دراسات ومراجعات تاريخية لقضية الشتات وحق العودة

تم نشره في الخميس 15 آذار / مارس 2007. 09:00 صباحاً

صدور العدد الرابع من "المجلة البحثية لقضايا اللاجئين"

عمّان-الغد- صدر العدد الرابع من "المجلة البحثية لقضايا اللاجئين" وهي مجلة فصلية محكمة تصدر عن مركز دراسات وأبحاث اللاجئين. افتتح العدد بكلمة لمحمد سيف مدير عام المجلة تحدث فيه عن اللقاء الذي عقد بين حركتي فتح وحماس في المملكة العربية السعودية.

 وكتبت رئيسة التحرير الزميلة نادية سعد الدين افتتاحية العدد التي تناولت اللاجئين الفلسطينيين ومقترحات إسقاط حقهم في العودة.

 تضمن العدد دراسة مطولة حول اللاجئين الفلسطينيين للباحث في مؤسسة الأرض للدراسات الفلسطينية ابراهيم عبدالكريم.

تطرق الباحث فيها إلى الأساليب المتبعة في طرد العرب من فلسطين في التاريخ، كما تعد استعراضا تاريخيا لقيام اسرائيل ومنع اللاجئين الفلسطينيين من العودة إلى أرضهم

 وكتب لبيب قدسية مقالا مزودا بالبيانات والإحصائيات حول حرب 1948 ونشوء قضية اللاجئين الفلسطينيين.

 وبعنوان "الحق الفلسطيني في العودة مقدس وقانوني وممكن" كتب الباحث الفلسطيني د.سلمان أبو سنة عن قضايا خطة المياه والعودة والتعويض وبرنامج العودة.

وقدم الدكتور خالد محمد صافي أستاذ تاريخ العرب الحديث والمعاصر دراسة بعنوان "اللاجئون الفلسطينيون في مشاريع التوطين منذ 1948 وحتى اليوم".

 تحدث فيها الباحث عن مشاريع التوطين الدولية مثل مشروع باروخ ومشروع كلاب ومشروع بلاندفورد ومشروع سيناء ومشروع جونستون، ومشروع جون فوستر دالاس ومشروع همرشولد ومشورع جون كيندي.. بالإضافة إلى مشاريع التوطين الإسرائيلية التي قدمت قبل العام 1967 بدءا من خطة "عملية يوحنان" والعملية الليبية انتهاء بمشروع أشكول.

 ثم تطرق الباحث لمشاريع التوطين الإسرائيلية بعد العام 1967. مدير دائرة الخرائط والمساحة خليل التفكجي كتب مقالة حول البعد الديمغرافي وسياسات تهويد القدس تحدث فيه القوانين والأنظمة التي اتبعت لتهويد المدينة، كما تحدث عن مشروع البوابات والمشروع الاستيطاني وخطة عزل القدس وجدار الفصل وعن الخريطة الموضوعة لمدينة القدس في العام 2020، وزودت المقالة المطولة بإحصائيات وبيانات حول المساحات والسكان في المدينة.

 في المجلة كتب مندوب الأردن الدائم الأسبق في جامعة الدول العربية مقالا حول "اللاجئين المنسيين"، بينما كتب الباحث في مركز دراسات صحيفة البعث السورية تفيد أبو الخير مقالا بعنوان "قضية اللاجئين الفلسطينيين و59 عاما من الشتات".

وتحدث الصحافي والعضو في إدارة جمعية المهجرين محمد كيال حول السلام وعلاقته بالعودة في مقال حمل عنوان "لا سلام بدون العودة". واختتمت المجلة عددها بتحقيق "اللاجئون الفلسطينيون يتشبثون بحق العودة ويحذرون من محاولات التوطين".

التعليق