مركز زها يختتم الأسبوع الثقافي بالاحتفاء بالطفل اليتيم

تم نشره في الأربعاء 2 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

 

كوكب حناحنة

  عمّان- أكدت مديرة مركز زها الثقافي رانيا صبيح أن الأسبوع الثقافي الذي اختتمت فعالياته أخيرا احتضن مجموعة من الفعاليات والأنشطة والمهرجانات التي تلبي احتياجات الطفل الفكرية والنفسية والإبداعية.

وأشارت إلى أن الفعاليات توجهت للفئات العمرية المختلفة واستقطبت مجموعة كبيرة من طلبة المدارس.

ويهدف الأسبوع الثقافي الذي يقام في نيسان(إبريل) من كل عام بحسب صبيح إلى تعزيز قدرات الأطفال المشاركين وتنمية مواهبهم المختلفة.

واختتم الأسبوع فعالياته بمهرجان الطفل اليتيم الذي أقيم بالتعاون مع منتدى الشباب احتفى بـ(600) طفل من مختلف دور الرعاية المنتشرة في محافظات المملكة كافة.

وتضمن الحفل الذي رعته سمو الأميرة عالية بنت الحسين مجموعة من الأنشطة الترفيهية والألعاب والمسابقات، وتم تصوير حلقة لبرنامج "إحنا الحلوين" الذي تقدمه ميس المومني في ساحة المركز ومع الأطفال المشاركين.

وفي نهاية الحفل تم توزيع الجوائز والهدايا على المشاركين والجهات الداعمة للمهرجان.

وأفتتحت الاميرة عالية التصويت الذي قام بتنظيمه المنتدى لمدينة البتراء الوردية لتصبح من عجائب الدنيا السبعة.

وركز الأسبوع الثقافي الذي انطلقت فعالياته في التاسع من الشهر الحالي على مجموعة من القضايا والمحاور التي تهم حياة الطفل.

وسلط الضوء عبر حلقات نقاشية وورشات عمل ومحاضرات الضوء على سلوكيات التغذية السليمة وترشيد استهلاك المياه، إلى جانب إطلاق حملة جمع النفايات الصلبة وفصلها ومشروع أجيال للقراءة الحرة/القراءة للجميع الذي أقيم بالتعاون مع جمعية المكتبات الأردنية.

واحتفى الأسبوع بالفائزين بمسابقة أول فيلم كرتوني ثلاثي الأبعاد في الأردن والذي حمل عنوان "زي كل يوم". وذهبت الجوائز في هذا الفيلم لأفضل سيناريو وأفضل شخصية وأفضل رسومات ومجمسات.

وشارك مركز زها خلال الأسبوع بحملة حقوق الطفل التي أطلقتها إذاعة عمان نت.

  وتناولت الورشة التي أقيمت في مركز زها وبحضور عدد من طلبة المدارس والمختصين في هذا المجال اتفاقية حقوق الطفل والبنود الواردة فيها، والتحفظات الاردنية على الاتفاقية.

وركزت الورشة على العنف الواقع على الأطفال أسبابه وآثاره خصوصا في المناطق الأقل حظا وآليات الحد منه، وتم استعراض بعض المؤسسات التي تقدم المساعدات والحماية للأطفال ضحايا العنف.

  وبينت صبيح أن المركز سيواصل نشاطاته صيف هذا العام، حيث سيقام في الثامن من الشهر الحالي مهرجان الطفل العربي الذي سيحمل شعار" حق الطفل في المشاركة في الحياة الاجتماعية والثقافية".

ويحتضن مهرجان الطفل العربي فعاليات فنية وثقافية وترفيهية، ويحتفي بمسرح الدمى، ويضم العابا بهلوانية ومعارض رسومات ومسابقات، وحلقات شعرية، ومعرض لاجمل باقة ورد وعرض أزياء للأطفال، ووصلات غنائية للأطفال.

وسيتم خلال المهرجان الذي يستمر على مدار يوم توزيع الجوائز على الفائزين بمسابقة القصة والرسم التي أطلقها المركز العام الحالي  والمتخصصة في مجال حقوق الطفل.

وتحرص إدارة المركز وبالتعاون مع اختصاصين على اختيار برامج وفعاليات سنوية تتناسب واحتياجات الطفل الفكرية والنفسية والإبداعية وتمس واقع حياتهم اليومي.

التعليق