دربي العاصمة قد يكون خاتمة مسيرة بيروتزي

تم نشره في الثلاثاء 1 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً

روما - قد يكون دربي العاصمة الايطالية بين روما ولاتسيو الذي انتهى أول من أمس الاحد بالتعادل 0-0 خاتمة مسيرة حارس الاخير انجيلو بيروتزي الذي تعرض لكسر في اصبعه قد يحرمه من المشاركة في مباريات فريقه الثلاث المتبقية في الدوري المحلي لكرة القدم.

وكان بيروتزي (37 عاما) يعتزم وضع حد لمسيرته الكروية في نهاية الموسم، لكن الكسر الذي تعرض له أول من أمس قد يعجل في اسدال الستارة على مسيرة مكللة بالانجازات ابرزها الفوز بكأس العالم مع منتخب بلاده خلال الصيف الماضي.

وقال بيروتزي: "لقد كسرت اصبعي واعاني من اوجاع كبيرة، لا اعلم اذا كنت سالعب في المباريات المقبلة"، مضيفا "ان مباراة امس (أول من أمس) قد لا تكون اخر دربي اخوضه فحسب، بل قد تكون اخر مباراة لي في الدوري الايطالي لاني ساعتزل اللعب واتخذت هذا القرار في كانون الثاني/يناير الماضي".

وبدأ بيروتزي مسيرته في الدوري الايطالي مع فريق روما علم 1987 قبل ان يعيره الاخير الى فيرونا عام 1989، ثم اوقف في تشرين الاول/اكتوبر عام 1990 بسبب تناوله المنشطات.

انتقل بعدها الى يوفنتوس عام 1991 حيث امضى افضل مواسمه الكروية، اذ توج مع فريق "السيدة العجوز" بلقب الدوري 3 مرات وبلقب كأس الاتحاد الاوروبي، اما ابرز انجازاته مع هذا الفريق فكان فوزه بلقب مسابقة دوري ابطال اوروبا عام 1996 على حساب اياكس امستردام الهولندي.

ثم انتقل بعدها الى انتر ميلان، الا انه لم يمض مع الاخير سوى موسم واحد فتحول عام 2000 الى لاتسيو مقابل 17.9 مليون يورو، ليكون مجموع مبارياته في الدوري الايطالي حتى مباراة أول من أمس 477 مباراة.

أما على الصعيد الدولي فلعب بيروتزي مع "الازوري" 31 مباراة خلال 11 عاما احترافيا تخللها المشاركة في اولمبياد برشلونة عام 1992 وكأس الامم الاوروبية عام 1996.

وكان بيروتزي من ضمن التشكيلة التي ستخوض غمار مونديال فرنسا عام 1998، الا ان الاصابة حرمته من ذلك فحل بدلا منه جانلوكا باليوكا، ولقي المصير ذاته في كأس الامم الاوروبية عام 2000 عندما كان ضمن التشكيلة قبل ان يتعرض للاصابة فحل بدلا منه فرانشيسكو تولدو.

واستدعي بيروتزي من قبل المدرب جيوفاني تراباتوني الى تشكيلة المنتخب ليكون الحارس الثالث في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، الا انه رفض ذلك وقال حينها ساخرا "ان تعويذة كأس العالم تم اختيارها سابقا"، لكنه عاد ولعب دور الحارس الثالث خلال كأس الامم الاوروبية في البرتغال عام 2004.

وعاد بيروتزي ليلعب دور الحارس الاساسي خلال مباراة بلاده الودية مع اسبانيا في 28 نيسان/ابريل 2004 ثم شارك اساسيا في تصفيات المونديال امام اسكتلندا وبيلاروسيا في اب/اغسطس 2005 مستفيدا من اصابة الحارس الاول جانلويجي بوفون الذي عاد ليكون الخيار الاول للمدرب مارتشيلو ليبي خلال مونديال المانيا الصيف الماضي، فيما كان بيروتزي الحارس الثاني، الا ان ذلك لم يمنع عنه فخر تتويج بلاده باللقب العالمي للمرة الرابعة في تاريخها.

التعليق