ماسا يريد تعويض خيبة أمل أستراليا

تم نشره في الاثنين 26 آذار / مارس 2007. 08:00 صباحاً
  • ماسا يريد تعويض خيبة أمل أستراليا

فورمولا 1

 

نيقوسيا - أكد سائق فيراري البرازيلي فيليبي ماسا أنه يريد تخطي خيبة الامل التي تعرض لها في الجولة الاولى من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد في جائزة أستراليا الكبرى عندما إضطره عطل في علبة التغيير الى الانطلاق من المركز الاخير قبل ان يحتل المركز السادس في نهاية السباق.

وقال ماسا: "بعد سباق أستراليا، كتب الكثير من النقاد إني خضت سباقا جيدا ونجحت في إحتلال مركز منحني نقاطا، واذا كنت أوافق على ذلك فانا لم أكن سعيدا في المطلق من النتيجة التي لعبت الظروف التي تعرضت لها خلال التجارب في اليوم السابق دورا مهما فيها".

واضاف "لا شك باني كنت املك القدرة التنافسية في أستراليا منذ اليوم الاول للتجارب، وكانت الامور مهيأة أمامي لتحقيق نتيجة جيدة، لكن العطل الذي طرأ على سيارتي في اليوم الثاني خلال التجارب قضى على حلمي بتحقيق انطلاقة قوية في الموسم الجديد".

ويأمل ماسا في أن يحقق نتيجة افضل في سباق جائزة ماليزيا الكبرى وقال: "أنا أتطلع دائما الى الامام، وستكون الفرصة سانحة أمامي لاكون بين أوائل المنطلقين في السباق المقبل".

حلبات أوروبا ستشهد انطلاقة هوندا

اعتبر مدير فريق هوندا نيك فراي ان سباقات بطولة العالم لسيارات فورمولا واحد المقررة في أوروبا ستشهد الانطلاقة الفعلية لفريقه.

وكانت بطولة العالم انطلقت في استراليا الاسبوع الماضي، وتقام الجولة الثانية في ماليزيا على حلبة سيبانغ في 8 نيسان/أبريل المقبل، ثم في البحرين في 15 منه قبل ان تنتقل السباقات الى القارة العجوز اعتبارا من 13 ايار/مايو وتحديدا من خلال جائزة اسبانيا الكبرى.

وفي تصريح لمجلة "اوتوسبورت" قال فراي: "اعتقد بأن هدفنا ان ننافس بقوة فيراري وماكلارين وبي ام دبليو مع بداية موسم السباقات الاوروبية".

وتابع "في الموسم الماضي تطلب الامر منا وقتا طويلا حتى منتصفه لنرتب أمورنا، ولا أعذار امامنا هذه المرة، يتوجب علينا أن ننافس على المراكز الاولى خلال فترة زمنية قصيرة".

وكانت بداية هوندا في سباق جائزة أستراليا الكبرى سيئة للغاية لان سائقيها البريطاني جنسون باتون والبرازيلي المخضرم روبنز باريكيللو فشلا في إحتلال أحد المراكز العشرة الاولى في الترتيب.

وتبين أن هوندا كانت أبطأ بثلاث ثوان في اللفة الواحدة عن سيارة الفنلندي كيمي رايكونن الفائز بالسباق.

وقال فراي: "بدايتنا كانت سيئة، لكننا لسنا محبطين وأمامنا ثلاثة اسابيع لتصحيح الامور قبل سباق ماليزيا".

رالف شوماخر متفائل بالفوز بأول سباق

إعتبر سائق تويوتا الالماني رالف شوماخر أن فريقه قادر على إحراز أول سباق له منذ مشاركته في سباقات فورمولا واحد خلال الموسم الحالي على الرغم من الاداء المخيب خلال سباق جائزة أستراليا الكبرى الاسبوع الماضي.

وتحتفل تويوتا هذه السنة بعامها الخمسين في رياضة السيارات، الا ان هذه الاحتفالات يشوبها عدم قدرة الفريق على الفوز باي سباق حتى الان منذ دخولها غمار بطولة العالم لفورمولا واحد قبل خمس سنوات.

وحل شوماخر في المركز الثامن خلال سباق جائزة أستراليا الكبرى الاحد الماضي، فيما جاء زميله الايطالي يارنو تروللي تاسعا، الا أن الالماني الذي يخوض موسمه الثالث مع الحظيرة اليابانية متفائل بامكان تحقيق نتائج طيبة في المستقبل القريب.

وقال الاخ الاصغر لبطل العالم السابق 7 مرات مايكل شوماخر: "أعتقد باننا سنتمكن من قيادة تويوتا الى إحراز أول فوز لها في فورمولا واحد هذا الموسم على الرغم من أن الطريق ما يزال طويلا أمامنا للمنافسة بجدية على المراكز الاولى".

وتابع "لا شك في أن الفارق بيننا وبين فرق الصدارة شاسع في الوقت الحالي ونعمل على تحسين الوضع في السباقات المقبلة"، مختتما بالقول "علينا ان نتحلى بالصبر".

في المقابل، إعترف زميله تروللي بان تويوتا لا زالت بعيدة جدا عن منافسة فرق الصدارة وقال: "يتوجب علينا بذل المزيد من الجهود لانه مقارنة مع الفرق القوية فان الفارق لا يزال كبيرا بيننا وبينها".

وأمل تروللي بان يستفيد الفريق من التجارب في الايام الثلاثة المقبلة والتي ستقام على حلبة سيبانغ الماليزية من أجل تحسين اداء السيارة.

التعليق