الاهلي يحجز مكانه في ربع النهائي والهلال السوداني ينجح في مواصلة المشوار

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً
  • الاهلي يحجز مكانه في ربع النهائي والهلال السوداني ينجح في مواصلة المشوار

دوري أبطال أفريقيا

 

مدن أفريقية - حجز الاهلي المصري حامل اللقب مكانه في الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال افريقيا لكرة القدم، بفوزه على ضيفه صنداونز الجنوب افريقي 2-0 أول من أمس الجمعة في القاهرة في اياب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال افريقيا لكرة القدم.

وسجل شادي محمد (65 من ركلة جزاء) ومحمد ابو تريكة (80) هدفي الاهلي الذي كان تعادل ذهابا 2-2.

وتمكن لاعبو الاهلي من تناسي "مباراة العمر" مع برشلونة الاسباني بعد غد الثلاثاء بمناسبة احتفال الفريق المصري بالذكرى المئوية لتأسيسه، فكان تركيزهم منصبا على مهمة التخلص من عقبة ضيفهم والتأهل الى دور ربع النهائي الذي سيكون من مجموعتين.

وكان المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه منع لاعبيه وجهازه الفني من التحدث مع وسائل الاعلام عن مباراة برشلونة، لكي يحافظ لاعبوه على تركيزهم، الا ان سياسته لم تنجح كثيرا رغم الفوز، اذ ان الاهلي لم يظهر بصورته المعهودة وابتعد معظم لاعبيه عن مستواهم المعروف.

وحسمت المباراة بمهارات نجميه محمد بركات الذي منح فريقه بمهارة ركلة جزاء احرز منها شادي محمد قائد الاهلي الهدف الاول في الدقيقة 68، قبل ان يسجل ابو تريكة هدف الاطمئنان في الدقيقة 80.

ولم يقدم الطرفان اداء جيدا، اذ ومذ أطلق الحكم الاوغندي محمد سوبونجو صافرة البداية ظهر التحفظ الشديد على أداء الفريقين ولم يكن هذا التحفظ مفاجأة للمتابعين لتصريحات المدربين قبل اللقاء وكلاهما وصفها بالصعبة.

ودفع جوزيه من البداية بكل أوراقه الهجومية المتمثلة في بركات وأبو تريكة وعماد متعب والمهاجم الانغولي فلافيو رغم غياب الاخير عن التدريب الرئيسي لاصابته بالتهابات في ركبته.

ورغم هذه الاوراق الهجومية فان الاهلي لم يهدد مرمى ضيفه على مدار الشوط الاول وان كانت السيطرة قد دانت لحامل اللقب في الوقت الذي فضل فيه الفريق الضيف مراقبة مفاتيح الاهلي والاعتماد عى الهجمات المرتدة التي لم تفلح في تهديد مرمى عصام الحضري.

واختلف وضع الاهلي في الشوط الثاني بعض الشيء في ظل تنظيم دفاعي جيد واجه من خلاله المضيفون التغييرات الهجومية التي اجراها غوردون إيغسيند المدير الفني لصنداونز الذي تخلى عن أسلوبه الدفاعي على أمل خطف هدف الفوز.

وجاء الفرج للمصريين عبر بركات الذي حصل على ركلة جزاء انبرى لها شادي محمد بنجاح (65)، ما اعطى زملاءه جرعة معنوية هجومية فانطلقوا نحو منطقة الضيف واثمر ذلك عن هدف ثان بعد 12 دقيقة على الاول عندما تلقى أبو تريكة تمريرة متقنة من محمد شوقي، قبل ان يضعها من فوق الحارس محرزا الهدف الثاني لفريقه والاول له في المسابقة منذ هدفه الشهير بنهائي بطولة العام الماضي في مرمى الصفاقسي التونسي.

ويسعى الاهلي للفوز بلقب البطولة للمرة الثالثة على التوالي بينما سينتقل صنداونز للعب في بطولة كأس الاتحاد الافريقي.

وبلغ الخرطوم السوداني الدور نفسه بعد فوزه على ضيفه ناساوارا النيجيري بركلات الترجيح 3-2 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بتقدم الاول 3-0 وهي النتيجة ذاتها التي انتهى عليها لقاء الذهاب، أول من أمس الجمعة.

وسجل ايفات داريو كان (38) وكيليتشي اوسونوا (57) وسيف مساوى (85) اهداف الخرطوم.

كما تأهل شبيبة القبائل الجزائري للدور نفسه بفوزه على ضيفه كوتون سبور الكاميروني 2-0 أول من أمس الجمعة.

وسجل عمر دابو (56) ونسيم حملاوي (89) هدفي شبيبة القبائل الذي خسر ذهابا 0-1. 

التعليق