كالديرون جاهز لمهمته الجديدة مع المنتخب العماني

تم نشره في الأربعاء 11 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً
  • كالديرون جاهز لمهمته الجديدة مع المنتخب العماني

أخبار المدربين

 

مدن - وعد المدرب الارجنتيني غابرييل كالديرون بقيادة المنتخب العماني لكرة القدم الى تحقيق نتائج أفضل من تلك حققها مع التشيكي ميلان ماتشالا الذي قاد الكرة العمانية الى انجازات كبيرة خلال فترة توليه تدريب.

وقال كالديرون في مؤتمر صحافي عقدة أول من أمس الاثنين في مسقط: "في كرة القدم لا توجد نتيجة مسبقة وانا لدي الاصرار لتحقيق نتائج ايجابية وسأبذل كل جهدي واعدت الا اتحدث كثيرا وينصب عملي في الملعب وادرك ان التحدي هذه المرة ليس بالامر السهل".

واضاف "سأحاول الصعود بالمنتخب الى درجة أعلى وحلمي حاليا ينصب على الصعود بالفريق الى كأس العالم وهذا الامل ليس بالامر السهل وانما اتحمل كل الصعوبات والتحديات في ظل وجود لاعبين جيدين وانا على ثقة بالادارة وبالعمل الجاد سنحقق نتيجة ايجابية".

وتابع كالديرون "لدي فكرة جيدة عن المنتخب العماني من خلال مشاهدتي له في دورة كأس الخليج التي اقيمت في الدوحة (2005) واعرف امكانياتهم، كما ان اتحاد الكرة لم يألوا جهدا في توفير اشرطة مباريات المنتخب"، مضيفا "ان هناك الكثير من المدربين المغمورين جاءوا الى الخليج ومن ثم اصبحوا مدربين كبار وانا لدي رغبة في تحقيق النجاح رغم انني ادرك ان راتبي اقل من ماتشالا، الا انني قادر على تحقيق انجازات افضل منه".

وواردف قائلا: "العمل في اي مكان صعب، مثلا في السعودية كانت الامور غير سهلة ورغم ذلك تمكنت من تحقيق انجازات ولم اخيب ثقة الجماهير وانني ايضا في السلطنة لن اخيب جماهير المنتخب العماني وسأتعامل مع المحترفين بسهولة ولن اجد صعوبة".

وذهب كالديرون بعيدا بآماله حيث اشار ان المنتخب العماني لو صعد الى المربع الذهبي في كأس الخليج التي ستقام في مسقط سيفوز بالكأس.

من جانبه اكد سليمان بن حمود البوسعيدي نائب رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم ان اختيار كالديرون لم يأت بطريقة عشوائية بل بعد دراسة وافية.

وتحدث البوسعيدي عن بنود العقد حيث اشار ان الاخبار التي ذكرت سابقا حول راتب كالديرون وعقده كلها متقاربة، مضيفا "لكن اؤكد ان قيمة عقده لا تتجاوز عقد ماتشالا وحينما اجرينا اتصالاتنا مع بعض المدربين فانهم بالغوا في طلباتهم بل وصلت بعضها الى الاستغلال ونحن لا نبحث عن الاسم بل عن المدرب التكتيكي وهذا ما ينقص منتخبنا في هذه المرحلة".

وسيغادر البوسعيدي وكالديرون إلى الدوحة الاسبوع المقبل لمشاهدة اللاعبين المحترفين عن قرب وللوقوف على مستوياتهم من قبل الجهاز الفني الجديد الذي تم التعاقد معه خلفا لماتشالا، قبل ان يتوجها بعدها الى فيتنام لمشاهدة مباراة المنتخب الاولمبي مع فيتنام والتي ستقام في 18 الشهر الحالي ضمن تصفيات اولمبياد بكين.

وقد ارتأى كالديرون ان يعسكر المنتخب في آسيا بدلا من اوروبا نظرا للفترة القصيرة التي تفصله عن موعد بدء منافسات نهائيات كأس آسيا.

سلتا فيغو يتخلى عن خدمات فاسكيز

تخلى سلتا فيغو الاسباني أول من أمس الاثنين عن خدمات مدربه فرناندو فاسكيز، حسب اعلن النادي الذي يحتل المركز الثامن عشر في الدوري المحلي لكرة القدم.

وذكر سلتا فيغو في بيان اصدره في موقعه على شبكة الانترنت: "لقد اتخذت ادارة سلتا فيغو التي اجتمعت اليوم (أول من أمس) الاثنين قرارا بالتخلي عن المدرب فرناندو فاسكيز، شاكرة اياه على ما قدمه للفريق"، دون ان يتم ذكر اي تفاصيل تتعلق بمن سيكون بديله.

وقال فاسكيز الذي أصبح خامس مدرب تتم إقالته بالدوري الاسباني هذا الموسم أمس الثلاثاء: "لم أتوقع ذلك (الاقالة) حقا .. فأنا واثق من أنني كان بوسعي إنقاذ الفريق".

وعين رئيس سلتا كارلوس مورينو مدير الكرة بالنادي رامون كارنيرو كمدرب مؤقت للفريق لحين اختيار مدرب جديد يحل محل فاسكيز، وذكرت الصحف الاسبانية أسماء عدة مرشحين لتولي هذه المهمة وهم: بنيتو فلورو ومايكل لاودروب وخوان مانويل ليلو وسيرجيو كيرسيتش.

