مركز الإقلاع عن التدخين يهدي الأمهات فحصا مجانيا لنسبة أول اكسيد الكربون

تم نشره في الثلاثاء 20 آذار / مارس 2007. 08:00 صباحاً

 

  عمّان-الغد- بمناسبة عيد الأم يهدي مركز الإقلاع عن التدخين الأمهات فحص نسبة أول أكسيد الكربون مجانا.

وتأتي هذه المبادرة من المركز إدراكا منه لما تشكله آفة التدخين من خطر كبير على الصحة إلى جانب الاهتمام بصحة الأمهات المدخنات وتشجيعهن على ترك التدخين.

ويتبنى المركز نظام(I q s) المسمى "أقلعت عن التدخين" الذي يعد الأنجح حيث تشكل نسبة نجاحه 90 %.

  يذكر ان الشبكة العالمية للاقلاع عن التدخين(I q s) للتغلب على التدخين الذي يعاني منه الناس في كافة أنحاء العالم تقوم بهذه المهمة لرفع الوعي بخصوص عادات التدخين.

وتقوم طريقة العلاج بهذا النظام الذي جاء نتيجة سنوات من البحث العلمي والطبي في حقل العلاج الأذني من خلال تحفيز نقاط محددة على الأذن الخارجية تعمل على التخلص من النيكوتين المتراكم في الجسم ويتم طرحه عن طريق البول من خلال الخضوع لجلسة لمدة أقصاها ساعة ولضمان النتائج تستمر متابعة المركز لمدة ستة أشهر خلالها يمكن الخضوع لجلسة أخرى إن دعت الحاجة.

  يشار الى أن حوالي 90% من المدخنين ملمون بالعواقب القاتلة والمميتة للتدخين والآخرون ينظرون أو يرون في استهلاك السجائر على أنه عامل إصابة صحي بينما آخرون يقللون من ذلك بسبب الخوف من حرمان أنفسهم من المتعة رغم أن الاحصائيات توضح بأن العديد من الناس يموتون كل سنة بسبب التدخين أكثر ما يموتون بسبب حوادث السيارات واستهلاك الهروين والايدز والقتل والانتحار.

  ويحتوي الدخان على حوالي 4000 عنصر مدمر من أهمها النيكوتين أو أكسيد الكربون مواد محرشة ومواد مسرطنة وتعمل المواد على الزيادة من تكرار ضربات القلب ومشاكل الدورة الدموية وقلة تغذية الأنسجة وقلة تأكسد الدم وتغير لون الجلد وفقدان الشعر والشيخوخة المبكرة وانخفاض طاقة التنفس.

وقد تم التهوين والاستخاف من عواقب التدخين حتى تسعينيات القرن الماضي 1990 ولكن بعد كم هائل من البحوث يمكن التصريح بأن التدخين هو الخطر الأعظم على الصحة العامة.

التعليق