الضغوط والتلوث والتدخين تؤثر على خصوبة الصينيين

تم نشره في الثلاثاء 10 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً

 

بكين- قالت وكالة أنباء الصين الجديدة /شينخوا/ أمس ان التلوث والضغوط والتدخين والاجهاض المتكرر كلها عوامل أدت الى تراجع الخصوبة بشكل قد يؤثر على تسع الازواج في الصين.

ونقلت الوكالة عن وانج يفي من جامعة جياوتونج بشنغهاي قوله في ندوة عن الصحة الانجابية بمدينة هانجتشو قوله ان عدد الحيوانات المنوية تراجع بشكل ملموس منذ السبعينيات.

وقال وانج "نسبة من عينات الحيوانات المنوية التي قدمها صبية مدارس يبدون في صحة جيدة لبنك المني بشنغهاي لا تصلح من حيث عدد ونشاط الحيوانات المنوية."

وذكر أكاديمي آخر ان الثراء الناجم عن الازدهار الاقتصادي طوال العقود القليلة الماضية ساهم في المشكلة من خلال الترويج لاساليب حياة غير صحية.

وقال هوانج هيفينج من جامعة تشيجيانج "المشكلة تحتاج اهتمام كل طبقات المجتمع لانها تهدد هيكل ونوعية السكان مستقبلا."

وذكرت شينخوا ان هذه المسألة قد تفاقم من مشكلة تزايد عدد المسنين في الصين.

ويعيش في الصين حاليا أكثر من نصف عدد المسنين في آسيا كلها وبحلول العام 2050 من المنتظر ان يزيد عدد من يتخطون الستين من العمر على 400 مليون اي اكثر من 30 في المائة من السكان.

وخففت الصين بدرجة ما سياستها للحد من النسل التي تلزم كل أسرة بإنجاب طفل واحد.

التعليق