دواء جديد لعلاج سرطان الثدي

تم نشره في الثلاثاء 27 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً

دبي- أقرت منظمة الغذاء والدواء الأميركية هذا الاسبوع، دواء جديدا يدعى Tykerb، لعلاج بعض الحالات المتقدمة من سرطان الثدي.

وقد أوصت المنظمة بمشاركته مع دواء آخر لعلاج سرطان الثدي، ويدعى Xeloda، لعلاج فئة معينة من مرضى السرطان ذوي الحالات المتقدمة والمنتشرة، وهو ما يسمى بـ "سرطان الثدي المنتشر."

كما تم إقرارهذه المشاركة الدوائية للمرضى الذين يعانون من انتشار واسع للورم المحتوي على نسبة عالية من البروتين المعروف بـHER2، والذين سبق لهم تجربة أنواع أخرى من العلاجات، بما فيها العلاج الكيماوي، والدوائي المعتمد على عقار Herceptin، الذي يستهدف هذا البروتين خاصة، ويعتبر الخطوة الأخيرة في علاج مثل هذه الحالات.

  الدكتور ستيفن غالسون من المنظمة، أعتبر أن الموافقة على تداول هذا الدواء، يعد خطوة نحو الأمام في توفير علاج جديد للمرضى الذين يعانون من تدهو في حالتهم الصحية بعد علاج السرطان لديهم ببعض الأدوية الفعالة والمتوفرة سابقا.

الجرعة المقررة من الدواء الجديد هي حبة واحدة يوميا، حيث سيتم توفيره (الدواء) في الاسواق العالمية اعتبارا من نهاية شهر آذار (مارس) الحالي، حسب ما أفادت به شركة غلاكسوسميث كلاين المنتجة للدواء.

وقد تمت الموافقة على هذا العلاج بعد اختباره على حوالي 400 امرأة مصابة بسرطان الثدي المنتشر، واللواتي لديهن أورام إيجابية البروتين HER2، حيث بينت النتائج أن المعدل الزمني لتطور السرطان لدى المريضات اللواتي يتناولن Tykerb وXelode كان أطول من غيرهن.

ويذكر أن زيادة معدل العمر مع هذا العلاج لم يتم إثباتها بصورة تامة حتى الآن.

  ولكن للدواء تأثيرات جانبية، من أبرزها الاسهال والغثيان والإقياء والطفح الجلدي، إضافة إلى الإحساس بالخدر في الأطراف والاحمرار والتورم وعدم الارتياح في اليدين والقدمين.

كما تم تسجيل بعض حالات ضيق التنفس بسبب تأثر بعض وظائف القلب لدى نسبة قليلة من المرضى، الأمر الذي يستدعي ضرورة التحدث مع الطبيب لتجنب أي من مثل هذه المشاكل والأعراض الصحية.

التعليق