قطر تسعى للثأر من البحرين ومهمة صعبة لسورية أمام اليابان

تم نشره في الأربعاء 18 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً
  • قطر تسعى للثأر من البحرين ومهمة صعبة لسورية أمام اليابان

تصفيات أولمبياد 2008 الآسيوية

 

مدن أسيوية - يسعى المنتخب الاولمبي القطري اليوم الاربعاء الى استعادة الامل والثأر من ضيفه البحريني في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الاولى ضمن تصفيات آسيا المؤهلة الى مسابقة كرة القدم في دورة الالعاب الاولمبية المقررة في بكين عام 2008.

ويدخل المنتخب القطري المباراة تحت شعار "الفوز" لانعاش آماله في المنافسة على احدى بطاقتي المجموعة وكذلك رد الاعتبار من المنتخب البحريني الذي الحق به خسارة ثقيلة 4-2 في الجولة الثالثة في المنامة.

وحشد القطريون كل طاقتهم من اجل الوقوف خلف منتخبهم في هذه المباراة المصيرية.

ويحتل المنتخب القطري المركز الثالث برصيد 4 نقاط من تعادل مع الكويت وفوز على باكستان، بفارق نقطتين خلف المنتخب البحريني صاحب المركز الثاني من فوزين على باكستان وقطر، وبفارق 3 نقاط خلف الكويت المتصدرة والتي تستضيف باكستان.

وعكف المنتخب القطري ومدربه المغربي حسن حرمة الله على علاج الاخطاء الفردية للاعبين التي ادت الي الخسارة الثقيلة غير المتوقعة في المنامة، كما انتظم في معسكر مغلق على غير العادة منذ الخميس الماضي خاض خلاله مباراة ودية فاز فيها 2-1 على السيلية بطل الدرجة الثانية والعائد الى دوري الدرجة الاولى.

وأكد حرمة الله على قدرة فريقه على تعويض خسارة المنامة والعودة الى اجواء المنافسة، وقال: "كل ما اتمناه ان يحالفنا التوفيق ونستغل الفرص التي تتاح بشكل كبير امام مرمى المنافسين وايضا اختفاء الاخطاء الفردية التي ادت الى التعادل مع الكويت في الدوحة والخسارة في البحرين".

وأوضح حرمة الله ان فريقه مستعد لكل الخطط التي سيلجأ اليها المنتخب البحريني وان توقع ان يلعب منافسه مدافعا ويعتمد على الهجمات المرتدة والكرات الطويلة.

وفضل مدرب البحرين البوسني كريسبو تأجيل الوصول الى الدوحة الى أمس الثلاثاء بدلا من أول من أمس الاثنين خشية تاثر لاعبيه بالاعلام القطري وسعيه لحشد الجماهير للوقوف خلف فريقها.

وأكد كريسبو في تصريحات صحافية انه سيأتي الى الدوحة من اجل الفوز مرة اخرى على المنتخب القطري.

قمة الصدارة بين سورية واليابان

يبحث منتخب سورية الاولمبي عن الصدارة عندما يلتقي نظيره الياباني اليوم الاربعاء في دمشق. وتلعب اليوم ايضا ضمن المجموعة هونغ كونغ مع ماليزيا.

وعلى الرغم من اهمية المباراة بالنسبة للمنتخب السوري الا ان استعداداته للمباراة لم تكن مرضية ولم يتسن تجميع اللاعبين بسبب ارتباطهم مع انديتهم في البطولتين المحلية والآسيوية اضافة الى غيابات مؤثرة في صفوفه كما اكد مدربه عبد الغني طاطيش: "أعاني من غيابات مؤثرة مثل ماجد الحاج لنيله انذارين ووائل عيان لاصابته وقد يغيب عمر حميدي المصاب ايضا".

ويحتل المنتخب السوري المركز الثاني برصيد 6 نقاط بفارق 3 نقاط خلف اليابان المتصدرة وكان خسر مباراة الذهاب امام اليابان بنتيجة قاسية 0-3 وهو يحتاج الى جهود استثنائية للفوز على اليابان وبالتالي تصدر المجموعة.

ويعترف طاطيش بأفضلية المنتخب الياباني: "انه اقوى منتخبات آسيا حاليا واستعد لنا اكثر مما استعدينا له وامنيتي كما الجميع ان نفوز عليه".

ويرى مدافع سورية حمزة ايتوني ان مباراة اليوم تمثل مفترق طرق وتحمل نتيجتها مفتاح التأهل للدور الثاني، في الوقت الذي اتفق فيه معظم لاعبي سورية على صعوبة المباراة وان كانوا اكدوا حرصهم على اللعب بحثا عن الفوز.

ومن المحتمل ان تخوض سورية المباراة بشكيلة تضم علي شعبان وحمزة ايتوني وعمر حميدي (او صلاح شحرور) وبكري طراب وعبد القادر دكة ومحمود خدوج وبرهان صهيوني وعناد عثمان وقصي حبيب وعبد الرزاق الحسين ومهند ابراهيم.

العراق يبحث عن الفوز في بانكوك

يبحث المنتخب الاولمبي العراقي عن الفوز في العاصمة بانكوك عندما يلتقي نظيره التايلاندي من منافسات المجموعة الخامسة.

ويسعى المنتخب العراقي الى العودة الى اجواء المنافسة على صدارة الترتيب عبر لقاء اليوم من جهة ورفع حظوظه للاسئثار باحدى بطاقتي التأهل الى المرحلة الحاسمة من التصفيات من جهة ثانية.

