بيكام يساند المنتخب الإنجليزي ويتطلع للعودة إلى صفوفه

تم نشره في الأحد 1 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً
  • بيكام يساند المنتخب الإنجليزي ويتطلع للعودة إلى صفوفه

أعرب عن دهشته لعدم إحرازه الألقاب مع ريال مدريد

 

لندن - قال ديفيد بيكام القائد السابق لمنتخب انجلترا لكرة القدم انه يساند الفريق حتى يصعد الى نهائيات كأس الامم الاوروبية 2008 رغم تراجعه للمركز الرابع في مجموعته ووسط موجة من الانتقادات لمدربه ستيف ماكلارين.

وكشف بيكام المصاب حاليا والمستبعد من المنتخب الانجليزي منذ تولى مكلارين المسؤولية بعد نهائيات كأس العالم العام الماضي عن تلهفه للحصول على فرصة للعودة لصفوف المنتخب الوطني المتأخر في المجموعة الخامسة بعد كل من روسيا وكرواتيا المتصدرة، وقال بيكام لهيئة الاذاعة البريطانية: "التأهل للنهائيات سيكون صعبا للغاية لكني اقف بنسبة 100 بالمئة وراء هؤلاء اللاعبين وهذا الفريق واعتقد انهم سيواصلون المشوار حتى نهايته وسيصعدون الى النهائيات، نوعية اللاعبين الموجودين في الفريق تشير الى ان المنتخب سيتمكن من التأهل".

وقوبل لاعبو المنتخب الانجليزي بصيحات استهجان من الجماهير في الشوط الاول قبل ان يحقق الفوز على اندورا بثلاثة اهداف نظيفة في برشلونة يوم الاربعاء بعد ان كسر ستيفن جيرارد الجمود بهدفين في الشوط الثاني، وقال بيكام لـ"رويترز" بعد تسلمه جائزة لمساهمته المتميزة في الرياضة البريطانية الليلة قبل الماضية: الفوز كان مهما للغاية فقد كنا في حاجة للثلاث نقاط وحصلنا عليها، انا فخور بالروح القتالية للاعبين لانها لم تكن مباراة سهلة وسط اجواء غير مريحة وعندما تحتاج لتحقيق الفوز فانك في حاجة للاعبين كبار لتحقيق ذلك وهو ما توافر لنا".

ولم يفقد بيكام الذي تغنت الجماهير باسمه في برشلونة يوم الاربعاء الماضي الامل في اللعب مع المنتخب الانجليزي الذي سيلتقي مع استونيا في التصفيات يوم السادس من حزيران/يونيو، وقال: "اردت اللعب لمنتخب بلادي منذ ان كنت ناشئا وهذا الاحساس لن يتغير على الاطلاق وسواء لعبت مع المنتخب مرة اخرى او لا ستبقى هذه الرغبة موجودة دائما".

وأضاف: "أكبر وسام في حياتي كان الفوز بشارة قيادة المنتخب الانجليزي والتنازل عنها كان شيئا صعبا للغاية، عدم اللعب مع المنتخب الانجليزي شيئا صعبا للغاية أيضا ولكنني مستعد دائما للمشاركة".

ويغيب بيكام (31 عاما) عن الملاعب حاليا بسبب إصابة في الركبة، ورغم استياء الجماهير ووسائل الاعلام من ماكلارين وانتقادهم له إثر سلسلة من مستويات الاداء المتواضعة للمنتخب إلا أن بيكام ساند المدرب قائلا: "عندما تكون مدربا لمنتخب إنجلترا فإنك دائما تتعرض لانتقادات، عاصرت عددا قليلا من مدربي المنتخب الانجليزي خلال مسيرتي وهم غلين هودل وكيفن كيغان وزفن جوران إريكسون وكلهم تعرضوا لنفس الموقف، إنه جزء من أعباء مدرب المنتخب الانجليزي.

واعرب بيكام عن "دهشته" لعدم احراز ريال مدريد الاسباني اي لقب منذ انضمامه اليه عام 2003 قادما من مانشستر يونايتد الانجليزي، وصرح بيكام: "انها مفاجأة فعلا ان لا يحرز ريال مديد اي لقب. كان يملك افضل اللاعبين في العالم. كان لديه (الفرنسي) زين الدين زيدان و(البرتغالي) لويس فيغو و(البرازيلي) روبرتو كارلوس وراوول غونزاليز ولاعبون اخرون".

وأضاف بيكام الذي سيرحل في نهاية الموسم الى لوس انجلوس غالاكسي الاميركي لقاء 250 مليون دولار: "عدم احراز اي لقب مسألة يصعب هضمها لكني لست نادما على قراري بالذهاب الى اسبانيا والانضمام الى ريال مدريد، غياب النجاح موضوع لا يمكن تفسيره لكني امضيت وقتا ممتعا هناك واحببت جدا المشجعين".

وعن الدوري الاميركي قال: "مستوى كرة القدم في الولايات المتحدة لا يقلقني لاني لا اريد تحديا جديدا في نهاية مسيرتي. لست ذاهبا الى هناك لالعب فقط، وانما ايضا كسفير لكرة القدم في الدوري الاميركي للمحترفين وفي العالم". 

التعليق