واستلم فاسكيز مهام تدريب سلتا فيغو في موسم 2004-2005 وصعد به من الدرجة الثانية الى الاولى حيث حل سادسا في موسمه الاول، الا ان الفريق يقدم حاليا عروضا سيئة جعلته يقبع في المركز الثامن عشر بعد تلقيه 14 هزيمة.

وأشرف فاسكيز على تدريب فرق بلد الوليد ورايو فاليكانو ولاس بالماس ومايوركا واوفييدو وكومبوستيلا.

هيرتا برلين يقيل غويتز

أقال فريق هيرتا برلين مدربه فالكو غويتز أمس الثلاثاء بعد تعثره واقترابه من منطقة الهبوط الى الدرجة الادنى بتعادله على ملعبه بهدف لمثله مع ارمينيا بيليفيلد في دوري الدرجة الاولى الالماني لكرة القدم مطلع الاسبوع.

وكانت هذه تاسع مباراة تغيب فيها الانتصارات عن هيرتا صاحب أسوأ سجل في بطولة دوري الدرجة الاولى الالماني لكرة القدم بعد انتهاء العطلة الشتوية فقد خسر ست من أخر ثماني مباريات وخرج من الكأس الالمانية على يد شتوتغارت.

وقال ديتر هوينس مدير الكرة في هيرتا في مؤتمر صحفي ان كارستن هينه مدرب الفريق الاحتياطي بالنادي سوف يتولى منصب المدرب حتى نهاية الموسم.

وسبق لـ هينه ان درب هرتا برلين من ايار/مايو الى حزيران/يونيو 1991 في الدرجة الاولى، وبين آذار/مارس 1994 الى كانون الاول/ديسمبر 1995 في الدرجة الثانية.

وعين غويتز على رأس الادارة الفنية لهرتا برلين في الاول من تموز/يوليو 2004 لمدة 4 اعوام حتى حزيران/يونيو 2008. وسبق له تدريب هرتا برلين 13 مباراة موسم 2001-2002.

وتدهور أداء الفريق وخرج من السباق على أحد المراكز الثلاثة الاولى بمسابقة الدوري المحلي المؤهلة لدوري الابطال الاوروبي لكرة القدم حتى وصل الى المركز الثامن في المسابقة التي يشارك فيها 18 فريقا متقدما بخمس نقاط فقط على الفرق التي تصارع من اجل تفادي الهبوط.

تغريم مدرب ماليزيا السابق

حكمت غاسفندر كاور القاضية بإحدى محاكم المقاطعات بسنغافورة امس الثلاثاء على تشاو كواي لام مدرب المنتخب الماليزي لكرة القدم سابقا بغرامة مالية قدرها 50 ألف دولار سنغافوري (33122 دولارا أميركيا) بعد إدانته في قضية التلاعب في نتائج المباريات.

ولم يبد الانفعال على وجه تشاو (63 عاما) عندما نطقت غاسفندر بالحكم حيث كان من المحتمل أن يوقع على لام الحد الاقصى للغرامة في مثل هذه القضايا وهو 100 ألف دولار سنغافوري (65789 دولارا أميركيا).

وكان تشاو قد أدين في الثالث من نيسان/أبريل الحالي بتقديم رشوة للاعب ذو الكفل زين العابدين حارس المرمى بإحدى فرق الدوري السنغافوري لكي يترك "هدفين أو ثلاثة أهداف تدخل" مرماه خلال إحدى مباريات البطولة حسبما استمعت المحكمة خلال شهادة الشهود، وحدث ذلك أثناء عمل تشاو كمدرب لفريق بايا ليبار بونغول السنغافوري.

وأوضحت غاسفندر أنها لم تصدق تشاو عندما أصر أنه لم يطلب أبدا من ذو الكفل أن يضحي بمباراة ما من أجل المال ولكنه كان يختبر مدى إخلاص حارس مرماه، وأعربت القاضية عن رضاها بالشهادة الحق التي أدلى بها ذو الكفل عندما قال إن تشاو عرض عليه من 200 إلى 300 دولار سنغافوري (من 131 إلى 197 دولارا أميركيا) إلى جانب مبلغ آخر بعد المباراة لم تحدد قيمته في الرابع من حزيران/يونيو 2005، وأكد حارس المرمى الذي يلعب حاليا مع نادي بالستير كالسا للمحكمة أن عرض تشاو كان صدمة كبيرة له وأضاف: "لقد حاولت تجنبه (تشاو) فيما بعد لان الفساد أمر سيء".

وأشارت غاسفيندر إلى أن ذو الكفل لا يوجد لديه أي سبب يدعوه للكذب، وتولى تشاو تدريب فريق بايا ليبار منذ كانون الاول/ديسمبر 2002 وحتى أيار/مايو 2006، وسبق لتشاو تدريب المنتخب الماليزي مرتين في عام 1978 وفي عام 1992 عندما اقتربت ماليزيا من التأهل لنهائيات منافسات كرة القدم في دورة الالعاب الاولمبية برشلونة 1992، كما تولى تشاو رئاسة الاتحاد الماليزي لمدربي كرة القدم من عام 1999 إلى عام 2000. 

التعليق