مدير شباب المفرق يستعرض نشاطات وتطلعات المديرية

تم نشره في الثلاثاء 1 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

زكي التميمي

  المفرق- استعرض مدير شباب المفرق محمد الخالدي نشاطات وتطلعات المديرية الهادفة الى خدمة الشباب في المحافظة تنفيذا لرؤى جلالة الملك والاستراتيجية الوطنية للشباب ورسالة المجلس الاعلى للشباب.

واكد الخالدي في حديثه لـ"الغد" ان المؤتمر الشبابي الذي سيقام في جامعة آل البيت برعاية د.عبدالسلام العبادي رئيس الجامعة، سيبحث محاور عدة اهمها محور الشباب والمشاركة الاجتماعية والسياسية والديمقراطية، ومحور الاثار الاقتصادية المترتبة على مبادرة جلالة الملك بتحويل منطقة المفرق الى منطقة اقتصادية، ثم محور تمكين الشباب والتدريب والتأهل.

  واضاف بأن التحضيرات جارية لاقامة مهرجان كبير بمناسبة الاحتفالات بعيد الاستقلال وبمشاركة المراكز الشبابية والاندية في المحافظة، وانه سيتم قريبا الانتهاء من المبنى الجديد وافتتاح مركز شباب الصالحية الذي تبرع ببنائه جلالة الملك عبدالله الثاني لاستيعاب الشباب في تلك المنطقة والتجمعات السكانية المحيطة مثل الصالحية، نايفة، الاشرفية، المنارة، السعيدية، وسيتم كذلك خلال الفترة المقبلة اقامة معسكر دائم للشباب في بلدة الدجينة بعد ان تمت كافة المخاطبات والاجراءات من قبل المجلس الاعلى للشباب واستملاك قطعة ارض تقدر مساحتها بـ 50 دونما، واضاف الخالدي انه توجد مساعي من كافة الاطراف لبناء صالة رياضة متعددة الاغراض داخل حرم مجمع الامير علي بن الحسين الرياضي في المفرق وهي حاجة ملحة للشباب في المنطقة.

  وعن التطلعات المستقبلية للمديرية ذكر مدير الشباب ان التطلعات كثيرة اهمها استكمال البنى التحتية للمرافق الشبابية في المحافظة والوصول الى المناطق المحرومة من المراكز الشبابية، ونشر الوعي بقضايا الشباب والوصول الى اكبر عدد ممكن من الشباب واشراكهم بالعمل الشبابي بالتعاون مع المجلس الاعلى للشباب والشريك الاستراتيجي للشباب مثل وزارة الصحة، ووزارة التربية والتعليم.

  واكد الخالدي ان قرار المجلس الاعلى للشباب بزيادة مخصصات الاندية والمراكز الشبابية هذا العام انعكس ايجابا على التفاعل فيما بين الشباب واشراك اكبر عدد ممكن منهم بالانشطة المختلفة هذا بالاضافة الى الدعم الرأسمالي الذي يقدمه المجلس الاعلى سنويا، كما سيتم صرف باجات خاصة لرؤساء الاندية وامناء السر واصحاب العلاقة من اجل تنظيم عملية الدخول والجلوس في المقصورة الرئيسية.

التعليق