سلمى حايك تترأس شركة إنتاج جديدة متخصصة في الأفلام اللاتينية

تم نشره في الأربعاء 11 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً
 

لوس أنجليس- ذكر تقرير إخباري أن الممثلة والمنتجة المكسيكية سلمى حايك أعلنت عن إبرام صفقة مع شركة "مترو-جولدين-ماير" لانشاء شركة إنتاج جديدة تتخصص في الافلام اللاتينية، تخاطب القطاع العريض من جمهور السينما.

وأعلنت سلمى (40 عاما) في بيان صدر أول من أمس الاثنين أنها ستترأس الشركة التي ستحمل اسم "فينتانازول"، كما ستشغل منصب رئيسها التنفيذي.

وتهدف سلمى إلى إنتاج أعمال ناجحة مثل تلك التي قدمتها من قبل مثل فيلم "فريدا" الذي تدور أحداثه حول الفنانة المكسيكية فريدا كالو، والمسلسل التليفزيوني الشهير "اجلي بيتي" (بيتي القبيحة) الذي تدور أحداثه حول فتاة تعمل في مجلة عن الازياء والموضة وهي أبعد ما تكون عن هذا المجال.

وقالت سلمى في بيان لها: "ظللنا لشهور نعمل على إعداد خطة بهدف خلق هوية للشركة المتخصصة في السوق اللاتيني دون عزل باقي الجمهور .. إنني واثقة من أنه بمساعدة ودعم مترو-جولدين-ماير سيكون لـ"فينتانازول" رؤية خاصة تجعلها مختلفة عن بعض الجهود النمطية التي بذلت في الماضي".

التعليق