عضيبات يستعرض جهود المجلس الاعلى للشباب في تنفيذ وتجسيد الاهتمام الملكي

تم نشره في الاثنين 9 نيسان / أبريل 2007. 09:00 صباحاً
  • عضيبات يستعرض جهود المجلس الاعلى للشباب في تنفيذ وتجسيد الاهتمام الملكي

  عمان-الغد- تناول رئيس المجلس الأعلى للشباب د.عاطف عضيبات جهود المجلس في تنفيذ وتجسيد الاهتمام الملكي والدعم الحكومي لقطاع الشباب، مستعرضا مؤشرات هذا الاهتمام غير المسبوق في المجال الشبابي، والذي أصبح ملفا وطنيا تشترك فيه كافة مؤسسات الدولة.

جاء ذلك، خلال لقاء عضيبات أمس برؤساء أندية محافظة الطفيلة في اللقاء الذي أقيم في دار المحافظة بحضور فاروق المجالي محافظ الطفيلة، وقاسم الصرايرة متصرف ورئيس بلدية الطفيلة، والذي أكد خلاله أن التحديات الشبابية التي استمع لها رئيس الوزراء د.معروف البخيت خلال زيارته للمجلس الأعلى للشباب كانت محور الدعم والاهتمام الحكومي للملف الشبابي، إيمانا من حكومة البخيت بدورها في هذا القطاع المهم، والشراكة مع مؤسسات الوطن لتنفيذ الرعاية والاهتمام في قطاع الشباب، مضيفا أن خلوات الأندية التي عقدها المجلس بالتعاون مع وزارة الداخلية وضعت الخطوط العريضة للرعاية الشبابية خلال الفترة المقبلة، مستعرضا أسس الدعم الجديدة التي تبدأ بتفعيل الأندية لهيئاتها العامة وتحديد احتياجاتها وتطلعاتها المستقبلية.

  بدوره قال محافظ الطفيلة فاروق المجالي إن الرؤى الملكية لقطاع الشباب واهتمام الحكومة وتفعيلها لتوجيهات جلالة الملك تمثل هاجس المحافظة، حيث تم تشكيل لجنة دعم ومساندة الحركة الشبابية والرياضية التي تقوم حاليا بوضع خطة شاملة للنهوض بهاتين الحركتين، مستعرضا دعم جلالة الملك للمنشآت والبرامج الرياضية في المحافظة، ومن أبرزها بناء مركزين نموذيجين للشباب والشابات، واستكمال بناء بعض الأندية.

رؤساء الأندية عرضوا همومهم ومطالبهم التي تمثلت في بناء ملاعب ومرافق واستكمال صيانة مقرات الأندية، ووعد عضيبات بدراسة هذه المطالب وتنفيذ المستوفية لشروط الدعم منها.

  وقام عضيبات برفقة المحافظ والمتصرف خلال زيارته للطفيلة بجولة على مديرية الشباب ومراكز الشباب والشابات النموذجية التي تنفذ على نفقة جلالة الملك، ومجمع الطفيلة الرياضي، مطلعا على مراحل سير العمل والتنفيذ.     

تخريج دورة إعداد القيادات الشبابية

  الى ذلك رعى رئيس المجلس الأعلى للشباب الدكتور عاطف عضيبات حفل تخريج دورة إعداد القيادات الشبابية للهيئات الإدارية المنتخبة في المراكز الشبابية وذلك في فندق( أرينا سبيس) اول من أمس، بحضور مديرة مركز إعداد القيادات الشبابية طروب البدور.

عضيبات استذكر في كلمة ألقاها بالحفل خطابات جلالة الملك عبد الله الثاني التي حمّلت الشباب مسؤولية التنمية الشاملة وصنع القرار بوصفهم (فرسان التغيير)، منوها أن الهدف من هذه الدورات هو تعزيز الانتماء السلوكي لشباب الوطن الذي يتأتى بتميز الشاب في وظيفته وجامعته ومدرسته وكافة مجالات الحياة.

  ودخل عضيبات في نقاش مع المشاركين حول برنامج الدورة الذي تضمن تعليم مهارات بناء الفريق، والمشاركة في صنع واتخاذ القرار والحقوق والواجبات ومهارات السلوك الاجتماعي اللائق ومهارات القيادة ومهارات أخرى دارت حولها الدورة.  

مديرة البرنامج حنان النعيمات، أشارت في كلمتها أن الدورة تأتي كمرحلة ثانية للمستوى الأساسي ضمن البرنامج التدريبي، ويتم الإعداد حاليا للمستوى المتقدم، وسيتم تنفيذ البرنامج على المستوى العربي مطلع الشهر القادم بمشاركة عربية حافلة.

الدورة التي استمرت لثلاثة أيام جاءت بتنظيم من مركز إعداد القيادات الشبابية بالتعاون مع مديرية الشؤون الشبابية في المجلس، بمشاركة سبعة وأربعون شاباً وشابة، وقد حاضر في هذه الدورة مجموعة من أساتذة الجامعات وخبراء وباحثين ومختصين في تنمية القيادات الشبابية، وفي الختام شكر راعي الحفل منظمي الدورة ووزع الشهادات على المشاركين.

التعليق