قلق حول صحة مارادونا

تم نشره في الأربعاء 28 آذار / مارس 2007. 08:00 صباحاً

بيونس أيرس - عاد أسطورة كرة القدم الارجنتينية دييغو ارماندو مارادونا من جديد للاهمال في صحته الشخصية مما أثار قلق الاطباء الذين أبدوا استياءهم من تدخينه ثلاثة من السيجار الكوبي يوميا فضلا عن ازدياد وزنه بشكل ملحوظ.

وقال ألفريدو كاي الطبيب الخاص بمارادونا في تصريحات أبرزتها صحيفة "اس" الاسبانية قائلا: "هناك خلل ما في النظام الغذائي لمارادونا لذلك نحن نخطط لخروجه في إجازة خارج البلاد يبتعد فيها عن أصدقائه".

ونفى كاي أن يكون مارادونا قد عاد من جديد بأية صورة لتعاطي الكوكايين بعد أن كاد الادمان يودي بحياته قبل سبع سنوات، وأوضح الطبيب أن مارادونا قام بفحص طبي يوم الاربعاء الماضي أزال المخاوف حول وجود تدهور حاد في حالته الصحية إلا أنه أثار القلق بسبب إقبال النجم السابق على تدخين السيجار وهو ما وصفه كاي بقوله: "هذا زائد عن الحد، يمكن للتدخين والطعام أن يضعا مارادونا في مشاكل كبيرة خاصة بعد العملية التي أجراها في السابق".

وكان مارادونا قد صرح في وقت سابق عبر وسائل الاعلام المحلية التي تناولت شائعة مصرعه في حادث سيارة قائلا "أشعر أنني حي أكثر من أي وقت مضى".

التعليق