاول السد رغم ضياع حظوظه في التأهل الفوز على الكرامة الذي كان تغلب عليه في الجولة الاولى 1-2، ولكن الاخير لن يفرط بالفوز بدوره لانه يريد الاحتفاظ بفرصة التأهل حتى الجولة الاخيرة التي يستضيف فيه نيفتشي.

وقد يعتمد السد الفائز بالدوري المحلي وبكأس ولي العهد على البدلاء اليوم لاراحة نجومه الاساسيين استعدادا للقاء الاهم مع قطر الجمعة المقبل في دور الثمانية في بطولة كأس امير قطر، ويقول مدرب الكرامة محمد قويض: "نعود لاجواء البطولة الاسيوية براحة كبيرة بعد ان توجنا ببطولة الدوري السوري قبل مرحلة من النهاية، وسنخوض مباراة السد تحت شعار نكون او لا نكون، إنها "صعبة للغاية على الرغم من خروج السد من دائرة المنافسة، فهاجسنا العودة الى حمص بالنقاط الثلاث".

واتفق المدافع انس الخوجة مع مدربه بصعوبة المباراة وان كان اكد ان الفوز هو اقرب لفريقه.

ومن المحتمل ان يلعب الكرامة بتشكيلة تضم الحارس مصعب بلحوس والبرازيلي فابيو وانس الخوجة وفراس اسماعيل وعاطف جنيات وحسان عباس واياد مندو وجهاد الحسين وفهد عودة وعبد الرحمن عكاري والسنغالي سانغو.

المجموعة الرابعة

يلتقي الشباب السعودي مع العين الإماراتي في مواجهة قوية على ستاد الملك فهد الدولي في الرياض اليوم الأربعاء ضمن الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا في كرة القدم، ويستضيف الاتحاد السوري سيبهان الايراني في المباراة الثانية.

ويتصدر الشباب ترتيب المجموعة برصيد سبع نقاط، بفارق الاهداف امام سيبهان، ويملك العين خمس نقاط في المركز الثالث، والاتحاد نقطتين في المركز الرابع والاخير.

ويسعى الشباب الى الفوز للاستمرار في صدارة المجموعة التي ينافسه عليها بقوة سيبهان، ولكنه يمر في مرحلة عدم استقرار فني، فالتشكيلة ليست ثابتة وتغيير مراكز اللاعبين يربك الفريق، وبالتالي فان المدرب خوسيه موريس مطالب بوضع تكتيك مناسب حتى لا يفقد الفريق اي نقطة قد تخرجه من دائرة المنافسة.

وسيعتمد المدرب محمد خوجه في حراسة المرمى حيث بدأ يستعيد مستواه، وامامه صالح صديق وعبد المحسن الدوسري وحسن معاذ وعبدالله الاسطى والعراقي نشأت أكرم وعبده عطيف وشقيقه أحمد والمهاجم الغاني اترام وناجي مجرشي، ويبقى لديه ايضا العديد من الاوراق الرابحة مثل وليد الجيزاني وبدر الحقباني وعبد العزيز السعران وفيصل السلطان.

أما العين فيأمل الابقاء على فرصته قائمة في المنافسة، ما سيجعل مدربه الايطالي والتر زينغا يعتمد خطة هجومية سعيا الى الفوز، وكان العين خسر في آخر مبارياته في الدوري المحلي امام الامارات 0-2، وتحسنت نتائج العين في المسابقة الاسيوية بعد خسارته في الجولة الاولى على ارضه امام الشباب 0-2، فتمكن من هزيمة سيبهان 3-2 ثم تعادل معه في ايران 1-1.

ويعول الفريق الاماراتي على عدد من مخضرميه كفهد علي والحارس وليد سالم والعائد سلطان راشد وهلال سعيد بالاضافة الى العراقي هوار ملا محمد والكاميروني فرانك اوليفييه والمدافع البرازيلي لوبيز.

وفي المباراة الثانية، سيحاول سيبهان ايضا الفوز املا في خسارة الشباب لكي ينتزع منه الصدارة، او ابقاء الامور على حالها حتى الجولة الاخيرة.

ويتطلع الاتحاد بعد خسارته فرصة الفوز ببطولة الدوري المحلي باحتلاله المركز الثاني خلف الكرامة الى مصالحة جمهوره بفوز معنوي على الفريق الايراني، وهذا ما ذهب اليه نجم الوسط يحيى الراشد الذي اكد بأن المباراة مهمة لفريقه لاستعادة التوازن النفسي وهذا يتطلب الفوز في المباراة بغض النظر عن تلاشي فرصة فريقه بالتأهل.

ومن المحتمل ان يلعب الاتحاد بتشكيلة تضم الحارس محمود كركر، والعراقي حيدر عبد الجبار وعمر حميدي وبكري طراب والاوكراني اناتولي ووائل عيان وعمار ريحاوي ويحيى الراشد ومحمود امنة وانس صاري والموالدافي ديمتري (عبد الفتاح الاغا).

بقية المجموعات

يلتقي تشاندونغ لوننغ الصيني مع اديلاييد يونايتد الاسترالي اليوم الاربعاء في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة السابعة ضمن الدور الاول من دوري ابطال اسيا لكرة القدم، ويلعب في المجموعة ذاتها ايضا دونغ تام لونغ الفيتنامي مع سيونغ نام الكوري الجنوبي.

ويبدو تشاندونغ الاقرب لحجز بطاقة المجموعة الى ربع النهائي اذ يتصدر الترتيب برصيد 12 نقطة، يليه سيونغ نام (7) واديلاييد (4) ويأتي دونغ تام رابعا من دون اي نقطة.

وفي المجموعة السادسة، يلتقي كاوازاكي فرونتال الياباني مع اريما مالانغ الاندونيسي، وتشونام دراغونز الكوري الجنوبي مع جامعة بانكوك التايلاندي.

ويتصدر كاوازاكي برصيد 10 نقاط، امام تشونام (4) واريما مالانغ (4) وجامعة بانكوك (3).

وفي المجموعة السادسة، يلتقي بيرسيك كيديري الاندونيسي مع اوراوا رد دايموندز الياباني، وسيدني الاسترالي مع شنغهاي شينهوا الصيني، ويتصدر اوراوا الترتيب وله 8 نقاط، يليه سيدني (7) وبيرسيك (6) وشنغهاي (1).

ويتأهل بطل كل مجموعة من المجموعات السبع في الدور الاول الى ربع النهائي، حيث ينتظر شونبوك الكوري الجنوبي بطل النسخة الماضية الذي سيبدأ حملة الدفاع عن لقبه من دور الثمانية مباشرة حسب لوائح البطولة.

وكان شونبوك انهى السيطرة العربية على اللقب فتوج بطلا في الموسم الماضي على حساب الكرامة السوري (فاز عليه 2-0 ذهابا في كوريا وخسر امامه 1-2 في حمص)، ويذكر ان العين الاماراتي كان فاز باللقب الاول عام 2003، وخلفه الاتحاد السعودي عامي مرتين عامي 2004 و2005.

التعليق