انطلاق أعمال مؤتمر السمعي والبصري في دول المتوسط الجمعة

تم نشره في الخميس 19 نيسان / أبريل 2007. 09:00 صباحاً

 

اسلام الشوملي

عمان- أعلن مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون فيصل الشبول استضافة الدورة الرابعة عشرة للمؤتمر الدائم للوسائل السمعية البصرية في دول حوض البحر الأبيض المتوسط (COPEAM) بمشاركة 170 شخصية إعلامية من اوروبا والعالم العربي يمثلون وسائل اعلام سمعية وبصرية.

وجاء إعلانه عن أعمال المؤتمر الدائم للوسائل السمعية والبصرية في دول حوض البحر الأبيض المتوسط خلال مؤتمر صحافي عقد في مؤسسه الإذاعة والتلفزيون بحضور الأمين العام للمؤتمر الدائم للوسائل السمعية البصرية في دول حوض البحر الأبيض المتوسط اليساندرا بارديسي.

  تحدث الشبول بعد تعريفه بالأمين العام للمؤتمر عن أبعاد استضافة المؤتمر الذي يفتتح أعماله في العشرين من الشهر الجاري في الأردن وتحديداً في البحر الميت كونها الدورة الثانية التي تستضيفها دوله شرق أوسطية.

وبين الشبول أن أهداف المؤتمر الذي يتواصل لمدة يومين ويحمل شعار "طريق آخر للتواصل عبر المتوسط" تكمن في التعرف على تجارب مختلفة مرتبطة بقطاع الأعلام السمعي والبصري، بما يتيح فرصة الاستفادة منها.

  من جانبها أكدت بارديسي أن الموضوع يتجاوز الحديث عن التعاون قائلة "نحن لا نتحدث عن التعاون بل نمارس التعاون في البحث عن مجالات مشتركة للعمل بهدف الاطلاع على التجارب المختلفة واكتساب الخبرات من منطلق ان الاختلاف اساس لنجاح العمل المشترك".

ويشهد المؤتمر الذي تنطلق أعماله في العشرين من الشهر الجاري حفل افتتاح بحضور رئيس الوزراء في ثاني أيام المؤتمر وتنطلق في نفس اليوم جلسه حوارية بعنوان "أي تواصل مع أي حضارات؟".

ويختتم المؤتمر أعماله بنتائج وتوصيات في 22 من الشهر الجاري.

  ويذكر أن جمعية COPEAM نشأت كجمعية غير ربحية نتيجة تزايد ظهور وسائل الاعلام وقطاع الاذاعة والتلفزيون مع السير في تعزيز المنطقة الاورومتوسطية كمنطقة استراتيجية في الحيز الدولي، وهي العوامل الهامة لتأسيس حوار فكري غايته ترسيخ مبادئ السلم والتفاهم المتبادل بين الشعوب، وتعود نشأة الجمعية إلى التوصيات النهائية للمؤتمر الأول للتلفزيونات الأوروبية والافريقية والمتوسطية الذي انعقد في القاهرة في ايلول 1990 وتم خلاله تحديد المبادئ الاساسية "للفضاء الاذاعي والتلفزيوني الأورومتوسطي".

وشكل المؤتمر الدائم للوسائل السمعية والبصرية للبحر الابيض المتوسط  في العام 1994 النشأة الرسمية للجمعية كجمعية دولية للمهنيين.

التعليق