الأسبوع الثقافي يحتفي بالطفولة ويفتح الباب أمام صناعة الفيلم الكرتوني

تم نشره في الثلاثاء 10 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً

انطلق أمس في مركز زها الثقافي

 

كوكب حناحنة

عمان- افتتح الأسبوع الثقافي الذي ينظمه مركز زها الثقافي في شهر نيسان(ابريل) من كل عام فعالياته بورشة حملت عنوان "كيفية ترشيد استهلاك المياه" أدارتها المتخصصة في مجال السباكة خولة حوراني.

وتناولت حوارني خلال الورشة آليات وطرق توفير المياه المنزلية. وسلطت الضوء على قطع توفير المياه وطرق تركيبها في المنازل بهدف ترشيد الاستهلاك من جهة والتقليل من قيمة فاتورة المياه من جهة أخرى.

وعرضت حوراني خلال الورشة فيلما مصورا عن مجال عملها وكيفية إصلاحها وصيانتها للأدوات الصحية المنزلية.

واتجهت حوراني لمهنة السباكة بعد مشاركتها في دورة عقدها ملتقى سيدات الأعمال والمهن حول "التسويق الاجتماعي لترشيد استهلاك المياه" وساهمت فيما بعد في حملات تطوعية تهدف إلى توعية النساء في مجال توفير المياه. والتحقت بدورة سباكة متخصصة حول "صيانة الأدوات الصحية والمنزلية" مدتها ثلاثة أشهر.

وبينت حوراني أن الورشة ركزت على توعية الأطفال في مجالات استخدامات المياه من خلال رسائل مبسطة تتناسب وفئتهم العمرية.

ولفتت إلى أنها ولأول مرة تقوم بعقد ورشات توعوية للأطفال، مؤكدة "كان تفاعلهم واضحا مع ما تم طرحه من أساليب في مجالات الصيانة وترشيد الاستهلاك" .

ويواصل الأسبوع الثقافي فعالياته في قاعات المركز اليوم بورشة بعنوان "الغذاء الصحي والسليم"، في حين ستقام يوم غد الأربعاء   ورشة "حقوق الطفل" تشارك فيها مجموعة من القانونيين والمتخصصين بهدف تعريف الأطفال المشاركين بحقوقهم.

في حين ستعقد الخميس المقبل وبالتعاون مع أمانة عمان وجمعية البيئة الأردنية وجمعية أصدقاء البيئة محاضرة بعنوان"فصل النفايات وجمعها"، لتعريف الأطفال بطرق الحفاظ على البيئة. وسيتم نشر حاويات وأكياس ملونة في المركز لتدريب الأطفال المشاركين على أساليب فصل النفايات وجمعها وكيفية الاستفادة منها من خلال إعادة تدويرها.

وتشكل هذه المحاضرة نواة لحملة التوعية التي سيطلقها المركز وبمشاركة الأطفال موجهة للأمهات وتستمر على مدار عام  بهدف التعريف بطرق فصل النفايات وجمعها.

وضمن الأسبوع الثقافي ينطلق في الخامس عشر من الشهر الحالي في ساحة النخيل في المركز حفل توزيع جوائز مسابقة الفيلم الكرتوني ثلاثي الأبعاد الذي ينتج بالتعاون مع الهيئة الملكية للأفلام وستقدم الجوائز لأفضل سيناريو وأفضل شخصية كرتونية وأفضل شخصية معدة بالمعجون كما وسيتم تكريم الجهات الداعمة للفيلم كافة.

ويتواصل الأسبوع الثقافي في الحادي والعشرين من الشهر الحالي بحفل افتتاح مشروع أجيال للقراءة الحرة الذي يقام بالتعاون مع جمعية المكتبات. ويختتم في الثامن والعشرين بمهرجان يوم اليتيم.

وبينت مديرة مركز زها الثقافي رانيا صبيح أن الأسبوع الثقافي يحتضن مجموعة من الفعاليات والأنشطة والمهرجانات التي تلبي احتياجات الطفل الفكرية والنفسية والإبداعية.

وقالت "يهدف الأسبوع الثقافي الذي يقام في شهر نيسان(ابريل) من كل عام إلى تعزيز قدرات الأطفال المشاركين وتنمية مواهبهم المختلفة".

واشارت صبيح إلى أن أنشطة هذا العام موجهة للفئات العمرية المختلفة وتستقطب الأطفال من مختلف مدارس العاصمة.

وبخصوص الفيلم الكرتوني أشارت صبيح إلى انه سيحمل عنوان"زي كل يوم"، وهو من تأليف وإخراج مجموعة من الأطفال، ويطرح خلال نصف ساعة المشاكل التي تعاني منها بعض الأسر الأردنية، من تفشي الفوضى جراء غياب الأم ساعات طويلة عن البيت نتيجة العمل واعتماد الأطفال بشكل كلي على الخادمة.

وأضافت "يشكل الفيلم خطوة جديدة في صناعة الفيلم الكرتوني في الأردن، وسيعرض في شهر أيلول(سبتمبر) المقبل وسيواصل المركز دعمه لهذه الصناعة وللأطفال المبدعين في هذا المجال".

ويعمل مركز زها الثقافي الذي انطلق في خدمة الطفولة في العام 1998 على تنمية ثقافة الطفل، ويرعى المواهب والإبداعات الفنية والثقافية المختلفة لدى الأطفال وبحسب الفئة العمرية.

ويسهم كذلك في خلق روح التعاون والمبادرة لدى الأطفال لدعم مواهبهم وتوجهاتهم التي تتيح لهم تحقيق الطموح في المستقبل في مختلف آفاق المعرفة والعلوم.

ويسعى المركز إلى تقوية أواصر التعاون مع الدول الأخرى في المجالات المتعلقة بالطفولة، وتدعيم إحساس الطفل بانتمائه لأسرته ووطنه، ووضع الأسس البناءة والمعدة لخدمة الطفولة تمشيا مع حقوق الطفل وتعريف الأطفال بهذه الحقوق، وإشراك ذوي الاحتياجات الخاصة جنبا إلى جنب  الأطفال الآخرين.

التعليق