المكتبة الوطنية البريطانية تعرض نصوصا يهودية ومسيحية وإسلامية قديمة

تم نشره في الجمعة 27 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً

 

لندن  - تقيم المكتبة الوطنية البريطانية (بريتش لايبريري) اعتبارا من اليوم معرضا يجمع للمرة الاولى مجموعة كبيرة من النصوص الدينية اليهودية والمسيحية والاسلامية.

واعلنت المكتبة البريطانية في بيان "ان بعض النصوص الدينية (التي تعتبر) الاهم في العالم والاكثر قدما وجمالا جمعت للمرة الاولى في هذه المعرض الثوري".

وهذا المعرض الذي يستمر حتى 23 ايلول(سبتمبر) مجاني لكن الحجوزات امر ضروري.

واضاف البيان "ان نسخا لا تقدر بثمن من التوراة والعهد الجديد (الانجيل) والقرآن وضعت جنبا الى جنب وليس في اجنحة منفصلة".

والهدف هو معالجة النصوص بحسب الموضوع واستكشاف النقاط المشتركة ودراسة كيفية صياغة هذه النصوص وتفسيرها واستخدامها.

ولفتت المكتبة الى "ان هذا المعرض سيظهر كيف تفاعلت الديانات وتأثرت ببعضها البعض".

وتمنى غراهام شو مدير مجموعات آسيا ومنطقة المحيط الهادئ وافريقيا في المكتبة الوطنية ان "يسهم هذا المعرض في تفاهم اكبر بين هذه الديانات الثلاث في عالم اليوم".

تجدر الاشارة الى ان بعض المخطوطات والكتب الغنية بالزخارف والصور لم تعرض مطلقا او نادرا امام العامة. وتأتي بمعظمها من مجموعات المكتبة الوطنية لكن بعض هذه "الكنوز" تمت استعارتها خصيصا للمعرض.

وسيتمكن الجمهور خصوصا من التمتع بمشاهدة "كوديكس لندن" احد اقدم النسخ الموجودة للتوراة و"كوديكس سينايتيكوس" اقدم نسخة كاملة للعهد الجديد ومخطوطة عدت من اقدم نسخ القرآن اضافة الى اسفار موسى الخمسة بالسريانية وهي اقدم مخطوطة توراتية معروفة.

التعليق