ويحتل الاولمبي العراقي المركز الثاني برصيد 5 نقاط من فوز وتعادلين بفارق نقطتين خلف كوريا الشمالية المتصدرة والتي تلتقي مع الهند صاحبة المركز الاخير من دون رصيد، فيما تحتل تايلاند المركز الثالث برصيد 4 نقاط.

الكويت في مهمة سهلة أمام باكستان

يخوض منتخب الكويت الاولمبي مباراة سهلة امام ضيفه الباكستاني اليوم الاربعاء على ستاد الصداقة والسلام في نادي كاظمة من منافسات المجموعة الاولى.

وكان المنتخب الكويتي فاز على نظيره الباكستاني 3-0 ذهابا في الجولة الثالثة. ويدخل الاولمبي الكويت المبارة وعينه على النقاط الثلاث، ويبدو الانقضاض عليها سهلا نظرا لتواضع مستوى المنتخب الباكستاني الذي يحتل المركز الاخير من دون نقاط بعد ان لقي ثلاث هزائم متتالية في التصفيات.

ويعتبر المنتخب الكويتي مرشحا قويا لانتزاع احدى البطاقتين المؤهلتين الى الدور النهائي حيث يحتل صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط من تعادل مع قطر 2-2 في الدوحة، وفوزين كبيرين على البحرين 3-0 في الكويت وباكستان بالنتيجة ذاتها في لاهور.

وسيحاول المنتخب الكويتي عدم التفريط باي نقطة اليوم والاقتراب كثيرا من التاهل، حيث سيحتاج الى نقطة واحدة من مباراتيه المقبلتين مع البحرين وقطر لبلوغ الدور النهائي.

لبنان يسعى للانفراد بالصدارة

يسعى منتخب لبنان الاولمبي الى الانفراد بصدارة المجموعة الثالثة عندما يستضيف نظيره الاندونيسي اليوم الاربعاء على ملعب بيروت البلدي.

ويتقاسم لبنان صدارة المجموعة مع عمان وفيتنام برصيد 6 نقاط لكل منهم، فيما لم تنجح اندونيسيا في حصد اي نقطة حتى الآن.

ورغم ان المنتخب اللبناني بدأ التصفيات بطريقة سيئة عندما سقط امام مضيفه الفيتنامي 0-2، فانه انتفض في مباراتيه الاخيرتين فائزا على ضيفه العماني 1-0 وعلى مضيفه الاندونيسي 2-1.

ولن يكون تجديد الفوز على اندونيسيا بعيدا عن متناول اللبنانيين الذين انخرطوا في الايام الاخيرة الماضية بمعسكر داخلي في العاصمة اللبنانية، زاد من الجهوزية البدنية للاعبين الذين يخوض أكثريتهم المباريات بشكل دوري مع فرقهم على الصعيد المحلي.

وحمل المعسكر الاخير وجها جديدا الى التشكيلة اللبنانية هو المهاجم عماد سعد (21 عاما) القادم من فريق اميننغن الالماني، وقد اكد مدير المنتخب حسن شغري ادراجه ضمن التشكيلة في مباراة اليوم بعدما برهن عن قدرة بدنية ومهارات فردية خلال الحصص التدريبية التي خاضها مع المجموعة المميزة بلعبها الجماعي وانسجامها المطلق.

ويتسلح المنتخب اللبناني بخط دفاع قوي عماده القائد علي السعدي وحسين الامين ومحمد حمود، فيما سيغيب عنه معتز بالله الجنيدي بداعي الاصابة.

اما خط الوسط فيقوده المتالق حسن معتوق الى جانب حمزة سلامة وطارق العلي الذين يلعبون دور الممون للمهاجمين وعلى راسهم زكريا شرارة.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة عينها، يحل المنتخب العماني ضيفا على نظيره الفيتنامي.

اختبار سهل للإمارات أمام اليمن

يستضيف منتخب الامارات الاولمبي نظيره اليمني اليوم الاربعاء.

ويأمل المنتخب الاماراتي في انتزاع النقاط الثلاث للاحتفاظ بأمل خطف احدى بطاقتي المجموعة التي تتصدرها كوريا الجنوبية برصيد 9 نقاط علما انه ستحل ضيفة على اوزبكستان الثانية برصيد 6 نقاط اليوم ايضا في طشقند، فيما يحتل اليمن المركز الاخير من دون رصيد.

وكان الاولمبي الاماراتي قد هزم اليمن 2-1 في المرحلة الثالثة في العاصمة اليمنية صنعاء.

وكان المنتخب الاماراتي لعب مباراة ودية امام نظيره العراقي استعدادا للقاء ومني بخسارة مذلة 0-4.

ويغيب عن المضيف نجمه محمد الشحي الموقوف الا ان بقية الخطوط جاهزة وسيعتمد المدير الفني الفرنسي اليكس دوبون على عدد من الوجوه التي اثبتت جدارتها لا سيما الحارس علي خصيف وطلال عبد الله واحمد داد و عامر مبارك غانم واحمد خميس وعلي حسين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »غريب يالغد (رائــد)

    الأربعاء 18 نيسان / أبريل 2007.
    والله غريب امرك يا صحيفة الغد.
    قمتم بتغطية مباريات الفرق العربيه بالتصفيات الاولمبيه ولم تضعوا أي خبر عن مبارة منتخبنا الاولمبي اليوم.