السجائر منخفضة القطران لا تقل خطرا عن الأنواع الأخرى

تم نشره في الثلاثاء 10 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً

 

هونج كونج- كشفت دراسة نشرت حكومة هونج كونج نتائجها أمس ان السجائر منخفضة القطران لا تقل ضررا عن السجائر الاقوى.

وقال علماء حكوميون إنهم فحصوا 95 نوعا من السجائر ودرسوا ايضا عادات تدخين الاشخاص الذين يشترون كل نوع.

وتوصل العلماء الى انه بالرغم من ان بعض الانواع تحتوي على نيكوتين اقل وقطران اقل الا ان المدخنين عادة ما يعوضون هذا النقص عن طريق أخذ انفاس عميقة وتدخين عدد أكبر من السجائر مما يلغي أي فائدة صحية للسجائر الخفيفة.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة ان الدراسة اظهرت ان السجائر منخفضة القطران "ليست بالضرورة اقل ضررا وإن أفضل وسيلة للحفاظ على الصحة هي الاقلاع عن التدخين".

واضاف "عندما يختار المدخنون السجائر منخفضة القطران بدلا من السجائر ذات نسبة القطران المتوسطة او المرتفعة فإنهم قد يأخذون انفاسا أعمق واكثر او يدخنون عددا اكبر من السجائر خلال اليوم".

وتابع المتحدث "الاقلاع عن التدخين هو الطريقة الوحيدة لتقليل خطر امراض القلب والسرطان بالنسبة للمدخن"

يذكر أن هونج كونج حظرت التدخين في كل المكاتب والاماكن العامة والحانات والمطاعم بدءا من الاول من كانون الثاني'يناير الماضي.

يذكر أن هونج كونج وسنغافورة هما من بين أقل البلدان الاسيوية من حيث نسبة المدخنين.

التعليق