نجم الراب إمينم وطليقته يتوافقان على وقف "كشف المستور" أمام ابنتهما

تم نشره في الخميس 29 آذار / مارس 2007. 08:00 صباحاً

 

نيويورك-اتفق نجم الراب الأميركي Eminem "امينم" وزوجته السابقة كيم مازرز أمس، على وقف تبادل النقد والإهانات العلنية، والتي وصلت إلى حد التلميحات الجنسية، بسبب تأثيراتها السيئة على طفلتهما وذلك بعد جلسة استماع قضائية للمغني وطليقته.

  غير أن عثرة وحيدة ظلت أمام الاتفاق الشامل في هذه القضية، وهو عجز مازرز عن إجبار Eminem على الامتناع عن أداء بعض أغانيه الشهيرة، التي انتقدها فيها علناً وبعنف.

وكان النجم الأميركي قد تقدم بدعوى قضائية مطلع الشهر الحالي، طالب خلالها بمنع مازرز من إطلاق أي تعبير يحمل "إهانة أو تحقير أو ازدراء" بحقه في وسائل الإعلام.

وذلك إثر قيام مازرز باتهام Eminem خلال مقابلة على إحدى محطات الإذاعة الأميركية بأنه "غير عاطفي وقليل الوفاء" ساخرة - في الوقت عينه - من قدراته الجنسية.

  وجاء الاتفاق بين الطليقين من خلال جلسة استماع قضائية، سبقها لقاء خلف أبواب موصدة، جمع القاضي الأميركي الناظر في الدعوى، وكيم مازرز، فيما تواصل معهم "نجم الراب" عبر الهاتف.

وقد أبدى محامي Eminem سروره لنتيجة الجلسة قائلاً "نحن راضون لأن المحكمة تمكنت من إيصال القضية إلى حل عادل ومنصف" وفقاً للأسوشيتد برس.

  في حين قال محامي مازرز إن الاتفاق تم لمصلحة ابنة الخصمين، هايلي، التي تبلغ من العمر 11 عاماً، حاثاً المغني وزوجته السابقة على القيام بمحاولات لتصحيح العلاقة بينهما، والامتناع عن الإدلاء بأي تعليقات سيئة عن بعضهما أمامها.

وكان المغني، واسمه الحقيقي مارشال مازرز الثالث قد تزوج من صديقته كيم العام 1999 بعد أن بدأت علاقتهما من على مقاعد الدراسة حين أنجبا العام 1996 طفلتهما هايلي.

وتطلق الزوجان عام 2001 ليعودا فيتزوجا في كانون الثاني (يناير)2006 لفترة لم تتجاوز 82 يوماً طلب بعدها نجم الراب الطلاق ثانية في الخامس من نيسان (ابريل).

وقد حصل المغني على جائزة غرامي عدة مرات وجائزة أوسكار عن أغنية Lose yourself  من فيلم "ثمانية أميال" الذي أطلقه عام 2002 إلى النجومية.

التعليق