شارابوفا تثأر من وليامز وروديك يواصل تألقة

تم نشره في الثلاثاء 27 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً
  • شارابوفا تثأر من وليامز وروديك يواصل تألقة

دورة ميامي

 

سكوت ميامي - ثأرت النجمة الروسية ماريا شارابوفا المصنفة الاولى ببطولة ميامي لتنس الاساتذة البالغ مجموع جوائزها 6,9 مليون دولار أول من أمس الاحد لهزيمتها بالدور قبل النهائي لبطولة ويمبلدون على يد الاميركية فينوس وليامز حيث تغلبت شارابوفا على وليامز 2-6 و6-2 و7-5 للتأهل للدور الرابع بميامي.

وواجهت شارابوفا صعوبة كبيرة قبل أن تتمكن من الثأر لهزيمتها في قبل نهائي ويمبلدون عام 2005 عندما كانت اللاعبة الروسية تدافع عن لقبها ببطولة الغراند سلام الانجليزية.

وجاء فوز شارابوفا أول من أمس أمام رقم قياسي جديد للحضور الجماهيري في ميامي، وبرغم أن بطولة العالم للغولف كانت تختتم بملاعب "دورال" بالولايات المتحدة أول من أمس فقد حضر 17051 متفرجا مباريات التنس التي جرت أول من أمس في رقم قياسي جديد للحضور الجماهيري بهذا الموسم.

وتعد هذه المرة الرابعة على التوالي التي تنجح فيها بطولة ميامي في تحقيق رقم قياسي في الحضور الجماهيري بالموسم وهي المرة الخامسة بالنسبة لميامي بشكل عام، فقد بلغ عدد الحضور الجماهيري للبطولة خلال إجمالي مواسمها التسع الاولى 124633 متفرجا مقابل 114886 متفرجا حضروا البطولة في الموسم الماضي وحده.

وكانت مباراة شارابوفا مليئة بالاخطاء فقد بلغ عدد الاخطاء المزدوجة لشارابوفا 13 خطأ، أما بالنسبة للاخطاء العادية فقد ارتكبت شارابوفا 36 خطأ مقابل 55 لوليامز الحائزة على لقب بطولة ميامي مرتين ولكنها لم تكن مصنفة هذا العام.

من ناحية أخرى حققت البلجيكية جوستين هينن هاردين المصنفة الثانية في ميامي فوزا إعجازيا بعدما كانت متأخرة 1-5 في المجموعة الثالثة الاخيرة من المباراة لتتغلب على منافستها الفرنسية المتوترة فيرجين رازانو 6-2 و2-6 و7-6(7-5) بعدما وقفت رازانو مرتين على مسافة نقطتين فقط من الفوز بالمباراة.

وانضمت هينن هاردين إلى مواطنتها كيم كليسترز المصنفة الرابعة بالبطولة التي لم تواجه أي صعوبات في فوزها على الاسترالية سامانثا ستوسر 6-4 و6-2 لتتأهل للدور الرابع.

وكانت كليسترز قد أحرزت لقب البطولة الاميركية عام 2005 على حساب شارابوفا وتشارك اللاعبة البلجيكية حاليا في ميامي للمرة الاخيرة قبل اعتزالها في وقت لاحق من الموسم للزواج.

وحققت الروسية سفتلانا كوزنيتسوفا المصنفة الثالثة بالبطولة فوزا سهلا على حساب الكرواتية يلينا كوستانيتش توسيتش حيث تغلبت عليها 6-4 و6-2.

ومنيت السويسرية مارتينا هينغز المصنفة الخامسة بالبطولة والحائزة على لقبها مرتين بهزيمة مفاجئة من البولندية أجنييسكا رادفانسكا (17 عاما) بنتيجة 6-4 و3-6 و2-6.

وقالت هينغز إنه بعد شهر من تعرضها للهزائم المتكررة فإنها بحاجة الان للفوز ولاستعادة توازنها، وأضافت "أحتاج لاعادة شحن جسدي كله وخاصة رأسي. لقد سأمت من خسارة المباريات التي من المفروض أن أفوز فيها".

وأعربت رادفانسكا التي لن تنافس خلال أي بطولات بشهر أيار/مايو المقبل وستغيب عن بطولة فرنسا المفتوحة لانشغالها بامتحاناتها بالمرحلة الثانوية بالمدرسة عن سعادتها بعد فوزها على اللاعبة التي كانت تعتبرها مثلها الاعلى.

وقالت رادفانسكا المصنفة 49 على العالم: "قبل المباراة لم أعتقد أن بوسعي التغلب عليها لانها المرشحلة الاقوى للفوز .. وقبل بضعة أعوام كانت لاعبة التنس المفضلة عندي".

وفي منافسات الرجال تأهل الاسباني رافاييل نادال المصنف الثاني بالبطولة بسهولة إلى الدور الرابع بعد انسحاب منافسه البلجيكي أوليفييه روشو من مباراتهما بالدور الثالث قبل ساعات من بدايتها لاصابته في قدمه.

وواصل الاميركي أندي روديك المصنف الثالث بالبطولة انتصاراته حيث تغلب على الفرنسي جيليه سيمون 6-4 و6-4، بينما تغلب الفرنسي بول هنري ماتيو على المصنف الخامس التشيلي فيرناندو غونزاليس 6-3 و7-6 (8-6).

وقال روديك: "مازلت أبحث عن الطرق المناسبة لي لاحراز الفوز في المباريات .. بالتأكيد لم أحقق فوزا جيدا اليوم (أول من أمس)، مازال لدي الكثير من الجوانب التي أحتاج لتحسين مستواي فيها".

وواصل النجمان الصاعدان الصربي نوفاك ديوكوفيتش والبريطاني آندي موراي انطلاقتهما القوية بهذا الموسم حيث فاز الاول المصنف العاشر بالبطولة والذي خسر نهائي إنديان ويلز أمام نادال في الاسبوع الماضي على الفرنسي مايكل لودرا 6-4 و6-1 بينما أنهى موراي المصنف 12 بميامي مشوار الاميركي روبرت كيندريك بالبطولة بالفوز عليه 6-3 و6-1.

وقال موراي: "أفضل التركيز على لعب كرات عديدة داخل الملعب وليس بالقرب من الخطوط .. كانت طريقة أدائه فيها مجازفة كبيرة مما جعله يرتكب أخطاء أكثر مني. ولكنها كانت مباراة ممتازة".

التعليق