"مائة عام من العزلة" تبيع 150 ألف نسخة خلال خمسة أيام

تم نشره في الأحد 1 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً

 

  مدريد- على الرغم من مضي أربعين عاما على صدورها للمرة الأولى حققت رواية "مائة عام من العزلة" مفاجأة كبيرة في الأوساط الأدبية وضربت رقما قياسيا غير مسبوق بعد أن باعت الطبعة الشعبية التي صدرت عنها أخيرا مائة وخمسين ألف نسخة خلال خمسة أيام فقط في أسبانيا والدول الأميركية.

  وقالت مصادر بدار نشر "ألفاجوارا" التي أخذت على عاتقها طرح رائعة أديب نوبل الكولومبي جابريل جارثيا ماركيز الشهيرة في طبعة شعبية بسعر زهيد بالتعاون مع الأكاديمية الملكية الإسبانية ورابطة أكاديميات اللغة الإسبانية "إن الطبعة الشعبية من "مائة عام من العزلة" قد باعت عشرين ألف نسخة خلال أربعة وعشرين ساعة فقط".

  وكانت الطبعة الجديدة قد صدرت يوم الاثنين الماضي في إطار المؤتمر الرابع للغة الإسبانية الذي عقد في مدينة كارتاخينا دي إندياس الكولومبية ،والذي اتخذ من تكريم ماركيز بمناسبة عيد ميلاده الثمانين الحدث المحوري له.

وقد قام ماركيز بنفسه بمراجعة الطبعة الجديدة التي ظهرت مرفقة بتقديم شارك فيه العديد من الكتاب المشاهير على رأسهم المكسيكي كارلوس فوينتس والبيروني ماريو بارجاس يوسا.

يشار إلى أن الطبعة الأولى من الرواية الأسطورية "مائة عام من العزلة " كانت قد باعت 650 ألف نسخة عند صدورها في العام 1967.

التعليق