الخبراء يحذرون السائحين من حاملي الحقائب على الظهر من الاصابة بالسل

تم نشره في الثلاثاء 10 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً
  • الخبراء يحذرون السائحين من حاملي الحقائب على الظهر من الاصابة بالسل

 

  دوسلدروف- حذر خبراء في المانيا السائحين الذين يقومون برحلات ينظمونها بانفسهم في الدول الفقيرة حول العالم من زيادة احتمالات إصابتهم بمرض السل.

وقال بوركهارد ريكه من "مركز طب السفر" في دوسلدروف إن السائحين الشبان من حاملي الحقائب على الظهر (أو كما يسمون بالانجليزية باك باكرز) والذين يستخدمون وسائل النقل العامة او يقيمون في فنادق رخيصة اكثر عرضة للاصابة بالمرض من الزائرين الذين يقضون اجازة على الشاطئ في فندق ذي مستو معقول.

  وأضاف ريكه ان السائحين الذين يستخدمون الحافلات المحلية في شرق اوريا وافريقيا واميركا الجنوبية واسيا اكثر عرضة للاختلاط بمحدودي الدخل الذين تزيد احتمالات أن يكونوا من حاملي بكتيريامرض السل.

وقال الخبير المتخصص في امراض المناطق الاستوائية "في الوقت نفسه ، يجب التذكر ان مرض السل ليس مرض الفقراء ولكنه مرض يصيب الاشخاص الذين يعانون من سوء التغذية".

  ويهاجم مرض السل بصفة عامة الجهاز التنفسي ومن بين أعراضه كثرة إفراز العرق خلال الليل والسعال لمدة طويلة لعدة اسابيع.

وقال ريكه "المشكلة منتشرة في الدول التي نتجت عن تفكك الاتحاد السوفيتي مثل روسيا وكازاخستان واوكرانيا وروسيا البيضاء". وهناك خطر كبير ايضا من إصابة زائري كمبوديا والهند والبرازيل وبيرو بالعدوى.

  واضاف الخبير الالماني ان الشبان الذين يسافرون الى الخارج لحضور معسكرات عمل او المشاركة في مشاريع خيرية لا يدركون في الغالب مخاطر الاصابة بالسل مشيرا إلى أن "إننا قلقون بصفة خاصة بشأن هذه المجموعة: يتم اجراء فحص صحي شامل للمهنيين الذين يقومون بتقديم المساعدات عندما يعودون ولكن لايتم القيام بذلك دائما مع الشبان".

ويقول معهد روبرت كوخ في برلين أن مرض السل هوثاني أشد الامراض المعدية فتكا في العالم. ويموت نحو مليوني شخص بمرض السل كل عام. وتسجل نحو 95 في المائة من حالات الاصابة في الدول النامية.

التعليق